الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، ، / الكلف في وجه الحامل: قناع الحمل Mask of pregnancy

الكلف في وجه الحامل: قناع الحمل Mask of pregnancy

يحدث اسمرار أو تصبغ خفيف في الوجه عند أكثر من نصف النساء الحوامل، ويسمى ذلك عادة قناع الحمل، كما يعرف أيضا ذلك التلون البني بالكلف chloasma or melasma؛ ويمكن أن يحدث ذلك عند أية امرأة حبلى، إلا أن أولئك النساء ذوات البشرة البيضاء والشعر الأسود يكن أكثر عرضة لحدوث ذلك؛ ويظهر الكلف عادة في مناطق الوجه المعرضة للشمس، مثل الجبهة والصدغين والخدين والذقن والأنف والشفة العلوية، كما أنه يميل إلى الحدوث في جانبي الوجه (أي بشكل متناظر).

وغالبا ما يتفاقم الكلف أو يزداد بالتعرض لأشعة الشمس أو أي من المصادر الأخرى للأشعة فوق البنفسجية؛ ويزول الكلف بعد الولادة عادة، إلا أنه لا يختفي تماما، بل ربما يعود في الحمول المقبلة.

الوقاية والرعاية الذاتية عند حدوث قناع الحمل

لابد من حماية الجسم من التعرض الزائد لأشعة الشمس، لأن ذلك يزيد من اسمرار الجلد؛ وإليك بعض الخطوات المفيدة في هذا المجال:

●   الاستعمال الدائم لحاجبة الأشعة الشمسية sunscreen بحيث لا يقل عامل الحماية الشمسي لها عن 15 أو أكثر، وذلك عند الخروج من المنزل، سواء أكان الجو مشمسا أم ملبدا بالغيوم؛ وننوه إلى أن الأشعة فوق البنفسجية UV rays قد تصل إلى الجلد حتى عندما يكون الجو مكفهرا.

اقرأ أيضاً:  تطور الجنين في الشهر الرابع من الحمل: الأسابيع 13 – 16

●   تجنب ساعات منتصف النهار حيث تكون أشعة الشمس على أشدها.

●   ارتداء القبعات ذات الحواف العريضة لتظلل الوجه.

●   ربما يفيد الماكياج في حالات الكلف الشديدة.

الرعاية الطبية عند حدوث قناع الحمل

يجب تجنب الكريمات أو العوامل الأخرى التي تبيض الوجه؛ وفي حال كان اسمرار الجلد شديدا، فإن مقدم الرعاية الصحية أو طبيب الجلد قد يصفان بعض المراهم الطبية، وينصح باستشارة طبيب جلدية عند استمرار الكلف لمدة طويلة بعد الولادة، إذ قد يوصي باستعمال بعض الكريمات أو المراهم أو بالتقشير الكيميائي chemical peel.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا