التصنيفات
أعراض الأمراض والحالات الطبية

التهاب التامور Pericarditis

الوصف: هو التهاب تأمور القلب، وهو غشاء كيسي ناعم يغلف القلب.

الأشخاص المصابون عادة: جميع الفئات العمرية وكلا الجنسين.

العضو أو جزء الجسم المتورط: تأمور القلب.

الأعراض والعلامات: ألم في الصدر، والذي تتغير شدته مع الحركة. الالتهاب يسبب تثخن الكيس وألم ينتج عندما يحتك القلب بغلافه (الكيس) عند تقلصه. ويمكن أن يسمع كصوت حكة من خلال السماعة وتسمى هذا احتكاك التأمور أو حفيف احتكاكي. يكون الشخص محموماً وتنفسه سريعاً وخفيفاً. والسوائل يمكن أن تتجمع داخل كيس التأمور ويسمى هذا بانسكاب التأمور.

والضغط الذي تسلطه السوائل داخل الكيس على القلب ربما يتسبب في هبوط ضغط الدم وقصور الدوران. التهاب التأمور المضيّق أو الصّار: – وهو حالة غير شائعة وفيه يكون هناك تثخن في التأمور – مسبباً أعراضاً تشبه تلك التي لقصور القلب. ويكون هناك وذمة وتجمع سوائل في حوض الصفاق (الاستسقاء)، والذي يسبب انتفاخ البطن. والشخص الذي لديه أعراض التهاب التأمور يجب أن يطلب العلاج الطبي.

العلاج: وهذا يعتمد على المسبب، وعادة يحتاج إلى الإدخال إلى المستشفى. ويحتاج المريض إلى سحب سائل التأمور أو شَفَهُ بواسطة سربخة تغرز في جدار الصدر. وقد يحتاج المريض للجراحة في بعض الحالات مثل التهاب التأمور المضيّق (الصّار) لرفع التأمور. يمكن صرف أدوية مهدئة للألم ولكن صرف الأدوية الأخرى يعتمد على الحالة.

الأسباب وعوامل الخطورة: إن السبب الشائع للالتهاب هو فايروسي ولكن أيضاً يمكن أن ينشأ التهاب التأمور من حمى الرثية المفصلية، السل، السرطان، ذاب حمامي وقصور الكلية. ويمكن أن تنشأ المضاعفات الأخرى من إصابات الصدر والقلب أو النوبات القلبية.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا