القوباء

هي إصابة جلدية شائعة تصيب الوجه عادة، وتبدأ مع دخول بكتيريا تدعى العقديات إلى الجلد من خلال شق أو خدش أو لسعة حشرة. وتعتبر القوباء سريعة العدوى ويسهل انتقالها باللمس.

تبدأ الإصابة باحمرار الجلد وظهور بعض النفطات التي تنز لبضعة أيام ثم تكون قشرة صفراء دبقة. ويؤدي حك موضع الإصابة أو لمسه إلى انتشار العدوى إلى الآخرين أو إلى مناطق أخرى من الجسم.

وتعتبر القوباء أكثر شيوعا بين الأطفال. أما لدى البالغين، فهي غالبا ما تظهر كمضاعفات لمشاكل جلدية أخرى كالتهاب الجلد.

العناية الذاتية

تعتبر العناية السليمة بالصحة من التدابير الأساسية لتجنب القوباء ومنع انتشارها. بالنسبة للإصابات المحدودة أو الطفيفة، التي لم تمتد لمناطق أخرى في الجسد، قم بما يلي:

=  حافظ على نظافة النفطات والبشرة المحيطة بها.

=  ضع مرهما مضادا للالتهاب ثلاث أو أربع مرات يوميا. واغسل البشرة دوما قبل وضع المرهم ثم جففها بالتربيت عليها.

=  تجنب حك البشرة أو لمس القروح من دون ضرورة حتى تشفى، واغسل يديك عند ملامستها. وبالنسبة إلى الأطفال المصابين، يجب الحرص على قص أظافرهم.

=  لا تشاطر المناشف أو الملابس أو أدوات الحلاقة مع الآخرين، وغير البياضات غالبا.

العون الطبي

إن انتشرت الإصابة، قد يصف الطبيب مضادات حيوية فموية كالبينيسيلين أو الأيثرومايسين أو مرهما من الموبيروسين (Bactroban).

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية