X
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب

التورم خلال الحمل: تورم جسم الحامل Swelling

قد تشعرين في بعض الأحيان كما لو أنك متورمة في أثناء الحمل، وهذا أمر غير مستغرب، إذ إن التورم (الوذمة edema) أمر شائع في أثناء الحمل، وذلك عندما تحتجز أنسجة الجسم كمية كبيرة من السوائل نظرا لتوسع الأوعية الدموية وزيادة حجم الدم، كما يمكن أن يزداد هذا الأمر في الطقس الحار.

وتلاحظ حوالى نصف النساء الحوامل في أثناء الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل انتفاخ جفونهن ووجوههن، لا سيما في الصباح؛ ويعود السبب في ذلك إلى احتباس السوائل وتوسع الأوعية الدموية المتوقع في أثناء الحمل؛ أما في الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل، فإن غالبية النساء تعاني من بعض التورم في الكاحلين والساقين والأصابع والوجه؛ ومع أن مجرد التورم لا يعد مضاعفة خطيرة، إلا أنه قد يكون مزعجا.

الوقاية والرعاية الذاتية في حال حدوث التورم

يمكن اتباع الخطوات التالية لدى الإحساس بمشكلة بسبب التورم:

●   تطبيق كمادات الماء البارد على السيقان المتورمة.

●   عدم الامتناع عن تناول الملح على نحو مثير مع أن التخفيف من تناول قطع البسكويت المملح باستخدام ملح صخري يعتبر أمرا جيدا، وبالرغم من أن الحامل قد تنصح بالإقلال من الصوديوم للمساعدة في التخفيف من احتباس السوائل إلا أن التوقف المفاجئ عن تناول الملح قد يجعل الجسم يحتفظ بالصوديوم والماء مما يجعل التورم أكثر سوءا.

●   قد يساعد الاضطجاع ورفع الساقين لمدة ساعة في منتصف المساء على التخفيف من التورم في الساقين والقدمين، كما قد يفيد استخدام سنادات القدمين.

●   قد تفيد السباحة أو ربما مجرد الوقوف في حوض السباحة؛ إذ إن ضغط الماء يكبس على الكاحلين مما يجعل الرحم يطوف لبعض الشيء، وبذلك يخف الضغط على الأوردة.

متى تحتاجين إلى المساعدة الطبية بسبب التورم

يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية في الحال عند ملاحظة تورم مفاجئ في الوجه أو اليدين، لا سيما في حال عدم التبول بالتكرار المعتاد نفسه؛ ويفسر ذلك بأن التورم في الوجه، لا سيما حول العينين، قد يشير أحيانا إلى مقدمات الارتعاج preeclampsia.

الأقسام: صحة المرأة
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب
مواضيع طبية من القسم
X

استخدام الكوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط الكوكيز