الاجهاض Abortion

يمكن تعريف الاجهاض بأنه توقف الحمل قبل الأسبوع الثامن والعشرين من فترة الحمل، فبعد تلك الفترة يكون للجنين قادراً على التعايش إذا تهيأت له الظروف المناسبة.
حوالي 15% من الحوامل ينتهي حملهن بالإجهاض، ويحدث عادة مع الأمهات المتكررات الحمل.

أسباب وعوامل الاجهاض

إن الاجهاض وعوامله ليست محددة بعامل واحد وإنما بعوامل متعددة وحالات لها علاقة بكيفية تثبيت وتطوير وغذاء الجنين، والعوامل التي لها علاقة بنقل الصفات الوراثية والمسماة بالكروموسوم.

– سوء تطور ونمو الجنين، والأمراض التي تصيب البويضة الملقحة، نقص الأكسجين، تمزق المشيمة.

– الحالة الصحية العامة للأم مثل إصابتها بالانفلونزا، امراض الكلية المزمنة، تأثير بعض العقاقير الطبية، التوقف الوظيفي لبطانة الرحم الداخلية بسبب قلة بعض الهرمونات مثل البروجستيرون.

– الحالات الموضعية: تثبت البويضة في القسم السفلي من الرحم، والأروام الرحمية، وكنتيجة إجراء بعض العمليات الجراحية البطنية الضرورية للأم، التدخل الجراحي للتخلص من الجنين.

علامات وأعراض الاجهاض

– النزيف المهبلي: يعتبر النزيف المهبلي من العلامات المبدئية ودليل انفصال جزئي للبويضة المثبتة في بطانة الرحم.

– الآلام: تشعر المريضة عادة بألآم في الجزء السفلي من البطن، ويتميز الألم بأنه غير متواصل ويتقطع عادة، ويكون مصحوباً بألآم الظهر نتيجة التقلصات الرحمية والتي تكون شبيهه بتقلصات الولادة الحقيقية.

– توسع عنق الرحم: ويحدث عندما يكون الاجهاض حتمياً.

أنواع الإجهاض

الاجهاض المهدد

وتكون العلامات المسببة للإسقاط حقيقة، لكن الاحتمال كبير بأن يعيش الجنين ويستمر الحمل.

علامات وأعراض الاجهاض المهدد:

– النزيف قليل جداً.
– مصحوب بأوجاع خفيفة في الظهر.
– عنق الرحم مغلق أي غير مفتوح.

نتائج واحتمالات الاجهاض المهدد:

– يستمر الحمل إذا كانت الأعراض خفيفة ثم اختفت بصورة نهائية.
– يصبح الاجهاض من النوع المحتم إذا استمر النزف وأوجاع الظهر والتقلصات الرحمية.
– الاجهاض المنسي: يطلق هذا على الجنين الميت والمتبقي داخل الرحم ويحدث عادة عندما تزول جميع أعراض وعلامات الاجهاض المهدد كبقاء الرحم على حجمه وانعدام ارتفاعه.

طرقة علاج الاجهاض المهدد:

– الراحة التامة.
– الاطمئنان النفسي.
– مساعدات طبية من قبل الطبيب المختص.
– مراقبة المريضة لجميع الإفرازات الرحمية.

الاجهاض المحتم

يحدث الاجهاض نتيجة لاستمرار النزيف الرحمي للإسقاط المهدد.

علامات وأعراض الاجهاض المحتم:

– النزيف السريع وهذا انفصال جزئي للمشيمة.
– تقلصات رحمية متقطعة مصحوبة بأوجاع في الظهر والبطن.
– توسيع عنق الرحم.

الاجهاض المتكرر

عندما يحدث الاجهاض ويتكرر أكثر من مرتين وبصورة متتالية وتلقائياً، فنطلق عليه الاجهاض ولسبب غامض في أكثر حالات الاجهاض المتكرر.

الأسباب التي تؤدي إلى الاجهاض والتي يجب البحث عنها بين حمل وآخر:

– مرض السكر، أمراض الكلية، الغدة الدرقية.
– أمراض غير طبيعية في الرحم: تليف الرحم، تليف عنق الرحم، تآكل عنق الرحم، التهاب الرحم.

الاجهاض الكامل

وهو طرد الكيس الجنيني مع محتوياته من كيس السائل الأمينوسي والمشيمة بكاملها من داخل الرحم.

علامات وأعراض الاجهاض الكامل:

– النزيف خفيف جداً.
– انسداد عند الرحم.
– تقلص الرحم ومحاولة رجوعه إلى حالته الطبيعية.

الاجهاض غير الكامل (الناقص)

يسمى بالاجهاض غير الكامل عندما يطرد الجنين من داخل الرحم ولكن تبقى جميع أو جزء من الجنين، المشيمة، الغشاء البريتوني.

علامات وأعراض الاجهاض غير الكامل:

– استمرار النزيف الرحمي.
– وجود أو فقدان الآلام الظهرية والبطنية.
– انسداد جزئي لعنق الرحم.
– فقدان رجوع الرحم أي الحالة الطبيعية.

علاج الاجهاض غير الكامل:

على القابلة أن تخبر الطبيب فوراً وذلك لإجراء عملية جرف الرحم.

الاجهاض العلاجي

ويعني تفريغ الرحم لأغراض وقائية وعلاجية لإنقاذ حياة الأم، ولمنع العواقب التي قد تصيب الأم والطفل في المستقبل.
مثال على ذلك إذا كانت الأم مصابة بأمراض زهرية فسوف تلد طفلاً مشوهاً وذا عاهة جسمية أو عقلية، أو أن الأم مصابة بمرض القلب ولا تستطيع تحمل فترة الحمل أو الولادة.

الاجهاض الجراحي

وهو رغبة الأم في التخلص من الجنين وذلك بإدخال أجسام غريبة في داخل الرحم أو تعاطي بعض الأدوية التي تسبب الاجهاض.

خطورة الاجهاض الجراحي:

– حدوث فتحة أو تمزق داخل الرحم.
– حدوث تلوث داخل الرحم يذهب إلى الدم ويسبب تسمم الدم وربما يؤدي إلى الموت.

عجز أو فقدان مقدرة عنق الرحم

طريقة العلاج:

– الغذاء الجيد للزوج وزوجته.
– الراحة التامة للأم.
– العلاج النفسي والراحة النفسية.

عجز أو عدم مقدرة عنق الرحم للاحتفاظ بالجنين:

الاجهاض الذي يحدث في منتصف فترة الحمل عادة ما يكون سببه عجز أو عدم مقدرة عنق الرحم للاحتفاظ بالجنين.

العلاج:

ربط عنق الرحم إذا ثبت أن سبب الاجهاض هو عجز عنق الرحم.

العناية التمريضية أثناء فترة الاجهاض

– الغذاء الجيد للزوج والزوجة.
– الراحة التامة للأم (البدينة والنفسية).
– إعطاء المسكنات من قبل الطبيب.
– مراقبة الضغط والتنفس والحرارة للمريضة.
– مراقبة جميع الإفرازات الرحمية
– النظافة التامة وخاصة في المنطقة التناسلية واستعمال الباودر النظيفة المعقمة.
–  أخذ مسحة عنقية بين فترة وأخرى لمنع حدوث الالتهابات وإعطاء المضادات المناسبة عند حدوث الالتهابات.
– البحث عن سبب الاجهاض لمنع حدوث الاجهاض المتكرر أو المألوف.
– مراقبة المريضة أثناء إعطاء الأدوية والمهدئات والسوائل الوريدية بصورة جيدة وتسجيل كل تطور أو طارئ يحدث لها.
– جرف الرحم عند حدوث الاجهاض الناقص أو المسني، وتفريغ الرحم في حالة الاجهاض الذاتي أو العلاجي.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية