التصنيفات
الغذاء والتغذية

الماء: حقائق

على الرغم من أنه من السهل الحصول عليه في معظم أرجاء العالم، ومن المعروف أنه مفيد لنا، وعلى الرغم من أنه أرخص من أي شيء آخر نشربه وأنه متوفر بمجرد فتح الصنبور في معظم المنازل في جميع أنحاء الأرض، فإننا مازلنا لا نقدر أهمية استهلاك الماء كما ينبغي.

قائمة بالحقائق الأساسية

من المدهش حقاً أننا لا نستطيع أن نفهم أن شرب القدر الكافي من الماء أمر غاية في البساطة، وأكثر فعالية في دعم الحياة والرفاهية من أي شيء آخر في حياتنا باستثناء الهواء الذي نتنفسه. تابع القراءة، وآمل أن تقتنع بأن تسكب لنفسك الآن أول قدح ماء من أجل الشفاء.

•    يشكل الماء نسبة 75% من تكوين المخ.
•    يشكل الماء نسبة 92% من تكوين الدم.
•    يشكل الماء نسبة 22% من تكوين العظام.
•    يشكل الماء نسبة 75% من تكوين العضلات.
•    يشكل الماء نسبة 82% من تكوين خلايا المخ.
•    الجفاف المعتدل يمكن أن يسبب نوبات الصداع وربما حتى الدوار والتشوش.
•    يزن المخ 1.5 كيلوجرام، 200 جرام منها هي المخ الفعلي؛ والباقي ماء.
•    إننا نحتاج إلى الماء من أجل الزفير.
•    ينظم الماء الموجود داخل أجسامنا درجة حرارة الجسم.
•    يساعدنا الماء على التنفس لأنه يرطب الهواء عند الشهيق.
•    يفيد الماء في التخلص من السموم والفضلات.
•    يتسبب العرق، في الأيام الحارة، في أن نفقد ما يصل إلى 16 كوباً من الماء يومياً.
•    2 من كل 3 أشخاص يشربون الحد الأدنى الموصى به من الماء وهو 8 أكواب يومياً.
•    يدل الظمأ على حالة من الجفاف.
•    عدم شرب ما يكفي من الماء يمكن أن يتسبب في جفاف الجلد، ومشاعر الكسل والبلادة عند الاستيقاظ من النوم، والتعب والإرهاق خلال اليوم.
•    يتسبب الجفاف طويل الأجل في ارتفاع ضغط الدم، واضطراب الدورة الدموية، وعسر الهضم، واضطراب وظائف الكلية، وسوء الأداء البدني.
•    إننا نفقد من الماء أثناء النوم نفس القدر الذي نفقده أثناء اليقظة.
•    يحتاج الجسم في اليوم البارد نفس كمية الماء التي يحتاجها في اليوم الحار.
•    90 بالمائة تقريباً من سكان العالم مصابون بالجفاف المزمن.
•    إننا معتادون جداً على مشاعر الظمأ لدرجة أننا نخلط بينها وبين الجوع.
•    الجفاف الخفيف يبطئ عمليات الأيض بنسبة تصل إلى 3%.
•    نقص الماء هو السبب الأول وراء حالات الإرهاق والإعياء.
•    يمكن لـ 8 إلى 10 أكواب فقط من الماء يومياً أن تسكن الآلام والأوجاع العامة بنسبة تصل إلى 80%.
•    انخفاض نداوة الجسم بنسبة 2% فقط يؤدي إلى إبطاء التذكر، واضطراب القدرة على إجراء العمليات الحسابية البسيطة، وصعوبة التركيز في القراءة أو العمل أمام الشاشة.
•    5 أكواب من الماء يومياً تخفض احتمالات الإصابة بسرطان القولون بنسبة 45%.
•    5 أكواب من الماء يومياً تخفض احتمالات الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 79%.
•    5 أكواب من الماء يومياً تخفض احتمالات الإصابة بسرطان المثانة بنسبة 50%.

الآن اسكب لنفسك قدحاً من الماء واستشعر جسمك وهو يشكرك.

بعض الحقائق الإضافية

والتي توضح إلى أي حد يعد الماء عنصراً لا غنى عنه في حياتنا

•    توجد نسبة 97% من الماء الموجود على سطح كوكب الأرض في البحار والمحيطات.
•    تغطي المحيطات الأطلنطي، والهادي، والهندي، والمتجمد الشمالي، والمتجمد الجنوبي 75% من مساحة الأرض بالماء.
•    يشكل الجليد نسبة 2% من الماء على كوكب الأرض.
•    تأتي نسبة 0.8% من الماء الموجود على الأرض من باطن الأرض.
•    تأتي نسبة 0.2% من الماء الموجود على الأرض من الأنهار، والبحيرات، والسحب، والينابيع.

نسبة 1% فقط من ماء كوكب الأرض هي التي يمكن للبشر استخدامها

•    75 بالمائة من الماء الذي يستخدمه البشر يستخدم في الحمامات.
•    ترك صنبور الماء مفتوحاً أثناء تنظيف أسناننا يستهلك 91 لتراً من الماء.
•    تستخدم المراحيض ما بين 16 و 23 لتراً من الماء في كل استخدام للسيفون.
•    تستخدم غسالات الملابس حوالي 190 لتر ماء في الدورة الواحدة.
•    تستخدم غسالات الأطباق حوالي 65 لتراً من الماء في الدورة الواحدة.

الماء وبقاء الجنس البشري

يحتوي الجسم البشري على أكثر من 75% من الماء. والماء هو نظام النقل الخاص بالجسم، والذي يحمل المواد الغذائية لجميع أجزائه ويحمل الفضلات خارجه أيضاً. الماء هو الذي يحلل الطعام، ويحافظ على توازن درجة حرارة الجسم وعلى مرونة الجلد. إننا نستطيع العيش لأســابيع بدون طعام، ولكننا لا نستطيع العيش لأكثر من أيام معدودة بدون ماء.

استخدام الماء

لماذا تلك النسبة الضئيلة فقط من ماء كوكب الأرض هي المتاحة للاستخدام البشري؟ حيث إن 97% من ماء الأرض هي مياه مالحة، ولا يمكن استخدامها إلا إذا تمت معالجتها بواسطة مصانع التقطير، وأكثر من 2% من الماء ملوث أو يشكل جزءاً من الطبقة الجليدية، فإن أقل من 1% من الماء الموجود على سطح الكوكب هي النسبة المتاحة فعلياً للاستخدام البشري. في المنازل، تستخدم ثلاثة أرباع كمية الماء الإجمالية في الحمامات. وترك الماء ينساب أثناء غسل أسنانك يمكن أن يزيد الاستهلاك اليومي بمقدار يصل إلى 91 لتراً. تستهلك المراحيض القديمة ما يصل إلى 23 لتراً من الماء في كل مرة يستخدم فيها السيفون (وتستخدم المراحيض ذات التدفق المنخفض 16 لتراً). خلال فترة الجفاف التي أصابت كاليفورنيا عام 1989، توقفت العديد من المطاعم عن تقديم الماء لزبائنها إلا عند الطلب. كان المرء يفضل أن تكون سيارته قذرة متسخة وتكون حديقته ذابلة ذاوية على أن يهدر الماء. وأصبحت زجاجات المياه المعبأة بديلاً ضرورياً لماء الصنبور لأنه مع انخفاض مخزون الماء، زاد تركيز الأملاح المعدنية والمواد الكيماوية في مياه الصنبور وفسد مذاق الماء.

ما الماء؟

الماء هو مركب كيماوي يتألف من نوعين من الذرات، ذرة أكسجين واحدة وذرتي هيدروجين. لهذا السبب نرى الماء مكتوباً بصيغة H2O.

في الكيمياء، إما تكون الذرات أو الجزيئات ذات شحنة سلبية وإما ذات شحنة إيجابية. وكل من الهيدروجين والأكسجين ذو شحنة سلبية، لذا فإنهما في الواقع “يتنافران”. إن ذرات الماء تحاول طوال الوقت الفرار من بعضها البعض؛ وهذا أحد الأسباب التي تكسب الماء مرونته وقدرته على تغيير شكله بسهولة كبيرة. فإذا سكبت إبريقاً من الماء على سطح طاولة، فإن الماء ينتشر في كل مكان من هذا السطح، وإذا قمت بجمع نفس هذا الماء في إناء وقمت بتجميده، فإنه يصبح صلباً بسرعة كبيرة. وإذا أضفت إليه الملح فإنه يغلي عند درجة حرارة أعلى من التي يغلي عندها في المعتاد، وإذا أضفته إلى منتج مغلظ للقوام مثل حبيبات الصلصة فسوف يتمدد ليشكل مرقاً غليظ القوام. إنه واحد من أكثر الأشياء مرونة على الإطلاق.

وأحد الجوانب شديدة الأهمية للتخلص من السموم بواسطة الماء هو الأثر المحتمل للماء علينا على أي مستوى. فإذا فكرت في مرونة الماء، ثم تأملت حقيقة أن الماء يشكل 75% من أجسامنا، يمكنك حينها أن تدرك أنه لابد وأن يحدث بعض التغييرات الكبرى بداخلنا، سواء جسدياً أو ذهنياً.

والشحنة الكهربية للماء تفعل ما هو أكثر من مجرد جعله مرناً. فبخلاف الماء، فإن كل كائن حي، أو خلية، أو ذرة على سطح الأرض تحتوي أيضاً على شحنة كهربية. لذا فإن الماء يتأثر بكل شخص، وكل جسم، وكل عنصر، وكل مجال طاقة، وكل فكرة أو عاطفة يكون له اتصال بها.

وللماء تردده وذبذبته الكهربية الخاصة. وإذا وضعت الماء إلى جوار أي شيء آخر، فإنه سيستجيب لذبذبة هذا الشيء أو تردده بطريقة أو بأخرى. ولكن حقيقة أننا نستطيع أن نغير حالة الماء بأنفسنا وأن الماء يستطيع أيضاً أن يغير حالتنا تستحق أن نحتفظ بها في عقولنا. وحيث إن لدينا شحنة مغناطيسية كهربية، وأن الماء يدخل في تكوين أجسامنا بنسبة 75%، فإن الماء سيكون له أثر عميق علينا؛ في كل مرة.

قد تكون استجابتنا ضئيلة أو ضخمة، بطيئة وضعيفة ولا تكاد تدرك، أو فورية وقوية وربما حتى قاتلة. إن للماء القدرة على العلاج ودعم الانسجام والاتزان البدني (التوازن الصحي).

قائمة الأشياء التي يستطيع الماء أن يفعلها:

•    يمكنه توليد الطاقة والكهرباء عن طريق تسخير طاقة الأمواج.
•    يمكنه أن يساعد النباتات على النمو من أجل توفير الطعام لأمة أو للعالم أجمع.
•    يمكنه حمل البضائع من أقصى الأرض إلى أقصاها.
•    يمكنه توفير مقومات الحياة لمخلوقات عالم البحار.
•    يمكنه إعادة النداوة والحيوية لجسم عليل جاف.
•    يمكنه إزالة البقع العنيدة من ملابسنا.
•    يمكنه أن ينحت خط الساحل.
•    يمكنه أن يشق طريقه عبر الأرض ليشكل مجاري الأنهار.
•    هو الأساس في كل وجبة نتناولها تقريباً.
•    يمكنه أن يجعلنا نسترخي ونحافظ على هدوئنا وسلامة عقولنا.
•    يمكنه أن يدفئنا ويحمينا.
•    يمكنه أن يحفظ الأشياء لفترات ممتدة من الزمن.
•    يمكنه تخفيف جميع المواد تقريباً بدرجة توشك معها على الاختفاء.

يستطيع الماء حقاً أن يفعل أي شيء. ولكننا مازلنا لا نمنحه ما يستحق من التفكير والتقدير، إلا إذا افتقدناه. حينها يصبح التفكير في الماء بمثابة استحواذ، أو قضية، أو موقف خطير ويحتمل أن يكون قاتلاً. إنه شيء شديد الأهمية يتم بخسه قدره بشكل هائل.

تقدير الماء

إذا كنت قد فكرت في بعض الطرق التي تحط بها من أهمية وقيمة الماء، فإليك بعض الطرق التي لم تنتبه لها على الأرجح:

•    إنك مازلت تتنفس، والتنفس يتطلب وجود الماء.
•    مازال الدم يجري في جسمك، وذلك أيضاً يتطلب وجود الماء.
•    مازالت الخلايا تنمو في جسمك وتتبادل السوائل.
•    مازالت غددك العرقية تفرز العرق.
•    مازالت الأقراص الفقرية التي يدخل الماء في تكوينها تدعم عمودك الفقري.
•    مازالت مفاصلك يتم تليينها بواسطة الماء عند كل حركة تقوم بها.
•    مازالت رئتاك تتبادلان السوائل بينما تتنفس.
•    مازالت كليتاك تواصل ضخ الماء.
•    مازال جسمك يعمل.
•    مازالت أنابيب السباكة تعمل في منزلك.
•    مازالت المرشحات تضخ الماء بعيداً.
•    مازال نظام الصرف يعمل على حمايتك من الفضلات والفيضان إذا كانت السماء تمطر.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا