الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / الآثار الجانبية لإبر تنشيط وتحفيز المبيضين في حالة زيادة الجرعة أو إهمال الطبيب

الآثار الجانبية لإبر تنشيط وتحفيز المبيضين في حالة زيادة الجرعة أو إهمال الطبيب

– الآثار الجانبية لإبر تنشيط وتحفيز المبيضين في حالة زيادة الجرعة أو إهمال الطبيب
إن إستخدام الإبر المنشطة للتبويض يجب أن تعطى تحت إشراف استشاري
متخصص في أمراض النساء والعقم ويجب على المريضة اتباع التعليمات بدقة
مع المتابعة الدقيقة من الطبيب والمريضة لنمو البويضات ومعرفة حجم نموها
وكذلك مستوى هرمون الاستروجين منذ بداية استعمال علاج التنشيط
حيث تجرى عادة فحص بالأشعة الصوتية من اليوم التاسع من تاريخ نزول الدورة
ثم بعد ذلك كل يومين لمتابعة نمو البويضات حتى تصل إلى الحجم المناسب
وهي من 18إلى 24ملم لكل بويضة.

وأي خلل يحدث في الشروط السابقة من زيادة في الجرعات أو إهمال من الطبيب أو المريضة قد يؤدي إلى:-

1-التسريع في ظهور أعراض سن اليأس والإنقطاع المبكر للدورة.
2-سرطان المبيض إذا كانت تلك السيدة على استعداد للإصابة بالسرطان.
3-التخلص السريع من رصيد البويضات في الجسم.
4-تهيج في المبايض أو حدوث فرط التحريض أو الزيادة في تنشيط المبيضين
أو تضخم في المبيضين مما قد يؤدي إلى حصول أكياس كبيرة في المبيضين
وتضخم شديد في حجم المبيضين وتجمع سوائل كثيرة في منطقة الحوض
وفي النهاية قد يؤدي فرط التحريض هذا إلى الفشل الكلوي أو الوفاة لا قدر الله.
5-مشاكل على الرئة والقلب
6-نزول بويضات كثيرة في كل مبيض تتجاوز الـ 4 بويضات وهذا قد يؤدي إلى الحمل بأكثر من جنين أو الحمل بتوأم

وفي جميع الحالات يجب التوقف فورآ عن إستخدام هذه الإبر

تم النشر في
مصنف كـ صحة المرأة

آخر تحديث في 10 ديسمبر, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا