الرئيسية / طب وصحة / الجلد | الشعر | الأظافر / التواء أو انفتال الخصية (التواء الحبل المنوي) Tortion of the Testicle

التواء أو انفتال الخصية (التواء الحبل المنوي) Tortion of the Testicle

التواء أو انفتال الخصية (التواء الحبل المنوي)  Tortion of the Testicle


 


يحدث التواء الخصية Tortion of the Testicles عندما تلتوي الخصية حول الحبل المنوي، مما يؤدي إلى قطع توارد الدم  إلى الخصية.


وهي حالة غير شائعة ولكنها مؤلمة للغاية وتتطلب عناية طبية عاجلة لمنع حدوث تلف مستديم بالخصية.


و إلتواء الخصية يكون أكثر حدوثآ فيما بين عمري عشر سنوات و عشرين سنة ، ولكنه يمكن أن يحدث في أي سن. ويمكن أن تحدث هذه الحالة بعد نشاط مضن، ولكنها غالبآ ما تقع بدون سبب ظاهر.


إذا لم يعالج الالتواء في خلال ساعات قليلة، فإنه يمكن أن يسبب العقم أو الحاجة إلى استئصال الخصية.



 


الاعراض:


 


اكثر الأعراض شدة هو الالم الشديد المفاجيء في احدى الخصيتين (عادة ماتكون واحدة فقط هي المؤلمة) ويحدث هذ الألم دون اصابة.


ويمكن أن يكون الالم شديدآ لدرجة أن يتسبب في الغثيان و القيء كما تتورم الخصية وقد تحدث حمى.


وإذا اعتدل وضع الخصية تلقائيآ قسوف تجد تفريجآ فوريآ من التورم و الألم.


ورغم أن اعتدال الوضع يحدث تلقائيآ في بعض الحالات، إلا أنك  يجب ألا تؤجل التدخل الطبي في انتظار أن تعتدل الخصية من تلقاء نفسها.


 


التشخيص و خيارات العلاج:


 


كلما تلقيت العلاج أسرع كانت فرصتك للشفاء التام أفضل.


سيفحص الطبيب خصيتك لكي يتأكد من أن اعراضك ليست بسبب حالة اخرى، مثل التهاب البربخ، وسيجري أيضآ فحوصات بالموجات فوق الصوتية ليظهر التراكيب الداخلية للخصية.


أول خطوة في العلاج قد تكون محاولة لتصحيح وضع الخصية يدويآ، فإذا لم يفلح هذا، فإن الجراحة الفورية تكون ضرورية.


وأثناء الجراحة يجري الطبيب شقآ في الصفن ويحب التواء الحبل المنوي ويعيده إلى الوضع الطبيعي. ثم يقوم بتثبيت الخصية في موضعها السليم  بقليل من الغرز، فإذا كانت الخصي قد تلفت بدرجة شديدة  بفعل قصور تيار الدم، فقد يحتاج الأمر إلى استئصالها.


وقد ينصح الطبيب أيضآ بإجراء جراحة للخصية الاخرى بخياطتها في موضعها لمنع التواء الخصية الاخرى في المستقبل.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا