طبيب دوت كوم

القائمة

السمنة أو البدانة | تعريف، أسباب، مضاعفات، طرق علاج Obesity

السمنة | البدانة | تعريف، أسباب، مضاعفات، طرق علاج

تعريف البدانة (السمنة) Obesity هي تراكم الدهون تحت الجلد وداخل مكونات الجسم بشكل عام.

طبقات الجلد

تشريح الجلد: يتكون الجلد من طبقتين وهما:

– البشرة Epidermis / يحتوي على كيراتينية عازلة.
– الأدمة Dermis / يحتوي على الأنسجة الضامة (الأوعية الدموية) والغدد الدهنية والعرقية والنهايات العصبية.
– نضيف إليهما طبقة الدهون الموجود تحت الجلد Hypodermis أو Subcutaneous / وتعتبر المخزن الرئيسي للدهون في جسم الإنسان.

أسباب تراكم الدهون تحت الجلد

يتساءل البعض عن سبب تراكم الدهون تحت الجلد ويمكن أن نفسر ذلك بوجود مخزن طبيعي لتلك الدهون أو بمعنى آخر بيئة خلقها الله سبحانه وتعالى لتخزين تلك الدهون تحت الجلد لوظائف عديدة منها تثبيت طبقات الجلد معاً ومخزون يستغل من أجل الطاقة والحركة في حالات الصيام أو المجاعات وكذلك تمثل طبقة الدهون عازلاً طبيعيا عن البيئة الخارجية ومن ثم تحافظ على حرارة الجسم الداخلية.

تناول السعرات الحرارية العالية دون أن يقابل ذلك مجهود لاستهلاك الكم العالي من تلك السعرات فتتحول إلى دهون تخزن تحت الجلد ليتم استخدامها بواسطة الجسم عند الحاجة.

وعند ملاحظة مصير الأطعمة المختلفة التي يتم تناولها نكتشف أن: الكربوهيدرات (السكريات) والبروتينات والدهون الفائضة تتحول إلى أحماض دهنية أي (دهون) تخزن في الجسم وتحت الجلد.

مقياس آخر:

لا أحد ينكرأهمية السعرات الحرارية المعتدل من أجل البقاء. ولكن كيف تنظم تناول تلك السعرات الحرارية دون أن يؤدي تناولها لزيادة الوزن (البدانة) أو نقص الوزن (النحافة).

لاحظ المعادلات التالية:

سعرات حرارية تم تناولها = سعرات حرارية تم استهلاكها = وزن معتدل (لا زيادة ولا نقصان)
الإكثار من تناول السعرات الحرارية + قلة استهلاكها بالمجهود البدني = زيادة في الوزن (البدانة)
الإقلال من تناول السعرات الحرارية + زيادة المجهود البدني = نقص الوزن (النحافة)

أساليب تحديد الوزن المثالي:

1. الطول (سم) – 100 = الوزن (كجم) وهي طريقة غير دقيقة أحياناً
2. استخدام منحنى الطول
3. استخدام قانون مؤشر كتلة الجسم (BMI) = الوزن (كجم) / الطول (بالمتر المكعب)

أسباب السمنة (البدانة)

  • أسباب جسمية [ قلة النشاط والحركة، أمراض الجهاز الهرموني كنقص إفراز الغدة الدرقية وأمراض الجهاز العصبي والهيكلي والمناعي].
  • أسباب فسيولوجية [كالشهية الزائدة للطعام وتقدم السن وغيرها].
  • أسباب اجتماعية [كوجود بعض العادات والتقاليد والثقافات].
  • أسباب نفسية وروحية ومعتقدات دينية.
  • عوامل وراثية.

منع حدوث البدانة وتنظيم الرجيم أسهل بكثير من علاج البدانة بعد حدوثها. وكأننا نكرر مقولة الوقاية خير من قنطار علاج.

أعراض وأمراض قد تسببها البدانة (السمنة)

البدانة خطر أصبح يهدد حياة الكثير من البشر من مختلف الفئات العمرية والطبقات الاجتماعية:

تصلب الشرايين يمكن أن يؤثر على الجهاز الدوري (القلب والأوعية الدموية ويسبب ارتفاع ضغط الدم مما قد يؤدي إلى الجلطة الدماغية وأيضاً أمراض القلب، مما قد يؤدي إلى تضخم عضلة القلب وأمراض الصمامات).

وقد يسبب أيضاً تصلب الشرايين أمراض الجهاز العصبي كالجلطة الدماغية والوهن العضلي ويمكن أن يؤثر على الجهاز التنفسي ويسبب صعوبة في التنفس والكثير من الأمراض المزمنة بالإضافة إلى أمراض الجهاز المناعي والأورام والسكري وداء السكري من النوع الثاني وأمراض الجهاز الهضمي كأمراض الكبد وسرطان القولون وأيضاً زيادة الوزن تؤثر على الجهاز الهيكلي والعضلي وتسبب آلام المفاصل وهشاشة العظام وتشير بعض الدراسات إلى أن البدانة قد تسبب ضعف البصر وأمراض الجهاز البولي والتهابات الكلى والحصاوى في الكلى والمرارة وأمراض الجهاز التناسلي والعقم ومشاكل الحمل عند السيدات ونواجه بعض المشكلات عند إجراء عمليات جراحية للمرضى الذين يعانون من السمنة.

أهم أساليب إنقاص الوزن الزائد

  • تقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة بتناول الأطعمة المعتدلة المحتوية على البروتينات (اللحوم والأسماك وبياض البيض والبقوليات كالبازيلاء والحمص والعدس والفول) والكربوهيدرات (السكريات والحلويات والأيس كريم) والدهون (الزيوت ودهن الحيوانات والسمنة والزبدة والشوكولاتة والميونيز).
  • ممارسة الرياضة يومياً وبانتظام كالمشي السريع لمدة ساعة صباحاً أو الركض أو السباحة أو نط الحبل لمدة نصف ساعة يومياً أو التمرينات المنزلية والسويدي واليوقا وغيره..
  • الاشتراك بنادي رياضي مع مجموعه من الزملاء مما يشجع على الاستمرار.
  • تعديل نمط الحياة وعادات تناول الطعام الغير سليمة فمثلاً: الأكل السريع أو النوم بعد الأكل مباشرة أو أكل الطعام ثم المكسرات أثناء مشاهدة التلفزيون وتناول الوجبات السريعة والسيندوتشات.
  • عدم الإفراط تناول المخللات والأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الأملاح كبعض أنواع الجبن.
  • الإقلال من شرب المنبهات كالقهوة والشاي.
  • زيارة استشاري تغذية للترتيب لوضع نظام غذائي يناسب طبيعتك وصحة بدنك وعمرك ونوعك مع مراعاة وجود بعض الأمراض كأمراض الجهاز الهرموني والهضمي والعصبي والبولي وغيره.
  • إجراء الفحوصات اللازمة كفحص الغدة الدرقية وهرموناتها وغيره.
  • عدم استخدام أي رجيم غذائي موجود في كتاب أو عبر الإنترنت لأنه قد يضر ولا ينفع.
  • أفضل أنواع الرجيم الصحية والتي أوصي بها تلك التي تجمع أصناف الطعام المختلفة أي المحتويات على البروتينات والكربوهيدرات والدهون وبنسب معتدلة تتناسب مع طبيعة الجسم.

الجراحة التجميلية آخر حل لعلاج البدانة

فهي ليست ناجحة أحياناً وقد تسبب مضاعفات أشد خطراً من البدانة في حد ذاتها.. قد يتم التدخل جراحياً لإزالة الدهون بعد إتباع رجيم غذائي ورياضي أدى إلى إذابة جزء كبير من تلك الدهون وتبقى بعضها في بعض الأماكن من الجسم (تحت الجلد).

عادات غذائية سيئة يفضل تجنبها للمساعدة على تقليل الوزن الزائد

  • لا تشرب الماء أثناء وقبل أو بعد الأكل مباشرة والأفضل شرب الماء قبل أو بعد الأكل بنصف ساعة.
  • لا تفرط بشرب المياه الغازية (الكولا) والأفضل الإكثار من شرب المياه المعدنية النقية والعصائر.
  • لا تأكل بسرعة لأن ذلك يساعد على ابتلاع الهواء ويسبب اضطرابات الهضم والأفضل الأكل بتمهل.
  • لا تتناول الأطعمة والمشروبات الساخنة والأفضل أن تصبر حتي تنخفض حرارتها.
  • لا تتناول وجبة الغداء فقط وترك وجبتي الإفطار والعشاء والأفضل تناول 3 وجبات بشكل منتظم في أوقات محددة ومحتوى غذائي سليم.
  • لا تتبع أي رجيم غذائي قاسي لتقليل الوزن بشكل سريع لأن ذلك يضر بالصحة ويضعف الذاكرة ويؤثر سلبياً على ميكانيكية الحرق الذاتي للجسم والأفضل إتباع رجيم غذائي باستشارة مختص تغذية.
  • عدم الصيام المستمر والإهمال بتناول الغذاء الصحي والكافي عند الإفطار.
  • لا تهمل وجبة الإفطار والأفضل تناولها يومياً بحيث تكون تحتوي على نسبة عالية من البروتينات مما يقلل من الشهية ويمد الجسم بالطاقة الحيوية طوال النهار.
  • لا تتناول الطعام وأنت تشاهد التلفاز والأفضل تناول الطعام بعيداً عنه والإقلال من تناول المكسرات أثناء مشاهدة التلفاز.
  • لا تظن بأن إتباع الرجيم الغذائي كافي لإنقاص الوزن والأفضل الجمع بين الرجيم الغذائي والنظام الرياضي المنتظم.
  • عدم الاهتمام ولفت النظر للدعايات والإعلانات التي تدعو لاستخدام بعض الدهون واللاصقات على الجلد التي تقلل من الوزن وتشير الكثير من الدراسات أنها تؤثر سلباً على الجسم مستقبلاً.