التصنيفات
أعراض الأمراض والحالات الطبية

الحمى الروماتزمية الحادة Rheumatic fever

الوصف: هو مرض شديد، يحدث في الطفولة والمراهقة عادة، وهو مضاعفات الإنتانات بجراثيم المكورات العقدية نوع A. ويحصل بشكل عام عند المصابين بالتهابات عقدية في المجاري التنفسية العليا وهناك مجال واسع من الأعراض.

الأشخاص المصابون عادة: الأطفال من كلا الجنسين بين 14-18 سنة من العمر.

العضو أو جزء الجسم المتورط: المفاصل، القلب، الجلد، الجهاز العصبي المركزي.

الأعراض والعلامات: يمكن أن تظهر حمى عند الطفل المصاب، آلام وفقدان الشهية والتوعك. عادة يظهر التهاب المفاصل مع ألم مفاصل يتقدم من مفصل لآخر. والمفاصل المصابة تتورم، تكون مؤلمة عند اللمس، ودافئة ومؤلمة، ويصيب عادة الرسغين، المرفقين، الكاحلين والركبتين. ويمكن أن تتأثر المفاصل الأخرى. ويمكن أن تظهر عقد غير مؤلمة تحت الجلد وفوق النتوءات العضمية مثل المرفقين، الركبتين والرسغين. بالإضافة، يمكن أن تكون هناك رقصة (حركات لا إرادية ذات انعكاس مباغت) ويظهر طفح مؤقت مميز يسمى الحمامي الهامشية وهناك أعراض محددة وشديدة يمكن أن ترافق الحمى الروماتزمية، وهي التهاب القلب، والذي يمكن أن يشمل عضلة القلب، الصمامات والأغشية. يمكن أن تسبب الحالة مرض القلب الروماتزمي، ويحصل فيه التهاب وتندب في تراكيب القلب، وفي الحياة البالغة الأخيرة، يمكن أن يحتاج المريض للجراحة لتبديل الصمامات المدمرة. والطفل الذي لديه أعراض الحمى الروماتزمية يحتاج إلى انتباه طبي عاجل.

العلاج: يعتمد على الأعراض، ويحتاج المريض إلى راحة الفراش حتى تختفي الأعراض. وفي البداية، العلاج يتألف من تدمير المكورات العقدية التي تسبب المرض بمضادات الإنتان مثل البنسلين. بالنسبة لأعراض التهاب المفاصل يمكن وصف مسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو الستيروئيدات القشرية. والمرضى الذين يعانون من أعراض قلبية يحتاجون عادة للإدخال إلى المستشفى للعناية الخاصة والعلاج بالأسبرين أو أدوية السالسليت، الستيروئيدات القشرية والأدوية الأخرى. بعد الشفاء ربما يحتاج المريض لجرع واطئة من مضادات الإنتان ويمكن أن يستمر المريض عليها لمنع الالتهابات بالعقدية أيضاً. والمرضى المعروفون بقابلية تدمير صمامات القلب يحتاجون لدورات مكثفة من مضادات الإنتان قبل علاج الأسنان أو إجراء العمليات الجراحية.

الأسباب وعوامل الخطورة: إن سبب الحمى الروماتزمية هو الالتهاب المسبق بالعقدية، وهناك عوامل تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة من غيره. وبشكل عام الأطفال الذين يعيشون في ظروف معيشية فقيرة ومزدحمة مع التغذية غير الكافية، يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض ولكن ليس هذا الحال دائماً. إن نسبة حصول الحمى الروماتزمية هي أقل في الوقت الحاضر في معظم الدول المتطورة.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا