X

التوتيات حارقة الدهون: توت العليق، الفراولة والتوت الأزرق

هنالك أنواع عديدة من التوت – من ذي القشرة الناعمة، إلى ذي اللب المفصص – إنما سنركز على الأنواع الثلاثة المفضلة لإزالة الدهون وهي: توت العليق، والفراولة (الفريز)، والتوت الأزرق. يعود أصل توت العليق إلى ما قبل التاريخ، وقد نمت الفراولة برية في أنحاء العالم على مدى آلاف السنين، ويعود أصل التوت الأزرق الى أميركا الشمالية.
يساعد توت العليق الغني بمضاد الأكسدة، حمض إللاجيك ellagic acid، على الوقاية من الأذى غير المرغوب فيه في خلايا الأغشية، وذلك عبر إبطال عمل الجذور الحرة. يحتوي توت العليق أيضاً على الفلافونويد، وهي المادة التي تعطيه لونه الأحمر الغني. تقي هذه المغذيات النباتية من فرط نمو البكتيريا والفطريات، بما فيها كانديدا ألبيكان – وهي عامل مسبب للتخمر كما تقي من الرغبة الملحة المزعجة بتناول النشويات. كونه غني بالمنغنيز والفيتامين C وعدد من الفيتامينات B والألياف الغذائية، يفيد توت العليق الكبد من خلال تنظيف الدم.

تتفوق الفراولة بصفتها التوت الأكثر شعبية في أميركا. وهي تحتوي على الفيتامين C أكثر من أي توت وعلى الكثير من حمضellagic  الواقي من السرطان. تمنح المغذيات النباتية أنثوسيانين الفراولة لونها الأحمر الجذاب فيما تقدم دعماً مزيلاً للدهون من خلال تجزئة فائض السمية في الكبد.

اكتشف باحث في جامعة تفتس أن التوت الأزرق يعطي مضادات للتأكسد – تشمل الرسفراتول، وهو محارب الكولسترول الفعال – أكثر من معظم أنواع الفاكهة والخضار الأخرى الشائعة. وهو يحتوي على كميات كبيرة من المركبات المضادة للبكتيريا والفيروسات، وقد يحمي أيضاً من مرض القلب والسرطان. يحتوي أيضاً التوت الأسود العالي المحتوي بالألياف، على حمض التنيك، الذي يساعد على تنظيف الجهاز الهضمي. وهو يعزز صحة المسالك البولية عبر الوقاية من تكاثر البكتيريا. كل أنواع التوت غنية بالفيتامين C الذي يستحث إنتاج الكارنيتين، وهو حمض أميني يعزز عملية الأيض. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي التوت على الفركتوز الطبيعي، الذي يشبع الرغبة بتناول الحلويات. وقد وجد الباحثون أيضاً أن الألياف غير القابلة للذوبان في التوت، تمنع امتصاص كامل الوحدات الحرارية في التوت، جاعلة منه تحلية لذيذة مزيلة للدهون!

عناصر كسح الدهون
•    مزيل للسمية
•    مزيل للكولسترول
•    منشط

الاستهلاك المنصوح به

أضف حفنة من أنواع التوتيات إلى طعامك يومياً.

حقائق فقط

● يتوفر التوت الأزرق الطازج في الولايات المتحدة على مدار ثمانية أشهر في السنة تقريباً.
● لو مد كل التوت الأزرق الذي يزرع سنوياً في أميركا الشمالية في طبقة واحدة، لغطى طريقاً عاماً من أربعة خطوط سير، ممتداً من نيويورك إلى شيكاغو.
● حتى القرن الثامن عشر، بقيت الفراولة طعاماً مترفاً، متوفر فقط في مطابخ الأثرياء.
● لا تعتبر الفراولة توتاً أصلياً إذ إنها تنمو من قاعدة النبتة بدلاً من أن تنمو من مبيض الزهرة.
● حالياً، الفراولة هي التوت الأكثر شعبية في العالم، ويليها التوت الأزرق متأخراً عنها بفارق بسيط.
● إن كان غطاء توت العليق الأخضر سليماً مغلق، فهذا يعني أن التوت غير ناضج ولن يصبح حلواً أبداً.

عززوا منافع التوت

● لدى شراء التوت ابحثوا عن الحبات الممتلئة المتماسكة ذات اللون القوي اللامع. قوموا بهز المستوعب لتروا إن كان التوت يتحرك بحرية. وإن لم يحصل ذلك، فقط يكون التوت ليناً فاسداً أو عفناً.
● أبقوا في أذهانكم أن الرطوبة قد تسبب فساد التوت. أبقوا بعيداً عن مستوعبات التوت المبقعة أو الرطبة.
● لدى شراء التوت المجلد، قوموا بهز التوت برفق للتأكد من أن التوت يتحرك بحرية.
● إن بدت الفاكهة متكتلة معاً، فقد يكون الكيس قد أذيب ثم أعيد تجليده. يفترض أن يحافظ التوت المجلد كما يجب على جودته لمدة سنة تقريباً. تفحصوا دائماً التوت قبل تخزينه وأزيلوا دائماً الحبات الفاسدة لمنع انتشار العفونة.
● يمكن حفظ التوت في مستوعب مغطى في البراد من 3 إلى 5 أيام. إنما، لحدٍّ أقصى من المنافع الصحية والنكهة، خططوا لتقديم التوت خلال يوم أو اثنين من شرائه.
● التوت الطازج – خاصة توت العليق – حساس جداً، ويجب غسله لوقت قصير وبحذر ثم التربيت عليه برفق على ورق ماص لتنشيفه. لحماية بنية ونكهة الفراولة، اغسلوها قبل نزع أغطيتها الورقية.
● ستلاحظون النكهة الكاملة إن أكلتم التوت الطازج في حرارة الغرفة.

حيلة الطهو المزيل للدهون

● أضيفوا اللون والنكهة إلى السلطة الخضراء، بإضافة بعض من التوت المقطع.
● تشكل بعض حبات التوت الناضجة زينة جميلة ولذيذة للسلطة أو التحلية.
● أضيفوا القرفة إلى التوت المفضل لديكم، وكذلك اللبن غير المنكه، وقليل من عصير الليمون الحامض لتغطية شرائح التوست الفرنسية بالحنطة.
● يشكل التوت الطازج أو المجلد إضافة مميزة إلى شراب بروتين مصل اللبن المزيل للدهون.
● تشكل حبات قليلة من الفراولة الحلوة المذاق وجبة خفيفة صيفية منعشة ومنشطة.a

استشارات طبية مجانية اسأل طبيب
X

استخدام الكوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط الكوكيز