الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / / ألم في الرحم بعد الولادة: طلق الخوالف afterpains

ألم في الرحم بعد الولادة: طلق الخوالف afterpains

يبدأ رحمك بالانكماش حالا بعد ولادة الطفل, حيث يتضاءل إلى حجمه الطبيعي في غضون ستة أسابيع تقريبا. وقد تشعرين بتقلصات في أثناء انكماش (تقلص) الرحم, تدعى طلق الخوالف afterpains؛ وتستمر هذه التقلصات لعدة أيام.

وغالبا ما تكون الخوالف خفيفة بعد ولادتك لطفلك الأول, ولكنها تظهر عادة بشكل أوضح فيما إذا كنت قد ولدت من قبل, وتكون مؤلمة كذلك. وتميل هذه الطلقات إلى أن تكون أشد عندما ترضعين من ثدييك, لأن عملية المص التي يقوم بها الطفل تحث إفراز هرمون الأوكسيتوسين oxytocin الذي يسبب بدوره انقباضا في رحمك؛ كما أن العقاقير التي تستخدم للسيطرة على النزف يمكنها أيضا أن تزيد من المعص الرحمي.

لربما تجدين بعض الارتياح من هذه الطلقات بعملية أخذ النفس ببطء والاسترخاء أيضا؛ ويمكن لمقدم الرعاية الصحية أن يصف لك عقار مسكنا للألم في حال تسببت تلك الآلام الماعصة بإحداث إزعاج كبير لك؛ وتعد العديد من العقاقير المسكنة للألم آمنة بالنسبة لك حتى ولو كنت ترضعين من صدرك. ويجب أن تذهبي إلى مقدم الرعاية الصحية عندما تصابين بالحمى أو في حال استمرار الألم لفترة أطول من أسبوع, لأن وجود هذه الأعراض والعلامات يمكنه أن يشير إلى حدوث عدوى التهابية في الرحم.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا