X

التقيؤ الشديد أثناء الحمل، القيء المفرط الحملي Hyperemesis gravidarum

من الشائع حدوث الغثيان والقيء في المرحلة المبكرة من الحمل، ولكن في بعض الأحيان يصبح القيء شديدا، وهذا ما يدعى بالقيء المفرط الحملي, ويعرف بأنه قيء متكرر ومستمر وشديد.

يصيب القيء المفرط الحملي حوالى واحدة من كل 300 امرأة؛ ولا يزال سبب حدوث هذه الحالة غير معروف بشكل مؤكد، ولكن يبدو أنه مرتبط بمستويات أعلى من الطبيعي لموجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية HCG والإستروجين، وهو أكثر شيوعا في الحمل الأول وعند النساء الشابات واللواتي لديهن أكثر من جنين (حمل توأمي).

الأعراض والعلامات

العلامة الرئيسية للقيء المفرط هي القيء الشديد المستمر، وقد يكون القيء في بعض الحالات شديدا بحيث أن المرأة الحامل يمكن أن تعاني من نقص الوزن والشعور بخفة الرأس أو الإغماء، كما يمكن أن تظهر عليها علامات التجفاف (ضياع السوائل والشوارد) dehydration.

إذا كان لديك غثيان وقيء شديدين جدا بحيث أنك تتقيئين كل ما تتناولينه من طعام أو سوائل (لا تستطيعين إبقاء أي من الطعام والسوائل في معدتك)، أو إذا استمر القيء إلى ما بعد الأسبوع 20 من الحمل، اتصلي بطبيبك؛ كما أن عليك الاتصال بالطبيب مباشرة إذا ترافق القيء بحمَى أو إذا شعرت بألم مستمر بعد التقيؤ.

يمكن للقيء المفرط الحملي – إذا لم يعالج – أن يمنعك من الحصول على الغذاء والسوائل الضرورية؛ وإذا استمر لفترة طويلة، يمكن أن يشكل خطرا على جنينك.

قد يقوم طبيبك ببعض الفحوصات قبل أن يبدأ بعلاج الحالة لينفي الأسباب الأخرى الممكنة للقيء، فقد يطلب فحصا للتأكد مما إذا كان لديك أكثر من جنين؛ أما أوجه الاحتمال الأخرى فهي أن تكون هناك اضطرابات معدية أو سكري أو حالة نادرة تتشكل فيها كتلة غير طبيعية في الرحم بدلا من الجنين (الحمل الرحوي)؛ وقد يتضمن التقييم أو الدراسة فحص الدم وفحص البول والفحص بواسطة الأمواج الفائقة الصوت (فوق الصوتية).

علاج التقيؤ الشديد أثناء الحمل

تعالج الحالات الخفيفة من القيء المفرط الحملي بطمأنة المريضة وتجنب الأطعمة التي تثير المشاكل واستخدام العقاقير المتاحة من دون وصفة طبية والاعتماد على الوجبات الصغيرة المتعددة؛ وتتطلب الحالات الشديدة غالبا إعطاء السوائل عن طريق الوريد واستعمال العقاقير التي تعطى بوصفة طبية؛ أما الحالات الشديدة جدا فتتطلب البقاء في المستشفى والتغذية الوريدية.

لا تتعرض المرأة الحامل المصابة بالقيء المفرط الحملي لمضاعفات خطيرة بالنسبة للأم أو للجنين فيما إذا كانت تعمل مع طبيبها للتأكد من أنها تحصل على الغذاء والسوائل بشكل كاف.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال؟ اسأل طبيب أجوبة طبية