المعصم أو الرسغ عبارة عن 8 عظام تشكل الجزء الهيكلي السفلي لليد

أسباب ألم المعصم

ألم المعصم شكوى شائعة، وقد ينجم الألم عن:
•    إصابات مفاجئة مثل الوثئات أو الكسور نتيجة السقوط إلى الأمام على يد ممدودة.
•    التلف نتيجة فرط الاستعمال أو الاجهادات والحركات المتكررة للمعصم.
•    التهاب المفاصل مثل التهاب المفاصل الروماتويدي (الروماتويد Rheumatoid arthritis )، أو مرض الفصال العظمي Osteoarthritis وهو تلف غير قابل للتجدد يصيب الأنسجة الغصروفية المفصلية
•    تناذر النفق الرسغي Carpal tunnel syndrome، والتي تتطور عند زيادة الضغط على العصب الأوسط، الذي يمر في النفق الرسغي
•    ‏أكياس العقد  Ganglion cysts، وهي نتوءات مليئة بالسائل تظهر عادة على الأوتار والمفاصل في المعصمين واليدين. وتكون العقد مؤلمة أحيانا خاصة الصغيرة، وقد تستلزم المعالجة إذ ا كانت مزعجة. اطلب المساعدة الطبية فورا إذا أصبح النتوء مؤلما وملتهبا ، أو إذا انفجر الكيس في البشرة وبدأ يرشح.
•    مرض كينبوك Kienbock’s disease: هذا الاضطراب يصيب عادة البالغين الشبان، حيث يحدث ضمور تدريجي لواحدة من العظام الصغيرة في المعصم نتيجة نقص التروية الدموية لهذه العظمة.

الأعراض

‏يختلف مقدار الألم حسب سببه. فعلى سبيل المثال، يوصف غالبا الألم الناجم عن مرض الفصال العظمي بأنه شبيه بوجع الأسنان الكليل، فيما يسبب التهاب الأوتار عادة ألما حادا وقويا.

التشخيص

بسبب كثرة الأسباب والعوامل المؤدية إلى آلام المعصم كثيرة، فإن التشخيص يكون صعباً ويحتاج إلى الدقة لمعرفة السبب، وتشمل الفحوصات ما يلي :

•    الفحص السريري للمعصم في عيادة الطبيب

•    اختبارات الأشعة التصويرية، وتشمل: أشعة اكس، والتصوير المقطعي، ومسح العظام، والتصوير بالرنين المغناطيسي.

•    تنظير أو منظار المفاصل Arthroscopy : ويلجأ إليها إذا كانت نتائج اختبارات الأشعة التصويرية غير كافية

•    اختبارات الأعصاب Nerve tests : وهو إجراء تخطيط كهربية العضل لمعرفة كيف تعمل الأعصاب والعضلات معاً. الاختبار يمكن أن يظهر إذا كان هناك مشكلة في العضلات والاعصاب، أو المكان الذي تلتقي عنده العضلات والأعصاب.

العلاج الطبي

يختلف العلاج تبعاً للسبب وموقع وشدة الألم والعمر والصحة العامة للمريض، وتشمل:

•    الأدوية : بغرض تقليل الألم
•    الجبيرة : مفيدة في حالة الكسور والالتواءات والاجهاد المفرط
•    الجراحة : قد يلجأ إليها في حالة الكسور الشديدة ومتلازمة النفق الرسغي وتمزق الأربطة والأوتار

علاجات منزلية لألم المعصم

لتخفيف ألم المعصم واليد:
•    الراحة
•    ضع الثلج مباشرة على المساحة المصابة
•    لف المساحة المصابة بضمادة مطاطية
•    رفع المساحة المصابة فوق مستوى قلبك استخدم أدوية الألم الشائعة، عند الحاجة

الوقاية من ألم اليد والمعصم


•    عزز قوة العظام بتناولك الغذاء المشتمل على مقادير كافية فيتامين “د” والكلسيوم (1000 مل غرام يومياً للبالغين) لتفادي الكسور.
•    تجنب السقوط : فالسقوط إلى الأمام على يد ممدودة هي السبب الرئيسي في إصابات الرسغ، ولتفادي لك: ارتداء الأحذية المناسبة، توفير الإضاءة المناسبة، تركيب أعمدة أو قضبان جانبية مساعدة في الحمام والدرج المنزلي الداخلي.
•    ‏انزع الخواتم من أصابعك قبل إنجاز العمل اليدوي. واذا أصيبت يدك، انزع الخواتم قبل أن تتورم أصابعك.
•    إراحة العضلات التي تستعملها بانتظام، فإذا كنت تستخدم لوحة مفاتيح الكمبيوتر لفترات طويلة، فخذ استراحات متواترة
•    التنويع: حاول ألا تستخدم دوما العضلات نفسها.
•    ‏أنجز تمارين المرونة والتقوية.
•    ‏جرّب أجهزة العمل الخاصة التي تجعلك أكثر ارتياحا ، وحسّن وضعيتك، واحم معصميك ويديك.

المساعدة الطبية

‏تستجيب الوثئات والالتواءات البسيطة عادة للراحة والثلج وأدوية الألم الشائعة. لكن إذا استمر الألم والورم لأكثر من أيام قليلة أو أصبح أسوأ، راجع طبيبك.

اطلب الرعاية الطبية فورا إذا:
•    شككت في وجود كسر.
•    ‏سبب سقوط أو حادث ورما سريعا، وأصبح تحريك المساحة مؤلما.
•    كانت المساحة ساخنة وملتهبة وعانيت من حرارة مرتفعة.

المصدر : كتاب العلاجات المنزلية / مايو كلينيك