‏الحمل خارج الرحم   Ectopic Pregnancy

‏الحمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy

يحدث الحمل خارج الرحم عادة في إحدى قناتي (أو أنبوبتي) فالوب وهو ما يسمى الحمل الأنبوبي. في حالات قليلة يحدث هذا الحمل في عنق الرحم أو داخل تجويف البطن أو على المبيض.

‏إذا لم يتم التخلص من الجنين النامي خارج الرحم، فإنه سوف يستمر في النمو، وفي نهاية الأمر يسبب مضاعفات مهددة للحياة.

‏أي حالة تسبب حدوث تليف وضيق في قناة فالوب يمكن أن تسبب حدوث الحمل خارج الرحم. من الأسباب الشائعة حدوث تضيق في قناتي فالوب نتيجة للمرض الالتهابي الحوضي.

‏رغم أن بعض النساء لا يعانين أي أعراض، فإن كثيرات منهن يصبن بألم في أحد جانبي الجزء السفلي للبطن أو انقطاع لدورة الحيض أو نزيف مهبلي غير منتظم. إذا كان ثمة نزيف داخلي، فقد تشعرين بالضعف والدوار والإغماء.

‏سوف يقوم الطبيب بإجراء فحص للحوض. إذا كنت في الأسبوع الخامس أو بعد ذلك من الحمل وإذا كشفت اختبارات الدم عن انخفاض مستوى هرمون الجونادوتروبين المشيمي البشري، فقد يشك طبيبك في أن لديك حملا خارج الرحم. قد يأمر بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كان الحمل داخل الرحم أو خارجه.

‏حمل خارج الرحم   Ectopic Pregnancy

‏حمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy

‏إذا كان الحمل خارج الرحم قد حدث بالفعل، فقد تحتاجين إلى جراحة بمنظار البطن لاستئصال المشيمة والجنين من موقعه خارج الرحم.

إذا كانت قناة فالوب قد انفجرت، فقد تحتاج إلى إصلاح أو استئصال.

يمكن لمعظم النساء أن يصبحن حوامل مع وجود قناة فالوب واحدة.

كبديل لذلك فقد يتم علاج الحمل خارج الرحم بعقار ميثوتريكسات، وهو عقار يجعل أنسجة الحمل تتفتت وتتحلل ثم يمتصها الجسم.