طبيب دوت كوم

القائمة

التهاب إحليل غير محدد non-specific urethritis NSU

الوصف: وهو التهاب ينتقل جنسياً وإنتان للإحليل، وتسببه عدة أنواع من الأحياء الدقيقة.

الأشخاص المصابون عادة: البالغون النشطن جنسياً ومن كلا الجنسين.

العضو أو جزء الجسم المتورط: الإحليل، الأعضاء في الحوض، عنق الرحم، وربما البلعوم والشرج.

الأعراض والعلامات: الرجال: الشعور بعد الارتياح وألم في الإحليل، وألم بسيط عند التبول، زيادة تكرار التبول وتصريف بسيط أو أكثر غزارة. الإحليل يكون أحمر وملتهباً. والأعراض تتراوح بين الخفيفة إلى الأكثر شدة. النساء: يمكن أن تنعدم الأعراض أو تكون هناك أعراض بسيطة، فإن حصلت الأعراض فإنها تشمل الألم عند التبول، زيادة تكرار البول والألم في منطقة الحوض. كذلك تصريف مهبلي، والذي يمكن أن يكون أصفر وسميكاً، وألم أثناء الجماع الجنسي.
والشخص الذي لديه أعراض التهاب الإحليل غير المحدد يجب أن يطلب النصيحة الطبية. والمريض وشريكه/شريكها الجنسي يحتاج إلى العلاج أيضاً.

العلاج: التشخيص يحتاج إلى فحص جرثومي لعينة الإحليل والبول لاستثناء الأسباب الأخرى مثل داء السيلان. العلاج هو بواسطة مضادات الإنتان وتشمل التتراسكلين، الدوكسي سكلين، أو الأرثرومايسين عادة لمدة أسبوع واحد، ولكن أطول في حالة استمر الإنتان أو إذا ظهرت مضاعفات. والأشخاص يجب أن يتوقفوا عن الجماع ويعطوا فترات فحص ومتابعة حتى ينتهي المرض.

الأسباب وعوامل الخطورة: والأجسام الحية المسؤولة عن الالتهاب عادةً هي المتدثرة التراخوية واليوريابلازما الحالّة للبولة ولكن الجسم الحي المسبب ليس معروفاً دائماً. وفي الرجال والنساء كليهما، إذا كانت هناك فعالية جنسية عن طريق الشرج أو الفم، سيلتهب الشرج (التهاب المستقيم) والبلعوم (الحنجرة – التهاب البلعوم). عند الرجال ستلتهب القناة المنوية في الخصيتين (التهاب البربخ)، والذي يولد أعراض الألم، الحمى، التورم، وكذلك تضيق الإحليل. في النساء، يمكن ان تتكون هناك أكياس على غدد البارثولن (الغدد المهبلية الإفرازية)، التهاب قنوات فالوب (التهاب البوق الرحمي) والتهاب ماحول الكبد. هذه المضاعفات يمكن أن تسبب العقم أو زيادة خطورة الإصابة بالحمل الهاجر وحتى الموت في بعض الحالات. ويمكن أن تنشأ مضاعفات خطرة، وخاصة عند الرجال، وهي متلازمة ريتيرز (وهو مرض رثوي يصاحبه التهاب الملتحمة، والتهاب السبيل العنبي (الطبقة الوعائية البصلية) في العين والتهاب الإحليل).
والطفل الوليد حديثاً يمكن أن يكتسب الإنتان في العين (يسمى التهاب أعين الولدان) خلال مروره من قناة الولادة إذا كان عند الأم. التهاب الإحليل – غير محدد السبب. وهذا يعالج بمضادات الإنتان وقطرات العين (كلورتتراساكلين).