الرئيسية / طب وصحة / العيون / الماء الأسود، الجلوكوما: تخفيف الاعتماد على الأدوية

الماء الأسود، الجلوكوما: تخفيف الاعتماد على الأدوية

يملك باطن العين مجاري خاصة به. إذ يتم باستمرار ضخ وتصريف سائل مائي رقيق يدعى رطوبة العين المائية. ولكن إن حدث انسداد في هذه المجاري، يتوضع السائل فيضغط على العصب البصري ويدمره جزئيا أو كليا، متلفا البصر المحيطي.

وتدعى تلك المشكلة بالماء الأسود أو الزرق.

والشكل الأكثر انتشارا من الماء الأسود لا يسبب ألما أو أعراضا أخرى. وحين يشعر المريض بضعف البصر ويتم تشخيص إصابته بالمرض، تكون العين قد أصيبت بتلف مستديم. ويعتبر العلاج الطبي ضروريا لكي لا يسبب الضغط المتواصل تلفا وضعفا أكبر في البصر المحيطي. ويقوم العلاج على استعمال قطرة للعين، وفي حال لم يعط نتيجة، يخضع المريض للجراحة.

غير أن ثمة وسائل علاج بديلة تساعد على السيطرة على الضغط وتخفيفه في الشكل الأكثر شيوعا للماء الأسود، وهي علاجات تخفف من اعتمادك على الأدوية.

دليل العناية الطبية

تحذير: لا تستعمل العلاجات البديلة المذكورة إلا كجزء من برنامج علاج يراقبه ويشرف عليه طبيب مؤهل بالاشتراك مع طبيب بديل مؤهل، كلاهما خبير في العناية بحالتك. واستشر طبيبك التقليدي قبل تغيير العلاجات أو الأدوية الطبية التقليدية أو إيقافها، وأبق جميع أطبائك التقليديين و/أو البديلين مطلعين على جميع أنواع العلاج التي تتلقاها.

يعاني 10 بالمئة من مرضى الماء الأسود من الماء الأسود المغلق الزاوية، وفيه يحدث انسداد مفاجئ وكلي في مجاري العين، مسببا أعراضا، كالرؤية الضبابية، الألم الحاد في العينين أو خلفهما، والغثيان. وتلك حالة طبية طارئة تستدعي العناية الفورية.

أما نسبة الـ 90 بالمئة الباقية، فهي حالات الماء الأسود المفتوح الزاوية، وفيه ينسد التصريف ببطء. ولا ترافق هذه الحالة أي أعراض، ولا يتم تشخيصها إلا بعد حدوث ضعف في البصر. وعند إجراء التشخيص، عليك أن تخضع لعناية طبيب عينين، وقد تحتاج إلى العلاج بالأدوية أو الجراحة.

ولكن من شأن العلاج الطبي أن يقترن بعلاجات بديلة، برأي مارك غروسمان، دكتور في قياس وتصحيح البصر، خبير قياس وتصحيح البصر، خبير مجاز في الوخز بالإبر، ومدير مساعد لـ Integral Health Center في راي ونيو بالتز، نيويورك. وإليك الوسائل التالية:

•    كشف وعلاج أي تحسس تجاه الطعام قد يساعد على تخفيف الضغط في العين. اقصد طبيب حساسية يعالج هذا النوع من التحسس.

•    من شأن خبير الوخز بالإبر أن يساعد على تخفيف الضغط.

•    من شأن العلاج اليدوي للرأس والعنق، ويدعى علاج الجمجمة، أن يساعد مرضى الماء الأسود. اقصد طبيب عظم، طبيب يدوي، أو غيرهما من الأطباء المدربين على هذه التقنية.

حمض ألفا – ليبويك ALPHA-LIPOIC ACID: لتخفيف الضغط

يساعد هذا الحمض المضاد للأكسدة على تخفيف الضغط وتحسين الحقل البصري، استنادا إلى مارك غروسمان، دكتور في قياس وتصحيح البصر، خبير قياس وتصحيح البصر، خبير مجاز في الوخز بالإبر، ومدير مساعد لـ Integral Health Center في راي ونيو بالتز، نيويورك. وهو يوصي بتناول 150 ملغ في اليوم.

ويتمثل المزيج الأفضل من حمض ألفا – ليبويك والمغذيات الأخرى المفيدة للماء الأسود، برأي د. غروسمان، في مستحضر يحتوي أيضا على 500 ملغ من الماغنيزيوم و1.500 ملغ من الفيتامين ج.

الأحماض الدهنية Fatty acids: لفتح نظام التصريف

من الأسباب التي تؤدي إلى انسداد مجاري العين، أو ما يعرف بالشبكة التربيقية، قد يكون إصابتها بالالتهاب، كالتهاب أحد المفاصل مثلا. ومن شأن الأحماض الدهنية، كحمض أوميغا – 3 الموجود في زيت السمك، أن يخفف من الالتهاب ويفتح الانسداد ويساعد على تخفيف الضغط.

وينصح د. غروسمان بتناول 1000 إلى 1500 ملغ في اليوم من زيت السمك، وهو مصدر غني بالأحماض الدهنية. وإن لم يناسبك زيت السمك (ذلك أن بعض الأشخاص يتجشأون طعم السمك بعد استعمال المكمل)، استعمل 1.000 ملغ في اليوم من زيت بزر الكتان أو زيت بزر العنب الأسود.

الفيتامين ب12: يحافظ على النظر

من شأن هذا المغذي أن يحافظ على البصر أو يمنع ضعف البصر من التفاقم لدى مرضى الماء الأسود، برأي د. غروسمان. وهو يوصي باستعماله على شكل رذاذ تحت اللسان. اتبع التعليمات الخاصة بالجرعة على الوصفة.

الفيتامين ج: يخفف الضغط بثلاث طرق

“يعتبر الفيتامين ج في أجزاء من أوروبا وآسيا علاجا روتينيا للماء الأسود”، استنادا إلى د. غروسمان. إذ يعتقد بأنه يساعد رطوبة العين المائية على الخروج من العين ويخفف زيادة إنتاج السوائل في مختلف أنحاء الجسم، كما يزيد “تناضحية الدم”، مما يتيح خروج الدم من العين. ويوصي بتناول 1.500 ملغ في اليوم.

الأنزيم المساعد Q10 والفيتامين هـ: مزيج شاف

يساعد مزج الأنزيم المساعد Q10 والفيتامين هـ: على تخفيف الضغط في العين لدى مرضى الماء الأسود، كما يقول د. غروسمان. وهو يوصي بتناول 400 وحدة دولية من الفيتامين هـ و30 ملغ من الأنزيم المساعد Q10 يوميا.

التأمل Meditation ضروري لمرضى الماء الأسود

للإجهاد النفسي دور هام في تفاقم الماء الأسود يتجاهله الأطباء التقليديون، كما يشير جون د. هاف، دكتور في الطب، طبيب عيون ومدير مساعد لـ Prather-Huff Welness Center في شوغارلاند، تكساس.

ويقول د. هاف أن التأمل هو طريقة ممتازة لتخفيف الضغط في العين بالنسبة للأشخاص المعرضين له حين يكونون متوترين. ويضيف أن “المرضى غالبا ما يتوقفون عن استعمال الأدوية بموافقة أطبائهم”. وإليك تعليماته لاستعمال تقنية بسيطة تدعى التأمل بالتركيز على النفس.

اجلس على كرسي مريح وأغمض عينيك. ركز انتباهك على عضلات بطنك واتركها تسترخي. وخذ أنفاسا كاملة وعميقة.

ثم ركز انتباهك على حركة الهواء وهو يدخل ويخرج من أنفك – لاحظ انسيابه إلى الداخل وانسيابه إلى الخارج. وفي حال شت انتباهك أعده بلطف إلى تنفسك.

مارس هذه التقنية من 5 إلى 20 دقيقة مرتين في اليوم، صباحا بعد أن تستحم وتجهز نفسك للخروج، ولكن قبل الإفطار، ومساء قبل العشاء.

الماغنيزيوم Magnesium: يرخي العضلات اللينة

تعمل العضلات اللينة الموجودة داخل العين على تنظيم جريان الرطوبة المائية، كما يشير د. غروسمان. ويساعد معدن الماغنيزيوم على استرخاء تلك العضلات، مما يسمح بخروج مزيد من السائل من العين. وهو يوصي بتناول 500 ملغ في اليوم.

الميلاتونين Melatonin: النوم مفيد للعين

يعتقد بأن هورمون الميلاتونين يخفف من إنتاج الرطوبة المائية أثناء النوم، ومن شأنه أن يساعد أيضا مرضى الماء الأسود (وهم غالبا ما ينقصهم النوم) على النوم بشكل أفضل، كما يشير د. غروسمان. ويوصي بتناول ملغ واحد من الميلاتونين قبل 30 دقيقة من النوم.

الطب الصيني التقليدي: أعشاب لتنظيف الكبد

في الطب الصيني القديم، يعاني المصاب بالماء الأسود من مشكلة “زيادة في يانغ الكبد”، استنادا إلى د. غروسمان. وهذا يعني أن الطاقة في مسار الكبد، وهو أحد مسارات الطاقة في الجسد، راكدة أو منخفضة، تضغط على العينين وتساهم في تفاقم الماء الأسود.

ولتحريك تلك الطاقة أو مضاعفتها، عليك أن تزيل الضغط عن الكبد بالأعشاب المنظفة. ويقول: “لطالما استعملت أعشاب الكبد مع الغذاء لعلاج هذا المرض”.

والتركيبة العشبية الصينية المستعملة لهذه المشكلة هي Hsiao Yao Wan (أقراص لراحة التائه). بعد استشارة خبير أعشاب، استعمل التركيبة يوميا، متبعا التعليمات الخاصة بالجرعة على الوصفة.

كما يوصي أيضا بتركيبة مؤلفة من عدة أعشاب. امزج أونصة واحدة (28.4 سم3) من كل من صباغات العنبية، زهرة الغمد (coleus)، الهندباء البرية، الخنازيرية (eyebright)، الجنكة، والخرفيش في زجاجة كبيرة. وتناول ملعقة صغيرة مرتين في اليوم لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 شهور.

تم النشر في
مصنف كـ العيون

آخر تحديث في 25 أغسطس, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية