X

فوائد الزيتون وأوراق الزيتون الطبية olive

يعتقد بأن الموطن الأصلي للزيتون هو حوض البحر الأبيض المتوسط وشمال افريقيا. وشجرة الزيتون دائمة الخضرة يصل طولها إلى (15)م ويمكن أن تعمر حتى ألف عام. والجذور غير متعمقة نسبياً.

خشب الزيتون لا ينكسر بسهولة، سهل الإنثناء يعطي للشجرة شكلاً غير منتظماً ويظهر على الجذع عند مكان اتصال الافرع الرئيسية والجذور الرئيسية مناطق مرتفعة يوجد عندها انتفاخات أو تدرنات تسمى (بالبويضات) وهي تحتوي على مبادئ تكون الجذور ومبادئ تكوين مرستيمات أفرخ جديدة.

أوراق الزيتون جلدية رمحية الشكل وضعها متقابل على الأفرع. وتسقط الأوراق بعد (2-3 سنوات) ويكون معظم السقوط في الربيع، وتتميز الأوراق بتحورات مورفولوجية حيث يوجد على السطح السفلي للورقة طبقة سميكة من الكيوتين كذلك يوجد مقادير كبيرة من الزغب الكثيف. (وهذا يقلل من فقد الماء من الأوراق).

أزهار الزيتون نوعان أزهار تامة، وأزهار مذكرة (يختزل المبيض فلا يقوم بوظائفه والقلم صغير بني أو أبيض اللون والميسم صغير الحجم). تحمل ازهار الزيتون في نورات عنقودية مركبة تنشأ في اباط الاوراق المتقابلة على الافرع التي تكونت على النمو السابق كما تنشأ من براعم ساكنة عمرها (1-2) سنة. الازهارصغيرة لونها ابيض مصفر.

يتكون المبيض من كربلتين بكل كربلة بويضتين خصبتين إلا أن الثمرة التي تتكون من المبيض تنشأ من كربلة واحدة وتحتوي على بذرة واحدة أما الثلاث بويضات الأخرى فهي لا تخصب وتحلل عندما يبدأ الأندوسبرم في التكوين في البويضة المخصبة.

ثمار الزيتون حسلية تنشأ من أنسجة الكربلة فالجدار الخارجي يكون الطبقة الجلدية التي تحيط بالثمرة، بينما يكون الجدار الأوسط الجزء اللحمي للثمرة. أما الجدار الداخلي فيكون الجزء المتخشب من النواة والذي توجد بداخله البذرة وتتكون البذرة من غلاف رقيق يحيط بالأندوسبرم الغني بالمواد النشوية والذي يحيط بالجنين ويتكون الجنين من فلقات رقيقة تشبه الأوراق، ومن جذر قصير وريشة
الزيتون بالإنجليزية: (olive) باللاتينية: (Olea europaea) العائلة الزيتونية: (Oleaceae).

حاجات الزراعة

نجد أن مساحات إنتاج الزيتون في العالم توجد بين خطي عرض(30-45) شمالاً وجنوباً. وتحتاج أشجار الزيتون إلى صيف طويل مشمس لزيادة نسبة الزيت في الثمار. وتتحمل أشجار الزيتون درجات الحرارة المنخفضة عن كثير من أشجار الفاكهة مستديمة الخضرة الأخرى. تتكاثر اشجار الزيتون بعدة طرق: بالبذور وهذه الطرقة تستخدم في انتاج اصناف جديدة.

العقل الناضجة (الخشب): يمكن الحصول على هذه العقل من الخشب الناضج أثناء الشتاء (في كانون الثاني وشباط) بحيث يكون طولها (25-30سم). وتزال الأوراق الموجودة. وتوضع في مكان رطب بارد داخل الرمل لحين زراعتها في الربيع.

وعند زراعتها في شهر آذار تغرس العقل بحيث تبعد عن بعضها من (40-50سم) و حيث لا يظهر من هذه العقل غير اطرافها.

الإكثار باستخدام السرطانات: يمكن زراعة السرطانات مباشرة في الأرض الدائمة أو نقلها إليها بعد زراعتها في المشتل لمدة سنة واحدة. حيث تفصل السرطانات في شهر شباط وآذار من الأم باستعمال آلة حادة مع أخذ جزء من نسيج الجذر(كعب) بطول (7)سم. ثم يقصر طول السرطان إلى (45)سم مع إزالة جميع الأوراق.

يتم أخذ الغراس وزراعتها في البستان الدائم في شهر آذار حيث تكون المسافة بين الغراس (7×7)مترا وتصل في بعض المناطق (12×12) متر.

تدخل أشجار الزيتون في مرحلة الإثمار (3-5) سنوات من عمرها. و يبدأ النمو الخضري لافرع الزيتون في شهر آذار تقريباً ويستمر حتى تشرين أول. وتزهر أشجار الزيتون في الفترة من منتصف شهر نيسان حتى منتصف ايار تبعاً للصنف وموقع للزراعة والظروف الجوية السائدة. ويبدأ تراكم الزيت في الثمار حوالي أول آب ثم تزداد كميته تدريجياً أثناء الخريف والشتاء وتصل إلى أقصاها في أواخر كانون أول أو في كانون ثاني عندما يغطي اللون الأسود الثمرة بأكملها.

ويظهر على أشجار الزيتون ظاهرة تبادل الحمل (وهي ميل أشجار الزيتون إلى حمل محصول غزير وآخر خفيف بالتبادل سنة بعد أخرى) ويعتمد التفسير الفسيولوجي لهذه الظاهرة على الإجهاد الذي تعاني منه الأشجار في سنوات التزهير والإثمار الغزير لكثرة ما يستنفذ من المواد الكربوهيدراتية والمركبات الأزوتية العضوية والعناصر الغذائية الأخرى. فلا يتبقى بالأشجار من الغذاء المخزون لإنتاج محصول الثمار في السنة التالية. ويمكن الحد من هذه الظاهرة باستخدام الخف للأشجار لمنعها من حمل محصول زائد. عموماً فان الثمار الناتجة من 1% من الأزهار التي تحملها الأشجار تعطي محصولاً جيداً. ويتم التلقيح في أشجار الزيتون بواسطة الريح والنحل.

المكونات الفعالة

قيل “الزيت ترياق الفقراء”.
وثمار الزيتون ذات قيمة غذائية عالية فيحتوي كل 100 جرام من لحم الثمار الخضراء على (13.5) جرام من الدهون، (4.0) جرام من الكربوهيدرات، (1.5 جرام) من البروتين. وعلى فيتامين أ. كذلك تحتوي الثمار على بعض العناصر المعدنية مثل الفسفور والكالسيوم والحديد. كما يدخل زيت الزيتون في العديد من الاستخدامات الطبية وتستخدم قشور البذور كوقود ذو طاقة حرارية عالية وأيضاً كعلف للماشية.

فوائد الزيتون وأوراق الزيتون الطبية

– اذا طبخ ورق الزيتون ووضع في الفم نفع من تآكل الأسنان

– إذا مضع كان علاجاً نافعا بإذن الله تعالى لأمراض اللثة والأسنان وأفاد في علاج أورام الحلق والقلاع.

– إن علق بعض عروق الزيتون على من لدغته العقرب شفي بإذن الله تعالى وبرئ

– تعالج ضغط الدم المرتفع بشرب مغلي الاوراق 3 مرات. بعد كل وجبة غذائية.

– إذا دق وضمد نفع في علاج القروح والأورام وختم الجروح.

– إذا بللت قطنة من عصير الأوراق ووضعت في مهبل المرأة قطعت سيلان السوائل السائلة من الرحم المزمنة.

– إذا احتقن بعصارته شرجياً نفع من قروح المقعدة الباطنة والرحم.

– إذا غلي وصب على راس من به زكام خففت الزكام وحللت رطوبة رأسه.

– إذا نقعت الأوراق وشربت كانت نافعة لحالات القلق والتوتر كمهدئ للأعصاب.

– تعالج الحمى كشراب.

– تفيد في مكافحة الغرغرينا وتنفع لعلاج الحكة الشديدة من الحساسية (الآكلة) وتعالج مرض الأكزيما.وتنفع لمرض الداحس، وتفيد في علاج قيح الأذن، ويقطع السعال المزمن – الكحة.

– إن طبخت بماء الحصرم حتى يسيل كالعسل نفع سائر قروح الفم المتآلكة، وإن دهنت به الأسنان فإنه ينفعها.

– إذا أخذ ورق الزيتون ودق ودهن بعصارته الشفتان فإنه يزيل هذه التشققات خلال (3) أيام

– تستخدم في دباغة الجلود

– يقال أن نوى الزيتون إذا بخر به قطع الربو والسعال

– يقوي المعدة، مثير للشهوة، يوصف ضد أمراض الكبد، يفتح السدد، و جيد للغذاء، ماء الزيتون المالح فينفع من حرق النار ويشد اللثة.

– الزيتون الأخضر أكثر فائدة من الزيتون الأسود حيث أن الزيتون الأسود يولد السوداء، وهو رديء للمعدة.

فوائد زيت الزيتون

زيت الزيتون الأصفر الفاتح (ما يسمى بزيت البكر) أحسن واجود من الزيت المائل للخضرة. كذلك يستحب أن يكون زيت الزيتون عتيقاً (بمعنى أن يمكث سنة مغلق عليه في عبوته وما زاد على ذلك كان أفضل) فإذا لم يوجد الزيت العتيق يمكن أخذ زيت أجود ما يكون وطبخه حتى يثخن ويصبح كالعسل فإنه يكون في قوة العتيق.

– يشد اللثة وينفع من نزيفها اذا تمضمض به. ويقوي الأسنان اذا ظل في الفم.

– مفيد للمعدة ويقوي البدن ويمنع العرق، ملطف وملين ومدر للصفراء ومفتت للحصى. يحسن لون البدن. يفتح السدد، ويدر البول. يفيد في نقص أملاح الجسم، ينفع من السموم ويمنع البرد، ويفيد في علاج ضغط الدم المنخفض.

– يفيد في علاج القيء.

– إذا فرم الثوم ووضع في زيت دافئ أفاد في علاج المفاصل. وكذلك لعلاج الروماتيزم والتهاب الأعصاب والتواء المفاصل، يصنع مرهم من رأس ثوم تبشر في (200) جرام من زيت الزيتون وينقعان (2-3) يوم، ثم يفرك به مكان الألم عدة مرات.

– لعلاج فقر الدم والكساح عند الأطفال يفرك الجسم بزيت الزيتون.

– مفيد لمرضى السكر وذلك بشرب ملعقتين في الصباح والمساء قبل النوم ويمكن إضافة عصير الليمون إليه.

– للمحافظة على جمال البشرة ولإزالة التجاعيد (الوجه والرقبة) يطلى الوجه والرقبة بمزيج مكون من نصف ملعقة صغيرة في الزيت+ صفار بيضة+ بضع نقاط من عصير الليمون. ويزال هذا الدهان بعد (20) دقيقة بماء دافئ.

– للجلوس في الشمس فترات طويلة يدهن الجسم بزيت الزيتون.

– يعالج تشققات البشرة (الأرجل والأيدي) وذلك بعمل دهان مركب من الزيت والجلسرين بنسبة 1: 1 يدهن به (2-3) مرات يومياً.

– يمنع الشيب إذا دهن به يومياً.

– يفيد الزيت كدهان في حالات تشقق الأيدي من البرد والقوباء والدمامل والخراجات.

– لوقف تساقط الشعر وذلك بتدليك فروة الرأس مساء لمدة (10) أيام وتغطيتها ليلاً، ثم تغسل في الصباح.

– إذا خلط مع ماء الحصرم ينفع إذا احتقن به لقروح المعدة والرحم.

– يفيد لعلاج تشقق حلمات الثدي كدهان.

– يخرج الدود.

– يحد البصر كحلاً، وذلك بوضع كمية من الزيت على النار حتى يكون ثخيناً كالعسل ثم يبرد ويكتحل به، ويذهب من في عينه بياض كحلاً إذا أدمن ذلك.

– يساعد على زيادة نشاط الغدة البنكرياسية.

– يقاوم الشيخوخة المبكرة.

– يدخل في صناعة الصابون الطبي.

– يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم.

– اذا سخن ودهن به من لسعة العقرب سكن الوجع.

– إذا شرب بالماء الحار سكن المغص.

– إذا خلط الزيت العتيق منه بنقيع الترمس أبرأ الجرب المزمن بإذن الله تعالى.

– ينصح بأكله مع السلطة الخضراء واستعماله في سائر الأطعمة بدلاً من الدهون والزيوت الاخرى.

– يعالج الكالو-أي عين السمكة- وذلك بدهان الكالو فإنه يطري الجلد الموجود في وسطه الكالو ويسهل عملية نزعه دون أي تعب أو إرهاق.

– ينفع لداء الفيل إذا خلط بالملح ودهن به على المكان 3 مرات يومياً ترى عجباً.

– لتطويل الشعر: يوخذ عسل نحل وزيت بمقادير متساوية ويدهن به الشعر وجذوره.

– لتسويد الشعر: يؤخذ الزيت ثم يعجن به جوز السرو (بعد حرقه) ويدهن منه يومياً.

– لنعومة الشعر يؤخذ بذر قطونا فنجان وينقع في الزيت لمدة يوم وليلة ثم يدهن ثم يصفى ويدهن به.

– لتطويل رموش العين وكثافة الحواجب: وذلك باخذ زيت خروع وخلطه بزيت الزيتون ثم تدهن به الرموش والحواجب فإن ذلك يؤدي إلى طول الرموش ويصحب ذلك تدليك هادئ.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب
ليس الآن