الصداع: علاج طبيعي وسريع للألم

إن كنت واحدا من عشرات ملايين الأشخاص الذين يعانون من الصداع المزمن، لنبدأ بعلاج مصدر الصداع الأكبر، وهو اعتقاد كثير من الأطباء حتى يومنا هذا بأن الصداع المزمن سببه نفسي في الأساس.

الصداع خلال الحمل: صداع الحامل Headach

كثيرا ما تتضايق الحوامل بسبب الصداع، حيث أن الزيادة في الدورة الدموية والتغيرات الهرمونية في وقت مبكر من الحمل قد تسبب الصداع؛ ومن الأسباب الأخرى المحتملة للصداع الإجهاد أو القلق والتعب واحتقان الأنف وإجهاد العين والتوتر, كما أن التوقف المفاجئ (الامتناع) عن استعمال الكافيين عند العلم بالحمل قد يسبب الصداع لعدة أيام.

التعايش مع الصداع


إن تأثير الصداع يمتد إلى أبعد من ساعات الألم. فالصداع المزمن أو الوخيم قد يفرض عبئاً كبيراً على ثقتك واحترامك الذاتي. وقد تكافح لإنجاز المهام اليومية في المنزل وتلبية الواجبات في المواعيد النهائية المحددة في العمل. وقد تواجه الكثير من سوء التفاهم أو تفتقد إلى التعاطف من أفراد العائلة، والأصدقاء، والزملاء والمدراء.

علاج الصداع في الطب البديل والطب التكميلي


إذا سعيت لمعالجة الصداع في الأعوام الأخيرة، تدرك أن الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة تتصدر لائحة العلاجات. لكن المزيد من الأشخاص يرغبون في اعتماد خيارات خارج الممارسة الطبية التقليدية.

الصداع عند الكبار في السن

حين تتقدم في العمر، يبدو أن الأوجاع والآلام في عضلاتك ومفاصلك تزداد. لكن العكس هو الصحيح مع الصداع الذي أزعجك طوال عدة سنوات. فصداع الشقيقة والأنواع الأخرى من الصداع الأولي التي كانت شائعة حين كنت شاباً قد تخف وتصبح أقل من مشكلة مع التقدم في العمر.

الصداع عند الأولاد والبنات الصغار والمراهقين والمراهقات


يصاب الأولاد والبنات والمراهقون بالصداع، تماماً مثل الراشدين. في الواقع، قد يعاني بعض الأولاد من الصداع قبل أن يصبحوا قادرين على الكلام. وفي سنوات المدرسة، قد يصبح الصداع شائعاً ومتواتراً.

الصداع عند المرأة

يعتبر الصداع واقعاً بالنسبة إلى العديد من النساء. بالفعل، تشير الدراسات إلى أن أكثر من 80 في المئة من النساء في سن الإنجاب يعانين من الصداع. ولا تصاب النساء بالصداع أكثر من الرجال فقط وإنما يعانين أيضاً من أعراض صداع أكثر وخامة.

الصداع الثانوي : الأنواع والأسباب

لا يكون الصداع دوماً مجرد صداع. ففي بعض الأحيان، يكون ألم الرأس عارضاً لمرض آخر، مرض لا تدرك وجوده ربما. ويطلق على أشكال الصداع التي تنجم عن مشكلة كامنة اسم أنواع الصداع الثانوية.

ألم العصب المثلث التوائم Trigeminal neuralgia وآلام الأعصاب الأخرى

تخيل أنك تعاني من ألم قوي ومفاجئ على نحو غير متوقع في جانب وجهك فيما تتحدث إلى صديق. لسوء الحظ، لا يتوجب على آلاف الأشخاص الذين يعانون من ألم العصب المثلث التوائم أن يتخيلوا هذا السيناريو. فهذه النوبات المؤلمة جداً مألوفة تماماً بالنسبة لهم.