الحفاظ على صحة الثدي | الوقاية من سرطان الثدي

قد يكون الذهاب في تمشية كل يوم هو أفضل شيء يمكنك القيام به من أجل صحة ثدييك. ممارسة التمرينات شيء ننوي جميعاً القيام به؛ غداً. إن مشاغل الحياة عادة ما تعترض طريق ممارسة التمرينات. ولكن إذا كنت ترغب في أن تستمر تلك الحياة لأطول وقت ممكن، فعليك أن تفسح بعض الوقت للتمرينات الرياضية.

سرطان الثدي | وقاية وعلاج بنظام الماكروبيوتك

للسرطان أسباب مختلفة أسباب مختلفة باختلاف أنواعه. إلا أن غالبية الأنواع ترتبط بالتعرض للعوامل المسببة للسرطان أو إدخالها للجسم إلى جانب نقص المناعة غالباً ما يوجد ارتباط مع ضرر الذرة المستقلة بالخلايا

سرطان الثدي: تغيير نمط الحياة لمحاربته

الإصابة بسرطان الثدي، الذي يشتمل على احتمال الوفاة، هو أمر مخيف كفاية. ولكن على المريضة مع ذلك أن تفكر بجميع خيارات العلاج لاستئصال الورم ومنعه من الظهور ثانية، بما في ذلك استئصال الثدي واستئصال الورم وتشريح العقدة الإبطية، فضلا عن العلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي والعلاج الهورموني.

دور الزوج، العائلة، الأصدقاء، المؤسسات والجمعيات الأهلية: سرطان الثدي

إن لزوج المريضة المصابة بسرطان الثدي دوراً طبيعياً ذا أهمية كبرى لمساندة زوجته خلال مراحل تشخيصها وعلاجها. وهو بدوره هذا لا يساند فقط زوجته التي اختارها شريكة لحياته في السراء والضراء، ولكنه أيضاً يساند عائلته كلها بما فيها أولاده وبناته ونفسه.

سرطان الثدي عند الرجل

سرطان الثدي عند الرجال يحصل بنسبة حوالى 1% أو أقل من سرطان الثدي عند النساء، يعني أنه لكل 100 حالة عند النساء نرى حالة واحدة عند الرجال. سبب ذلك طبعاً هو طبيعة جسد الرجل، صغر ثدي الرجل وعدد غدده، قلة نسبة الهرمونات النسائية وكثرة الهرمونات الذكرية وعوامل أخرى.

سرطان الثدي عند المرأة الحامل والحمل بعد سرطان الثدي

تبين الإحصائيات الحديثة ازدياداً في حدوث سرطان الثدي عند المرأة الحامل. فبعد أن كان احتمال الإصابة في الماضي بمعدل 1 إلى 2 حالة لكل 10,000 إمرأة حامل، أصبح الآن احتمال الإصابة حوالي 10 حالات لكل 10.000 إمرأة حامل.

تقوية العظام وعلاجها: الاستعداد الجسدي لحدوث سرطان الثدي

بالإضافة إلى أهمية فيتامين د لأجل صحة العظام وعدم ترققها، فان هناك دراسات عديدة تشير إلى نوع من العلاقة بين نقص الفيتامين د والاستعداد الجسدي لحدوث السرطان.

التمارين الرياضية بعد جراحة سرطان الثدي

بعد أن تخضع السيدة المريضة لعملية جراحية للثدي وإستئصال لعقد الإبط، يتوجب عليها في البداية اراحة الكتف والذراع، لكن في الأيام والأسابيع اللاحقة، وبناء على نصائح طبيبها، يجب عليها ان تبدأ بتمارين رياضية تدريجية خفيفة تساعدها على استعادة حركة ونشاط كتفها وذراعها.