الجهاز البولي وأهميته في طرد السموم

يتكون الجهاز البولي من الكليتين (والكلية عضو يشبه حبة الفاصوليا، وحجمها في حجم قبضة اليد تقريبًا) وقناتين بوليتين تعملان على نقل البول إلى المثانة والإحليل، والذي ينقل البول إلى خارج الجسم. متابعة قراءة الجهاز البولي وأهميته في طرد السموم

انتفاخ أو ورم الخصية: الأسباب والدلائل

إذا لاحظ الرجل انتفاخًا طفيفًا في خصيته، فقد يهتم أو لا يهتم، والحق أن هذه الحالة ليست مدعاة للقلق. وهذا النوع من ورم كيس الخصية غالبًا ما يدل على دوالي الخصية – وهو عبارة عن دوالي في الأوردة المحيطة بالخصية وهي شبيهة بدوالي الأوردة في الساق. متابعة قراءة انتفاخ أو ورم الخصية: الأسباب والدلائل

مشاكل البول: الأسباب والدلائل

قضت الأمهات أسابيع، أو أشهرًا، أو سنوات أحيانًا في تعليم أبنائهن الطريقة اللائقة للتبول، وبعيدًا عن تندر الأطفال والمراهقين عن البول؛ فإنه بعد أن يتعلم الفرد كيفية التحكم في عضلات المثانة، فقلما تمثل له عملية التبول أية مشكلة. متابعة قراءة مشاكل البول: الأسباب والدلائل

علاج سلس البول الليلي عند الأطفال ج5

قبل التوجه بالعلاج نحو الطفل المصاب بسلس البول الليلي يجب أن نتوجه لمعالجة والدي الطفل، وإفهامهم أن السلس البولي الليلي مرض بسيط وشائع جداً بين الأطفال وفي غالبية الأحيان يشفى مع نمو الطفل وبشكل عفوي متابعة قراءة علاج سلس البول الليلي عند الأطفال ج5

تقييم وتشخيص الأطفال المصابين بسلس البول الليلي ج4

معظم الأطفال المصابين بسلس البول الليلي والذين يراجعون العيادة لا يذكرون أية قصة مرضية ويبدون بصحة جيدة دون أية اضطرابات مميزة. متابعة قراءة تقييم وتشخيص الأطفال المصابين بسلس البول الليلي ج4

الفيزيولوجيا المرضية للسلس الليلي عند الأطفال ج3

إن فهم المعلومات المتعلقة بكيفية وصول الطفل إلى مرحلة ضبط البول ضرورية جداً من أجل فهم حالة الأطفال المصابين بسلس البول الليلي البدئي والثانوي. متابعة قراءة الفيزيولوجيا المرضية للسلس الليلي عند الأطفال ج3

أسباب سلس البول الليلي عند الأطفال ج2

يعرف سلسل البول الليلي (تبليل الفراش ليلا أثناء النوم) على أنه خروج البول العفوي اللاإرادي أثناء النوم من قبل الطفل الذي وصل إلى سن من الواجب فيه أن يسيطر على عملية التبول بشكل إرادي. متابعة قراءة أسباب سلس البول الليلي عند الأطفال ج2

التكيف مع سلس البول ج11

تتمثل الأخبار الجيدة حول سلس البول في أن معالجة هذه الحالة أصبحت فعالة أكثر فأكثر؛ فقد كان المصابون بهذه الحالة سابقا يعالجون باستعمال مناديل أو فوط أو وسائد ماصة، أو ارتداء ثياب قاتمة، أو حمل مجموعة احتياطية من الثياب، أو يقررون ببساطة ألا يشاركوا (أو أن يتجنبوا) المناسبات الاجتماعية ويبقون في المنزل. متابعة قراءة التكيف مع سلس البول ج11