أعراض مرض السكري

يمكن أن ينتج عن نوعي السكري الأعراض ذاتها، لكن عادة ما تكون الأعراض أكثر وضوحًا في النوع الأول من السكري، وهذا يعني أنه يتم تشخيصه بشكل أسرع في العموم. وفي أستراليا، يوجد في مقابل كل شخص تم تشخيصه بالنوع الثاني من السكري، شخص آخر مصاب بالمرض ولكنه لا يدرك هذا. يمكن أن تكون أعراض النوع الثاني من السكري هادئة جدًّا وبعض الناس لا يكون لديهم أية أعراض على الإطلاق إلى أن يصبح السكري لديهم في مرحلة متقدمة ويقع ضرر غير قابل للتعافي منه في أجسادهم. وكلما تم اكتشاف السكري ومعالجته مبكرًا، زادت فرصة تجنب مضاعفاته، ويوجد أدناه جميع الأعراض الممكنة للسكري:

– الجوع المتزايد

– العطش المتزايد

– الإعياء

– التبول المتزايد، خاصة بالليل – القرح التي لا تندمل

– العدوى مثل القلاع أو الالتهابات الجلدية مثل البثور أو الالتهابات الجلدية الفطرية

– الرؤية المشوشة

– شعور بحرقة أو خدر أو وخز في القدم أو اليد

– فقدان الوزن أو زيادته

– حدة الطبع وتغيرات الحالة المزاجية

– الصداع

– الدوار

– العجز الجنسي

– شلل العصب الوجهي ومتلازمة النفق الرسغي. يمكن لهاتين الحالتين أن تحدثا نتيجة تلف الأعصاب المسبَّب بواسطة حالات ارتفاع ضغط الدم.

كثيرًا ما يكون الأشخاص المصابون بالنوع الأول من السكري ذوي وزن طبيعي أو تحته، وعادة ما يكون الأشخاص المصابون بالنوع الثاني من السكري زائدي الوزن.

العلامات الجلدية لمتلازمة إكس والنوع الثاني من السكري

العلامات الجلدية التالية عادة ما تكون موجودة لدى الأشخاص المصابين بالسكري أو الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة به:

– الزوائد الجلدية

وهي شائعة كثيرًا لدى الأشخاص زائدي الوزن، وتوجد تحديدًا على الرقبة والإبطين والجفون والمناطق الأربية. وهي عبارة عن قطع من الجلد التي تبرز فوق الجلد المحيط وقد تكون ملساء، غير مستوية، ملونة بلون الجلد أو داكنة أكثر. يمكن أن تتجمع الزوائد الجلدية ببساطة فوق الجلد أو أن تلتصق بساق القدم، وهي مؤشر جيد على أنك تعاني متلازمة إكس أو أن لديك نسبة كبيرة من الدهون الثلاثية أو القليل من الكوليسترول عالي الكثافة أو كليهما.

– الشواك الأسود

وهي منطقة سميكة وداكنة من الجلد توجد عادة في ثنيات الجلد، وعادة ما تنشأ في ظهر الرقبة وتحت الأذرع وتحت الثديين وفي الخصر والأربية.

يمكن أن تبدو البشرة المصابة بهذا المرض بنية وسميكة، وتتواجد هذه الحالة بشكل شائع لدى زائدي الوزن، أو من يعانون النوع الثاني من السكري أو متلازمة تكيس المبايض.

مواضيع ذات صلة