التصنيفات
صحة المرأة

الشعور بالخفة ونزول الجنين: التخفف Lightening & baby drops

قد تشعر الحامل لدى اقتراب الموعد المحدد للولاة بأن الطفل قد استقر (نزل) في أسفل الحوض، ويطلق على تلك العملية التي ينزل فيها رأس الطفل إلى الحوض “التخفف أو الشعور بالخفة”، حيث تشعر الحامل بالفعل بخفة أكبر، وذلك لأن تلك الوضعية تخفف من الضغط على الحجاب والمعدة، وبذا يصبح التنفس والهضم أكثر سهولة؛ ولكن، وفي الوقت نفسه، فإن الحامل قد تشعر بالحاجة إلى التبول بشكل أكبر بسبب ازدياد الضغط على المثانة.

وقد يحدث التخفف قبل عدة أسابيع من بدء المخاض في الحمل الأول، إلا أن ذلك لا يحدث إلا بعد بدء المخاض في الحمول المقبلة.

ويتدلى البطن عادة إلى الأمام والأسفل بعد حدوث التخفف، وقد يكون ذلك ملاحظا بدرجة يكون معها مثارا لكلام أصدقائك، وربما لا يشعر بذلك إطلاقا؛ وقد تشعر بعض النساء بشيء من الثقل والوجع أو الألم في منطقة الحوض والمنطقة الأربية، أو قد تحس بألم برقي حاد في المهبل أو المنطقة العجانية، وذلك بسبب ضغط رأس الطفل على قاع الحوض.

متى تحتاجين إلى المساعدة الطبية بسبب التخفف

غالبا ما يكون التخفف علامة على دموج رأس الطفل (أي مروره من خلال الجزء العلوي من الحوض إعدادا لعملية الولادة)، وقد يقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء فحص للحامل في الأسابيع الأخيرة من الحمل للتأكد من دموج رأس الطفل دون الحاجة للقيام بأي شيء استجابة لذلك سوى الاستعداد لعملية الولادة.

ونذكر بالحاجة إلى مراجعة مقدم الرعاية الصحية عند حدوث التخفف والعلامات الأخرى للولادة، كالتقلصات المنتظمة.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا