الأسنان والحمل

تعتبر مرحلة الحمل من المراحل الهامة التي تحدث فيها تغيرات تؤثر على كافة الجسم بما في ذلك الأسنان واللثة.

إن ارتفاع هرمون الحمل في الجسم يؤثر على اللثة ويسبب احمرارها وانتفاخها وأحياناً نزفها.

الأسنان والحمل

قبل الحمل يجب على المرأة المحافظة على نظافة وصحة أسنانها لأن المواد المستخدمة في علاج مشاكل الأسنان كالتسوس من المواد الخطيرة على صحة الجنين، لذلك على الأم التأكد من سلامة أسنانها قبل حدوث الحمل، خلال فترة الحمل يجب الاهتمام بنظافة الأسنان، والابتعاد عن الأغذية التي تلتصق بالأسنان كالسكاكر والمصاص والحرص على تنظيم الأسنان عند تناول الأغذية النشوية كالخبز، ويجب على الحامل تناول الأغذية الغنية بالبروتينات كاللحوم والدجاج فقد وجد أنها تقلل من نسبة تسوس الأسنان.

ما يجب مراعاته:

1- إجراء فحص دوري للأسنان قبل الحمل وذلك لتفادي أي مشاكل سنية خلال فترة الحمل.

2- تنظيف الأسنان في الشهر الرابع والثامن وذلك للتخفيف من نزف اللثة وتجنب ازدياد هذه المشكلة حيث من الممكن أن تتسبب برائحة فم مزعجة للحامل.

3- تناول غذاء صحي ومتوازن خلال فترة الحمل وذلك لتفادي فقر الدم الذي يؤثر سلباً على اللثة.

إن التهاب واحمرار اللثة يزول تلقائياً بعد الولادة بانخفاض هرمون الحمل، ولكن يجب التأكد من عدم وجود تكلسات على الأسنان والتي تحول دون عودة اللثة لوضعها الطبيعي وتفاقم المشكلة التي قد تصل إلى جرثمة الأسنان وفقدانها.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا