التصنيفات
صحة المرأة

الإغماء، الدوخة والدوار في الحمل Faintness, dizziness & Lightheadedness

هل تشعرين بشيء من الإغماء؛ فمن الشائع أن تشعر الحوامل بشيء من الصداع والإغماء والدوخة في أثناء فترة الحمل، وقد يكون السبب في ذلك التغيرات الدورانية التي تحدث في أثناء الحمل، مثل نقص جريان الدم إلى القسم العلوي من الجسم بسبب ضغط الرحم على الأوعية الدموية في الظهر والحوض؛ وتكون الحوامل أكثر تعرضا لذلك في وقت مبكر من الأثلوث الثاني من الحمل، وذلك بسبب توسع الأوعية الدموية استجابة لهرمونات الحمل دون أن يزداد حجم الدم ليملأ تلك الأوعية.

كما قد تحدث الدوخة أو الإغماء (الغشي) في أثناء الطقس الحار أو عند أخذ حمام ساخن؛ ويكمن السبب في ذلك في أنه عندما ترتفع درجة حرارتك، تتوسع الأوعية الدموية في الجلد مما يقلل بشكل مؤقت من كمية الدم العائدة إلى القلب.

كما أن انخفاض سكر الدم (نقص سكر الدم hypoglycemia) – الشائع في بداية الحمل – قد يسبب الدوخة أيضا، تماما كما يفعل نقص كريات الدم الحمراء (فقر الدم anemia).

وأخيرا، فإن كلا من الإجهاد والتعب والجوع قد يؤدي إلى الشعور بالدوخة والإغماء، كما أن الأنفلونزا والداء السكري وارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات الغدة الدرقية قد تساهم بشكل أقل شيوعا في حدوث الدوخة والإغماء.

الوقاية والرعاية الذاتية عند حدوث الدوخة والإغماء

بإمكانك اتباع الخطوات التالية لمنع حدوث الدوخة والإغماء:

●   تحركي ببطء عندما تنهضين من وضعية الاضطجاع أو الجلوس، وغيري وضعيتك ببطء.

●   تحركي بخطوات أبطء، وخذي فترات متعددة من الراحة.

●   تجنبي الوقوف لفترة طويلة.

●   تجنبي الاضطجاع بشكل مستو على ظهرك؛ وبدلا من ذلك، اضطجعي على جنبك مع وضع وسادة تحت وركك.

●   تجنبي ارتفاع درجة حرارتك بأن تبقي بعيدة عن المناطق المزدحمة والدافئة، ولا ترتدي عدة طبقات من الثياب؛ وتأكدي من أن حوض الاستحمام غير ساخن جدا، كما يجب إبقاء الأبواب والنوافذ مفتوحة للمحافظة على بقاء الغرفة غير حارة.

●   تناولي وجبات صغيرة متعددة كل يوم بدلا من تناول ثلاث وجبات كبيرة، واستمتعي بالوجبات الخفيفة من الفواكه الطازجة أو المجففة، أو خبز القمح أو البسكويت والزبادي القليل الدسم.

●   حافظي على نشاطك البدني من أجل المساعدة على تعزيز الدورة الدموية في أسفل الجسم، ومن الأنشطة الجيدة المشي والرياضة الهوائية المائية واليوغا السابقة للولادة.

●   تناولي كمية وافية من السوائل، لا سيما في أول اليوم، وقد تكون المشروبات الرياضية الأكثر جدوى في هذا المجال.

●   تناولي أطعمة غنية بالحديد، مثل الباقلى واللحم الأحمر والخضار ذات الأوراق الخضراء والفواكه المجففة.

متى تحتاجين إلى المساعدة الطبية بسبب الدوخة والإغماء

من المفيد دائما إخبار مقدم الرعاية الصحية عند الشعور بالدوخة أو الإغماء.

ويجب التنبيه إلى أنه عندما يكون الإغماء أو الدوخة شديدين ومترافقين مع ألم بطني أو نزف مهبلي، فقد يكون ذلك علامة على الحمل المنتبذ ectopic pregnancy – تلك الحالة التي تعشش فيها البيضة المخصبة خارج الرحم – وقد يكون ذلك علامة دالة على مضاعفات أخرى خطيرة.

لذلك، يجب إخبار مقدم الرعاية الصحية دائما بأي نزف مهبلي واضح.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا