الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، ، / أهمية المكملات الغذائية خلال الحمل | فوائد للحامل والجنين

أهمية المكملات الغذائية خلال الحمل | فوائد للحامل والجنين

أنا أكره ابتلاع الأقراص. هل عليَّ أن أتناول الأقراص في مرحلة ما قبل الولادة، حتى إذا كنت أتغذى بصورة جيدة جدًّا؟

في الواقع لا أحد يحصل على نظام غذائي مثالي ومفيد كل يوم – خصوصًا في أوائل الحمل، حينما يكون غثيان الصباح الذي قد يلازمك طوال اليوم مثبطًا شائعًا للشهية، أو حينما تكون التغذية المحدودة التي تتحكمين فيها لتستمتعي بما تتناولين لا تستقر في معدتك غالبًا، أو حينما تفقدك حالات النفور المقدرة على تذوق أي شيء صحي.

ورغم أنه لا يمكن للمكمل الغذائي اليومي لمرحلة ما قبل الولادة، أن يحل محل نظام غذائي جيد لما قبل الولادة، فيمكنه أن يكون أشبه بضمان غذائي، يضمن ألا يهضم حق طفلك في تلقي التغذية المناسبة دومًا – خصوصا في أثناء الأشهر الأولى، حيث تتم معظم مراحل عملية التكوين الضرورية لطفلك.

أهمية المكملات الغذائية خلال الحمل | فوائد للحامل والجنين

وهناك أسباب أخرى وجيهة لتتناولي مكملاتك الغذائية قبل الولادة. من ناحية، تظهر الدراسات أن تناول مكمل غذائي يحتوي على حمض الفوليك وفيتامين ب 12 في أثناء الأشهر الأولى للحمل (خصوصا إذا بدأت في تناوله قبل الحمل بأشهر) يخفض بصورة ملحوظة من خطر حدوث تشوهات وعيوب للأنبوب العصبي (مثل السنسنة المشقوقة)، وعيوب القلب الخلقية، والتوحد عند الطفل، ويساعد على منع حدوث الولادة المبكرة.

ومن ناحية أخرى، أظهرت الأبحاث أن تناول مكمل غذائي يحتوي على الأقل على 10 مليجرامات من فيتامين ب 6 قبل وفي أثناء فترات الحمل الأولى، يمكن أن يقلل من غثيان الصباح.

وأمر آخر: كثير من النساء يعانين نقصًا في فيتامين د (يمكن أن تسألي طبيبك عن إجراء الاختبار للكشف عن نقص فيتامين د) – ويمكن لتناول مكمل غذائي قبل الولادة أن يساعد على رفع مستويات فيتامين د لديك لتصل إلى حيث ينبغي أن تكون.

أي المكملات الغذائية لما قبل الولادة عليك أن تتناولي؟

بما أن هناك عددًا هائلًا من الوصفات الموجودة في السوق (المتاحة بدون وصفة طبية أو تبعًا لوصفة طبية من طبيب)، فمن الجيد دومًا أن تطلبي من طبيبك أن يزكي أو يصف لك أحدها. وإذا كان الحجم مهمًّا بالنسبة لك (لنقل إنك وجدت من الصعب أن تتناولي المكمل الغذائي لما قبل الولادة ذا الحجم الكبير) اطلبي واحدًا أصغر، أو مغلفا، أو بغطاء من الجيل. أو فكري في مسألة التخلص من الحبوب كليا – الوصفات تأتي في هيئة مساحيق، أو في شكل صمغي، أو شكل قابل للمضغ كذلك (فقط اسألي أولًا؛ لأن كل المكملات الغذائية لما قبل الولادة ليست متساوية).

لعل وصفة بطيئة المفعول تثبت فاعليتها مع بطنك الحساس في أثناء الحمل، خصوصًا إذا كان غثيان الصباح يصيبك باستمرار، وكذلك ربما يساعد فيتامين ب 6 المضاف و/ أو الزنجبيل على تقليل حدة الغثيان.

وربما يساعد تناول المكمل الغذائي مع الطعام، أو في الوقت من اليوم الذي تكونين فيه أقل عرضة لحدوث القيء (ربما بعد العشاء، وقبل النوم) أيضًا على أن تحصلي عليه (وتبقيه) بمعدتك.

وإذا قررت أن تستبدلي بالمكمل الغذائي الذي أوصى به طبيبك مكملًا آخر أسهل لك، جربي المكمل الموصوف لك من قبل الطبيب أولًا. وينبغي على أي مكمل غذائي تختارينه أن يقارب المتطلبات الخاصة بالمكملات الغذائية.

وتكتشف بعض الأمهات الحوامل أن عنصر الحديد في فيتامين ما قبل الولادة يسبب الإمساك أو الإسهال.

مرة أخرى، تبديل الوصفات ربما يجلب الراحة. وتناول مكمل غذائي ما قبل الولادة بدون حديد، وإضافة مكمل حديد غذائي كما هو موصوف (أنتِ على الأرجح لن تحتاجي حديدًا إضافيًّا حتى منتصف مشوار الحمل) قد يساعد أيضًا. ويمكن لطبيبك أن يقترح مكمل حديد غذائيًّا أخف على معدتك.

هل سأحصل على الكثير جدًّا من الفيتامينات والمعادن بصورة مفرطة إذا كنت أتناول الحبوب وأنواع الخبز المدعمة مع المكمل الغذائي؟

يمكنك الحصول على كثير جدًّا من شيء جيد، ولكن ليس بهذه الطريقة عادةً. تناول فيتامين ما قبل الولادة مع تناول الطعام المعتاد، والذي يحتوي في العادة على كثير من المنتجات المركزة أو المدعمة غذائيًّا، من المستبعد أن يؤدي إلى تناول مفرط للفيتامينات والمعادن الغذائية.

لتتناولي هذه العناصر الغذائية الكثيرة، سيتعين عليك أن تضيفي مكملات غذائية أخرى غير تلك الخاصة بمرحلة ما قبل الولادة – وهو شيء لا تقوم به أبدًا الأم الحامل دون نصح طبيبها المختص. ومن الحكمة، رغم ذلك، أن تبتعدي عن أية أطعمة، أو مشروبات، أو أية مكملات غذائية مدعمة بأكثر من المقدار اليومي الموصى به من فيتامينات أ، إي، ك A، E، K لأن هذه الفيتامينات قد تكون سامة في جرعاتها الكبيرة.

ومعظم الفيتامينات والمعادن الغذائية الأخرى قابلة للذوبان في الماء، ما يعني أن أية زيادات لا يستطيع الجسم أن يستخدمها، تخرج ببساطة في البول.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية