نزع الغشاء الأمنيوسي للجنين Membrane stripping

نزع الغشاء الأمنيوسي للجنين Membrane stripping

نزع الغشاء الأمنيوسي المعروف أيضا باسم إزالة الغشاء الأمنيوتي Membrane sweeping هو إحدى الطرق التي قد يجربها الأطباء من أجل تحفيز المخاض على البدء – كجزء من عملية التحفيز في بعض الأحيان في المستشفيات، أو أحيانا خلال زيارات الحامل للطبيب المعتادة أو عندما توشك على الولادة. ويختلف عن تمزق الغشاء السلوي Membrane rupturing، بالرغم من أنه قد يؤدي إلى حدوث ذلك، وفيما يلي ما تحتاج إلى معرفته حول تشقق الغشاء السلوي:

كيف يحدث؟

يستخدم طبيبك اصابعه لفصل الكيس السلوي برفق (المعروف أيضا باسم کیس الماء) من جانب الرحم بالقرب من عنق الرحم. بمجرد فصل الكيس، يطلق جسمك هرمونات البروستاجلاندين التي قد تساعدك في النهاية على بدء هذه الانقباضات التي تنتظرينها.

نزع الغشاء السلوي قد يحدث من المرة الأولى، أو قد يطلب منك الطبيب الحضور بعد بضعة أيام لتكرار العملية إذا لم تنجح المحاولة الأولى في بدء المخاض.

حتى إذا اختار الطبيب نزع الغشاء السلوي مرة واحدة فقط، يحتمل أن يطلب منك العودة مرة اخرى كل بضعة أيام لفحص نسبة التقدم.

كيف يبدو هذا الشعور؟

نزع الغشاء السلوي قد يصيبك بالألم قليلا، ومع ذلك بعض النساء لا يشعرن بأي شيء تقريبا. وقد تصابين ببعض الانقباضات على مدار 24 ساعة التالية بعد نزع الغشاء السلوي (ما قد يؤدي أو لا يؤدي إلى انقباضات المخاض التي تتطلعين إليها). وقد تلاحظين بعض البقع الوردية المحمرة او البنية على مدار الأيام القليلة التالية، وجميع هذه الأمور طبيعية وليس بها ما يستدعي القلق، بالرغم من أنك إذا أصبت بألم حاد أو نزيف احمر لامع، اتصلي بطبيبك على الفور

هل هذا الإجراء فعال؟

هناك دليل على أن نزع إلغشاء السلوي قد يسهم في تسريع ذهابك إلى غرفة الولادة – ولكن ليس بسرعة كبيرة (قد يستغرق 3 إلى 5 أيام أو أكثر قبل بدء اي انقباضات حقيقية). ولكن نظرا لأنها ليست دفعة فورية من أجل بدء المخاض، وليست ممتعة للأمهات، يقول العديد من الخبراء إنه لا ينبغي فعلها بصورة روتينية.

مواضيع قد تهمك