‏البشرة الجافة Dry skin

جفاف البشرة في أغلب الأحيان مشكلة مؤقتة أو موسمية – تعاني منها فقط في الشتاء أو الصيف مثلاً- لكن المشكلة قد تبقى مصدر قلق طوال الحياة. والواقع أن بقعاً من البشرة المتحسسة والموجبة للحك تنذر بتعرضك لهذه المشكلة.

‏رغم أن بشرتك تكون عادة أكثر جفافا في ذراعيك، وأسفل ساقيك، وجانبي بطنك، إلا أن المواقع التي قد تتكون فيها هذه البقع الجافة تختلف كثيرا من شخص إلى آخر.

‏علامات المشكلة وأعراضها ترتبط بعمرك، ووضعك الصحي، وبيئتك، وطريقة عيشك، ومقدار الوقت الذي تمضية خارجا، والسبب المحدد لمشكلتك.

‏مع جفاف البشرة، قد تعاني من واحد أو أكثر من الأعراض التالية:
• إحساس بأن بشرتك مشدودة، ‏خصوصا بعد الاستحمام أو السباحة.
• تبدو البشرة منكمشة أو جافة جدا.
• تبدو البشرة خشنة وليست ناعمة.
• حكاك يكون أحيانا كثيفا.
• بشرة متقشرة أو محرشفة على نحو خفيف إلى وخيم.
•  خطوط رفيعة أو تشققات في البشرة.
• احمرار.

اسباب جفاف البشرة

‏تنجم البشرة الجافة أساسا عن مدى تعرضك لبيئات معينة، خصوصا عندما يكون الهواء جافا وفيه القليل من الرطوبة. والأسباب الشائعة للبشرة الجافة تشمل:
• الطقس: في الإجمال، تكون بشرتك أكثر جفافا في الشتاء، عندما تهبط مستويات الرطوبة ودرجات الحرارة كثيرا. كما تميل ظروف الشتاء إلى جعل العديد من مشاكل البشرة الموجودة أسوأ. لكن العكس قد يكون صحيحا إذا كنت تعيش في مناطق صحراوية، حيث ترتفع درجات الحرارة كثيرا لكن مستويات الرطوبة تبقى منخفضة.
• التدفئة الداخلية ومكيف الهواء: أجهزة التدفئة والتبريد المركزية، وتلك العادية، وكذلك المواقد الحارقة للخشب تخفف كلها الرطوبة وتجفف بشرتك.
• الحمامات الساخنة: التنظيف والشطف المتواتران خصوصا إذا كنت تحب المياه الساخنة، وتحب البقاء فيها لوقت طويل،  يفككان الحواجز الدهنية في بشرتك، ‏ويسببان جفافها. وكذلك هي الحال مع السباحة المتواترة، خصوصا في أحواض السباحة المزودة بالكلور.
• انواع الصابون ومواد التنظيف الصلبة: فالعديد من أنواع الصابون ومواد التنظيف الشائعة تسلب الدهنيات والماء من بشرتك. ويعتبر مزيل الرائحة والصابون المضاد للجراثيم من الأنواع الأكثر إيذاء عادة، وكذلك العديد من أنواع الشامبو التي تجفف فروة رأسك.
• التعرض للشمس: تماما مثل أي نوع من الحرارة، تجفف الشمس بشرتك. إلا أن الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية يتغلغل عميقا أبعد من الطبقة العلوية للبشرة. والواقع أن الضرر الأكثر فداحة يحصل في الأعماق، حيث تتفكك ألياف الكولاجين والمرنين بسرعة أكبر من المعتاد، ما يفضي إلى ظهور تجاعيد عميقة، والى ترهل البشرة وارتخائها. واللافت أن البشرة المتضررة من الشمس تكشف عن مظهر البشرة الجافة.

علاج البشرة الجافة في المنزل

فكّر في هذا: إن منع الرطوبة من مغادرة بشرتك أكثر أهمية من محاولة إعادة الرطوبة إلى بشرتك. ورغم أنه قد يستحيل التوصل إلى بشرة خالية من العيوب، إلا أنه يمكن للاجراءات التالية أن تساعدك على إبقاء بشرتك رطبة وصحية:

ترطيب البشرة
‏تكوّن مستحضرات الترطيب حاجزا فوق بشرتك يساعد على منع الماء من التبخر عن سطحها. والواقع أن مستحضرات الترطيب السميكة هي الأفضل.
فكّر أيضا في استعمال مستحضرات التجميل المحتوية على مكونات مرطبة. إذا كانت بشرتك جافة جداً، فقد ترغب في استعمال زيت، مثل زيت الأطفال، فيما لا تزال بشرتك رطبة. فالزيت يكشف عن قدرة بقاء في البشرة أكثر مما تفعل مستحضرات الترطيب.

‏تجنب أنواع الصابون الصلبة والمجففة
‏إذ ا كانت بشرتك جافة، فمن الأفضل استعمال كريمات التنظيف، ومستحضرات التنظيف الناعمة على البشرة، وهلامات الاستحمام التي أضيفت إليها مكونات مرطبة.
اختر أنواع الصابون الخفيفة التي أضيفت إليها زيوت ودهون‏.
تجنب مزيل الرائحة، ومستحضرات التنظيف المضادة للجراثيم التي تكون صلبة جدا. قد ترغب في تجربة ماركات عدة إلى أن تعثر على واحدة تناسبك. وفي الإجمال، يفترض أن تكون بشرتك ناعمة وطرية بعد التنظيف، وليست مشدودة أو جافة.

تقليص وقت الاستحمام
الماء الساخن، والحمام الطويل الأمد يسلبان الزيوت من بشرتك. خفف من وقت الاستحمام، واجعله مقتصراً على 15 ‏دقيقة أو أقل، واستخدم الماء الفاتر بدلا من الماء الساخن.

ترطيب البشرة بعد الاستحمام
‏بعد الغسل أو الاستحمام، ربّت فوق بشرتك بمنشفة أو جففها برفق بحيث تبقى فيها بعض الرطوبة. رطّب بشرتك فورا بواسطة زيت أو كريم للمساعدة على حبس الماء في الخلاية السطحية.

استخدام جهاز الترطيب
يمكن للهواء الساخن والجاف أن يزعج البشرة الحساسة ويفاقم الحكاك والتقشر. لذا، إن جهاز الترطيب المنزلي المحمول أو الموصول بجهاز التدفئة يضيف الرطوبة إلى الهواء داخل منزلك. اختر جهاز الترطيب الذي يلائم ميزانيتك واحتياجاتك الخاصة.
احرص على إبقاء جهاز الترطيب نظيفا للحؤول دون نمو البكتيريا والفطريات.

‏اختيار الأقمشة الطبيعية
الألياف الطبيعية مثل القطن والحرير تتيح لبشرتك التنفس. أما الصوف، وعلى الرغم من تصنيفه على أنه طبيعي، فقد يحسس البشرة، حتى تلك العادية. عندما تغسل ملابسك، حاول استعمال مستحضرات التنظيف الخالية من الأصباغ أو العطور.

القضاء على الحكة
‏إذ ا سببت لك البشرة الجافة الحكاك، ضع كمادات باردة على المساحة الموجبة للحك. للتخفيف من الالتهاب، استعمل كريم الهيدروكورتيزون، المحتوي على 1 ‏بالمئة على الأقل من الهيدروكورتيزون.

المساعدة الطبية

‏تستجيب معظم حالات البشرة الجافة بصورة جيدة لتعديلات أسلوب المعيشة والعلاجات المنزلية. راجع الطبيب إذا:
• لم تنحسن بشرتك رغم كل جهودك في تطبيق العناية الذاتية.
• ترافقت البشرة الجافة مع احمرار.
• أعاق الجفاف والحكاك النوم.
• عانيت من قروح مفتوحة أو التهابات نتيجة الحكاك.
• عانيت من مساحات كبيرة من البشرة المتقشرة أو المحرشفة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا