التصنيفات
انف اذن و حنجرة

‏أشكو من ضعف السمع ، وقد تجاوزت الستين من العمر ، فما العلاج ؟

أشكو من ضعف السمع، وقد تجاوزت الستين من العمر، فما العلاج ؟

 
‏ضعف السمع يعتمد على درجة ضعف السمع، وأنواعه هي:
‏النوع الأول: ضعف السمع التوصيلي ويحدث نتيجة أي خلل في الأذن الخارجية.. حتى الخط
الذي يصل بين الأذن الوسطى والأذن الداخلية أي أنه ينتج عن خلل في آلية توصيل الصوت
في الهواء الخارجي عبر قناة الأذن الخارجية وحتى المنطقة الواقعة بين الأذن الوسطى
والقوقعة وهذه الحالة يمكن معالجتها وإعادة السمع إلى حالته الطبيعية كاملا.

‏النوع الثاني: هو ضعف السمع الحسي العصبي ويحدث نتيجة أي خلل في جزء من الأذن
الداخلية (القوقعة) أو العصب السمعي ولكن غالبا ما يحدث نتيجة خلل في القوقعة وليس
العصب السمعي،وقد يكون بصورة مفاجئة نتيجة قصور مفاجئ في الدورة الدموية أو التهاب
فيروسي، أو بشكل تدريجي وهو الذي قد يكون نتيجة أورام في العصب مثلا.. أو نتيجة
التعرض المستمر للضوضاء. وضعف السمع يحدث كثيرا عند المسنين نتيجة التقدم في السن
ولا يوجد علاج محدد لهذا النوع من ضعف السمع وعادة ما يكون علاجه فيه صعوبة خاصة
إذا كان بصورة متأخرة، ففي تلك الحالات قد يوصف له معينات سمعية، وإذا كان يعاني من
فقد تام للسمع فلا بد من إجراء عملية زراعة قوقعة صناعية، وفي هذه الحالة يحتاج
المريض إلى فترات طويلة من التأهيل.

د. عبد المنعم حسن الشيخ
استشاري الأنف والأذن والحنجرة

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا