الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / / الأوعية المتقدمة في المخاض Vasa praevia

الأوعية المتقدمة في المخاض Vasa praevia

الأوعية المتقدمة هي حالة تخرج فيها بعض الأوعية الدموية الجنينية التي تربط بين الجنين والأم خارج الحبل السري وعلى امتداد غشاء عنق الرحم. حين يبدأ المخاض، قد تسبب الانقباضات والتوسعات في عنق الرحم تلف الأوعية الدموية، ويمكن أن يسبب هذا الأمر الضرر للطفل، وإن تم تشخيص الحالة قبل المخاض، فسيتم التخطيط لإجراء جراحة قيصرية وسيولد الطفل معافى بنسبة 100٪ .

ما مدى شيوع الأوعية المتقدمة في المخاض؟

الأوعية المتقدمة حالة نادرة، وتؤثر في حالة حمل واحدة من كل 5300 حالة. والنساء اللاتي يعانين المشيمة المنزاحة أو لديهن تاريخ مع الجراحة في الرحم (بما في ذلك الجراحة القيصرية) أو توسيع وكحت الرحم أو الحمل المتعدد، معرضات لخطورة كبيرة. والنساء الحوامل عبر التلقيح الصناعي معرضات أيضًا لخطورة أكبر قليلًا.

ما العلامات والأعراض؟

عادة ما لا تكون هناك أية علامات لهذه الحالة.

ما الذي يمكن فعله أنت وطبيبك الممارس؟

يمكن للفحص التشخيصي، كالفحص الذي يتم عبر السونار أو الأفضل من ذلك الذي يتم عبر سونار دوبلر الملون خلال الثلث الثاني من الحمل، أن يكشف حالة الأوعية المتقدمة. وستلد النساء اللاتي تم تشخيصهن بهذه الحالة أطفالهن عبر الجراحة القيصرية، بعد 37 أسبوعًا في العادة، للتأكد أن المخاض لا يبدأ من تلقاء نفسه. يدرس الباحثون إمكانية علاج حالة الأوعية المتقدمة بالليزر لغلق الأوعية الدموية المشوهة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا