X
هل لديك سؤال طبي؟ استشارات طبية مجانية

الصوديوم Sodium NA

شارك الموضوع

يعتبر عنصر الصوديوم إحدى أملاح المعادن، ويحتوي جسم الانسان على حوالي 105 جم من هذا العنصر في صورة كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) الذي يوجد ذائبآ في سوائل الجسم كالدم، وتبلغ نسبته في بلازما الدم 135 – 145 مل عياري / لتر.

وظائف الصوديوم

■ يقوم الصوديوم بدور هام في حفظ الأس الهيدروجيني وتنظيم الاتزان الحمضي القلوي

■ تنظيم التوازن المائي داخل وخارج الخلايا، وحفظ الضغط الاسموزي لسوائل الجسم، فلا يصاب الشخص بالجفاف (يشترك مع البوتاسيوم و الكلور في عملية توزيع السوائل في الجسم)

■ تنظيم عمليات ضغط الدم، فالزيادة أو النقص تؤدي إلى حدوث اضطرابات ضغط الدم بالارتفاع أو الانخفاض عن معدله الطبيعي (80 / 120 ملم زئبق للشخص البالغ)

■ يساعد المواد الناشئة عن الايض والتي تشارك في عمليات الاستقلاب على النفاذ عبر جدران الخلايا إلى داخلها حيث تجري عملية إعادة التصنيع

الامراض الناتجة عن نقص أو زيادة الصوديوم

عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من الصوديوم بعد العرق الغزير يصاب بـ الصداع و تشنج الاطراف و الجفاف أو ما يسمى بـ الاجهاد الحراري

أما الافراط في تناول الصوديوم فإنه ينتج عنه ارتفاع في ضغط الدم

مصادر الصوديوم

ملح الطعام (كلوريد الصوديوم)، ويتواجد أيضآ في السمك (القريدس)، الزيتون الأخضر، الجبنة، نخالة الحبوب (خاصة الذرة)، سمك السردين، الحليب، الفاصوليا الحمراء، القمح، اليقطين، كبد البقر، البيض، صوص الصويا، الاغذية المعلبة وغالبية الاطعمة المعالجة

مواضيع طبية من القسم

الجدير بالذكر أن بعض الادوية تحتوي أيضآ على كميات كبيرة من الصوديوم، مثل certain antacids, laxatives , nonsteroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs)

كمية الصوديوم الضرورية للجسم يوميآ (للذكور والإناث)

■ من الولادة حتى عمر 6 أشهر 120 ملغ

■ من 7 شهور إلى تمام السنة 200 ملغ

■ من 1 – 3 سنوات 225 ملغ

■ من 4 – 6 سنوات 300 ملغ

■ من 7 – 10 سنوات 400 ملغ

■ من 11 – 14 سنة 500 ملغ

■ من 15 – 50 سنة 500 ملغ

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها