علاج أمراض المناعة الذاتية بالتغذية: الروماتويد، الذئبة، الأنسجة الضامة والتهاب العضلات

إذا كانت عقاقير خطيرة هي الطريقة الوحيدة التي تخلص شخصًا من ألم المعاناة، فسوف نضطر إلى القبول بمعوقات العلاج التقليدي لأمراض المناعة الذاتية. إلا أن الحقيقة في واقع الأمر تظهر أن التدخلات الغذائية تنجح مع أمراض المناعة الذاتية كالتهاب المفاصل الروماتويدي(الروماتويد).

الجلوكوزامين لعلاج التهاب المفاصل والروماتويد

تلقيت رسالة استشارة من جراح متخصص في تقويم الأعضاء نصحني فيها أن أبدأ علاج أحد مرضاي بإعطائه مكمل طبيعي يدعى الجلوكوزامين Glucosamine (سكر أميني amino sugar) لمعالجة التهاب المفاصل، وسألني عما إذا كنت أعرف هذا العلاج أم لا.

الروماتويد، الذئبة، تصلب الجلد، حساسية البشرة، الربو: الضرر الناتج عن الالتهاب ج7

عند مواجهة خطر أو إصابة ما، يسمح لنا ردّ فعل الجسم الالتهابي بمحاربة الفيروسات أو البكتيريا وإزالة الخمج وترميم الأنسجة المتضررة. ولكن الجسم يخطىء أحياناً فيعتبر الأمور غير المؤذية خطرة مما يؤدي إلى حالة التهاب قوية غير ملائمة. وعوضاً عن المساهمة في شفاء الجسم، يسبب الالتهاب الألم، المعاناة، تضرر البنى والأعضاء الحيوية وحتى الوفاة.

الحمل مع الروماتويد: التهاب المفاصل الروماتويدي (الرثياني) Rheumatoid arthritis

يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي التهابا مزمنا في المفاصل, وغالبا ما تصاب مفاصل المعصم ومفاصل اليد ومفاصل القدم والكاحل, كما قد يصيب المرض أيضا المرفق والكتف والورك والركبة ومفاصل الرقبة والفك؛ وتتراوح شدة المرض ما بين نوبات من الألم إلى ضرر بالغ في المفاصل.

علاج الروماتويد في الطب

لا يوجد شفاء تام من التهاب الروماتويد (الشفاء من عند الله)، لكن يمكن أن تعمل الأدوية على علاج وتخفيف الألم والتهاب المفاصل وإبطاء أو وقف تقدم ضرر المفاصل والمحافظة على القدرة الوظيفية لها. أما في حالة الضرر البالغ، فقد يلجأ الأطباء إلى الجراحة.

حمض غاما لينولينيك حارق الدهون وعلاج الروماتويد gamma Linolenic acid

منذ الثمانينات، ركزت دراسات عديدة على قدرة GLA أو حمض غاما لينولينيك كمساعد طبيعي لإزالة الوزن. GLA المتوفر طبيعياً في زيت البذور كبذور عشبة لسان الثور Borage، وزهرة الربيع المسائية Evening Primrose، وزيت بذور الكشمش الأسود Blackcurrant.

السفر مع التهاب المفاصل والروماتويد

يتعرّض المسافر للضغط حتى وإن كان سليماً لا يشكو من أي علّة. ويزداد الأمر تعقيداً مع المصاب بالتهاب المفاصل ذلك أنّ مجرّد التفكير بمتاعب حمل الحقائب وتبديل الطائرة والسير مسافات طويلة يكفي لسجنه في المنزل. كأنّ التهاب المفاصل يوازي السجن المؤبّد. وهذا غير مقبول خصوصاً في هذا الوقت الذي كثرت فيه تسهيلات السفر على المرضى – سواء أكانوا يسافرون للترفيه أو للعمل.

علاج التهاب المفاصل والروماتويد في الطب البديل

ربَّما شاهدتَ تقريراً وثائقياً أو إعلاناً عن وسائل غريبة تعدك بالتخلّص من آلام المفاصل أو قد يكون أحد أصدقائك قد أخبرك عن فيتامينات أو مستحضرات عشبية عجيبة ساهمَت بتحسن حالته. يدور ذلك كلّه حول محور واحد هوَ الطب المتمم (التكميلي) Complementary Medicine أو الطب البديل Alternative medicine الذي يتمثَّل بوسائل عدة ترمي إلى تحسين الوضع الصحي والشفاء.

الحالة النفسية والجسدية مع التهاب المفاصل والروماتويد

الفكر والجسد وحدة متكاملة لا يمكن الفصل بينهما؛ إذاً فإنَّ الطريقة التي ينظر فيها المرء إلى نفسه ومرَضِه وحياته بشكل عام تؤَثِّر تأثيراً قوياً ومباشراً عليه وعلى صحته. وسواء أكان متفائلاً أم متشائماً فإنَّ نظرته إلى الحياة ومجابهته لمشاكلها تعتمد على ثقته بنفسه وقدرته على السيطرة عليها.

الغذاء الصحي لمرض الروماتويد والتهاب المفاصل

تؤَثِّر نوعية الطعام على حياة مريض الروماتويد أو الالتهاب العظميّ اليومية. وغالباً ما يدفعه التصلّب أو الألَم إلى اعتماد وجبات سريعة سهلة التحضير بدلاً من الغذاء الصحي المتوازن ممَّا يؤَدِّي إلى زيادة غير مرغوبة في الوزن ينتج عنها ضعف الحركة وتفاقم الأعراض.