الرئيسية / طب وصحة / الصحة العامة / البكتيريا Bacteria

البكتيريا Bacteria

تعتبر البكتيريا Bacteria من أقدم وأكثر الكائنات الحية وجوداً وانتشاراً، فهي تنتشر في كافة أرجاء الأرض وتعيش في أوساط بيئية متباينة لا تستطيع الكائنات الحية الأخرى أن تعيش فيها، فقد تعيش في المناطق الجليدية وفي مياه الينابيع الساخنة التي قد تصل درجة حرارتها درجة غليان الماء، كما توجد في الظلام الدامس وفي أعماق البحار والمحيطات ونادراً ما يخلو منها الإنسان، لذا لا غرابة أن نجد بعضها تتجرثم وترقد في سبات عميق لعدة أعوام خاصة إذا ساءت الظروف البيئية حولها، إلى أن تتهيأ لها ظروف مناسبة تستأنف عندها جميع نشاطاتها الحيوية.

التركيب

‏يتركب جدار الخلية البكتيرية من مادة كربوهيدراتية عديدة التسكر مختلطة مع مواد دهنية وأخرى بروتينية ويندر وجود السليولوز الحقيقي فيها. هذا، وقد يتحول الجدار الخارجي إلى مواد مخاطية سميكة لحمايتها من سوء البيئة المحيطة بها. أما محتويات الخلية فليس لها نواة حقيقية أو غشاء نووي كما أنها تخلو من معظم الأجزاء الخلوية الموجودة في الخلايا ذات الغشاء النووي.

البكتيريا Bacteria

الأشكال

وللبكتيريا أشكال مختلفة حسب ‏نوعها، منها وحيدة الخلية ومنها ما يكوّن مستعمرة أو يبدو على شكل خيوط دقيقة، وبوجه عام تكون إما كروية أو لولبية أو عصوية. وتتحرك البكتيريا بواسطة أسواط أو أهداب تبرز في بعض الحالات إما من طرف واحد من الخلية أو من طرفيها أو تبرز من جميع أجزاء الجسم.

الحصول على الطاقة

‏تحصل البكتيريا على طاقتها بأكثر من طريقة منها ما يلي:

‏أ- بكتيريا ذاتية التغذية: وهي إما تغذية ذاتية كيماوية وتمثلها البكتيريا المؤكسدة لبعض المركبات غير العضوية مثل الكبريت أو الحديد، أو تغذية ذاتية ضوئية وتمثلها البكتيريا التي تحتوي على مادة الكلورفيل وتشبه في ذلك إلى حد كبير النباتات والطحالب الخضراء.

‏ب- بكتيريا غير ذاتية التغذية: وهي إما أن تعيش وتتطفل على الكائنات الحية الأخرى وتسبب لها بعض الأمراض كالكوليرا والسل والتيفوئيد أو تعيش مترمّمة على المواد العضوية الميتة، وهذه لها أهمية كبيرة في الحياة.

أهمية البكتيريا

هذا، وعلى الرغم أن بعض أنواع البكتريا تسبب أمراضاً مختلفة للإنسان والحيوان والنبات، إلا أن لها أهمية اقتصادية كبيرة في الحياة نلخصها فيما يلي:

‏1- تحليل المواد العضوية الميتة إلى مركبات بسيطة يمكن للنباتات أن تستخدمها ثانية والاستفادة منها لبناء مواد غذائية جديدة، كما تخلصنا من معظم الفضلات والكائنات الميتة التي لو بقيت لضاقت علينا الأرض بما رحبت.

2- البكتيريا الموجودة في أجهزة الهضم للحيوانات المجترة خاصة أكلة الأعشاب، لها القدرة على إفراز أنزيمات هاضمة تساعد الحيوان على هضم مادة السليولوز والاستفادة منها، أما في الانسان فتعمل على تحليل وتعفين البراز في القولون وبالتالي التخلص منه بسهولة. كما أن بعضها يزود فيتامين B12 للكائنات التي تعيش معها.

‏3- تستعمل البكتيريا في صناعة اللبن الرائب لأنها ضرورية لتحويل سكر الحليب إلى حامض اللكتيك الضروري لتخثر الحليب وتحويله إلى لبن رائب.

4- ‏تستعمل البكتيريا في صناعات عديدة منها صناعة دبغ الجلود فتقوم بهضم بروتينات الشعر، وصناعة الخل فتحول الكحول إلى حامض خليك، وكذلك صناعة الجبنة وصناعة التبغ .

‏5- البكتيريا التي تعيش على جذور بعض النباتات خاصة النباتات البقولية كالفول والحمص والعدس… تعمل على تثبيت نيتروجين الهواء في التربة وبالتالي تزيد من خصوبة التربة وزيادة الإنتاج.

6- ‏يمكن استخدام بعض أنواع البكتيريا لإنتاج الانسولين بتطبيق تقنيات خاصة جدا، وهرمون الأنسولين (الذي يفرزه البنكرياس عادة) يستخدم في علاج مرض السكري الذي يصيب نسبة كبيرة من الناس، ويعمل الأنسولين عادة على تعديل ‏وتنظيم نسبة السكر في الدم.

تم النشر في
مصنف كـ الصحة العامة

آخر تحديث في 25 أغسطس, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا