الرئيسية / طب وصحة / قسم مشاركات الأعضاء / / التهاب اللوزتين عند الأطفال

التهاب اللوزتين عند الأطفال

اللوزتان هما عبارة عن نسيج لمفاوي خلقه الله كخط دفاع أولي للجسم وهما يقومان بإنتاج الخلايا اللمفاوية وبعض الأجسام المضادة للجراثيم والسموم الجرثومية.

المسبب هي البكتيريا المسماة بـ الستربتوكوكل 90% streptococcal

التهاب اللوزتين عند الأطفال

أعراض التهاب اللوزتين:

– ارتفاع في درجة الحرارة
– آلام شديدة بالحلق وصعوبة عند البلع
– تورم واحمرار اللوزتين
– تكون مواد صديدية على اللوزتين
– أحيانا تكون مصاحبة بزكام و التهاب الشعب الهوائية.

علاج التهاب اللوزتين:

– العلاج الأساسي هو البنسيلين في حالة عدم وجود حساسية للبنسلين, في حالة الحساسية يعطى الارترومايسين الي حين الحصول على تقرير المزرعة للعينة الماخودة من حلق المريض.
– يجب إعطاء المريض أدوية خافضة للحرارة و مسكنة للأوجاع.
– يجب إعطاء الفيتامينات المركبة
– إعطاء المريض السوائل التعويضية

مضاعفات التهاب اللوزتين:

عند عدم أخد العلاج المناسب تحدث عدة مضاعفات بسبب السموم الناتجة من البكتيريا من هذه المضاعفات:

1-التهاب الحلق المزمن
2-الحمى الروماتزمية Rheumatic fever وأعراضها:

– وجع المفاصل المتنقل أي يصيب إحدى المفاصل ثم يقفز إلي أخرى
– إصابة صمامات القلب و الأغشية المحيطة بالقلب
– تورم أطراف الأصابع
– ظهور أعراض فشل القلب عند الحالات المتأخرة

3- إصابة الكلى Poststreptococcal glomerulonephritis
4- إصابة العقد اللمفاوية الغشاء البريتوني بالبطن، وهو احد أسباب إجراء عملية جراحية ظناً بان الحالة هي التهاب الزائدة الدودية
5- إصابة الجلد بلطع دموية متوزعة على الجسم بسبب إصابة الشعيرات الدموية السموم الجرثومية
6- إصابة الساقين بعقد التهابية (اريثيما نود وسم)
7- انتقال الإصابة إلي الأذن الوسطى

مما سبق يتضح خطورة التهاب اللوزتين وأهمية العلاج لتفادي المضاعفات وهى كما عرفنا تصيب القلب و الكلى والأوعية الدموية، وتسبب إعاقات مستديمة.

بقلم د.ناصر حبارات

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا