تناول الكثير من الفواكه والخضراوات للوقاية من السرطان

تشير الدراسات الميدانية إلى أن غالبية الناس لا تتناول الحصص الخمس التي ينصح بتناولها يومياً من الفواكه والخضراوات رغم أن تلك هي الخطوة الجوهرية التي ينبغي البدء بها للحيلولة دون الإصابة بالسرطان، كل النباتات تحتوي على مكونات حيوية نشيطة تعرف بالكيميائيات النباتية Phytochemical التي يعتقد أنها تقدم وقاية من أنواع بعينها من السرطان، إلا أن بعض النباتات تحتوي أكثر من غيرها على قدر من المركبات المقاومة للسرطان وهذه الأطعمة الاستثنائية تضم :-

الخضراوات ذات الأوراق الخضراء

خاصة البروكلي (القرنبيط الأخضر) الخس، الكرنب (الملفوف) السبانخ، كرنب بروكسل Brussels sprout (الكرنب ذو الرؤوس الصغيرة)، اللفت، خضروات الربيع Spring greens (نوع آخر من الكرنب الصغير). كل هذه الخضراوات تحتوي على عدد من المكونات القوية المضادة للتأكسد من بينها مركبات الإندول Indoles، التي يمكن ان تقدم وقاية من بعض الأورام المرتبطة بالهرمونات، مثل سرطان الصدر، وكلما كانت أوراق الخضر داكنة، ارتفعت نسبة احتوائها على المكونات الواقية من السرطان. كما أن التأثير الواقي لهذه الخضراوات يكون أكثر فعالية إذا ما تناولناها طازجة.

البصل والثوم

يحتويان على مواد يمكن أن تساهم في وقت نمو الخلايا السرطانية، خاصة في المعدة وغدة البروستاتا والقولون (الأمعاء الغليظة).

البندروة (الطماطم)

تحتوي على مادة اللايكوبين Lycopen وهي من العناصر القوية المضادة للسرطان (وهي المادة التي تمنح البندورة لونها الأحمر) ومن الغريب حقا أنه على العكس من الخضراوات ذات الأوراق الخضراء المذكورة أعلاه نجد أن البندورة المطبوخة، في شكل صلصة أو معجون أو كتشب (Ketchup) تكون أكثر فعالية في تأثيرها الواقي من السرطان، وتفسير ذلك أن عملية الطهي تؤدي إلى تركيز مادة ” لايكوبين ” ومن ثم تسهل على الجسم امتصاصها والبندورة أكثر فعالية في الوقاية من سرطانات البروستاتا والرئة والمعدة، و تلك أسباب قوية تشجعنا على تناول المزيد من صلصة البندورة والكتشب مع الأطعمة.

الجزر وغيره من الخضراوات ذات اللون البرتقالي

مثل قرع العسل (اليقطين) والجوز الأمريكي (Butternut squash) جميعها غنية بمادة الكاروتين، التي تفيد الأبحاث أنها تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الرئة والمعدة والمثانة.

الفواكه الحمضية

مثل البرتقال بأنواعه، الجريب فروت، الليمون بأنواعه، كلها تعتبر مصدراً مهما لعدد من المكونات المقاومة للسرطان من بينها فيتامين C والجلوتاثيون Glutathione، ولا ننسى أن عصائر الفاكهة من أفضل الطرق لتزويد الجسم بالطاقة.