مياه الصنبور أو المياه المعبأة ؟

من المفترض أن كلا المصدرين يطبّق معايير الجودة والسلامة، فكلاهما يخضع لسلسلة من الفحوصات والاختبارات لحمايته من البكتيريا والمواد الملوثة الأخرى.

فمياه الصنبور تأتي من مصادر موثوقة وآمنة تحت إشراف الجهات الرسمية، ويقدّم فيها تقارير دورية عن مصدرها ومستويات التلوث والآثار الصحية المحتملة.

أما المياه المعبأة، فيتم التأكد من حمايتها من الملوثات وحفظها ونقلها تحت الظروف المناسبة، كما تؤخذ منها عينات بغرض التأكد من سلامتها.

ولكن، وكإجراء احترازي، فإنه ينصح بغلي مياه الصنبور أو استبدالها بالمياه المعبأة في الحالات التالية :

•    إذا كنت تخضع للعلاج الكيماوي
•    إذا كنت مصاباً بمرض الايدز
•    إذا كنت قد خضعت لعملية زرع عضو
•    النساء الحوامل
•    الأطفال
•    كبار السن

إذا كان مصدر مياه الصنبور من نبع خاص، فيجب فحصه بشكل دوري.