إرشادات للزوج عن الطعام

إرشادات للزوج عن الطعام

● لا تستمر فى التذمر فى أوقات تناول الطعام حتى تبدأ زوجتك فى الاعتقاد أنها لا يمكنها إرضاؤك أبدًا؛ فبعد قليل سوف تكف زوجتك عن المحاولة وستكون حالتك عندئذ أسوأ مما كانت عليه فى السابق.

● لا تكن كثير المطالب بخصوص طعامك. وإذا لم يكن بمقدورك توظيف طباخ بارع فلا تطلب أطباقًا صعبة التحضير. فإذا طلبت هذه الأطباق فهذا يعنى إما أن زوجتك سوف تقضى معظم وقتها فى الإشراف على تحضيرها وهى جالسة شاعرة بالحر والتعب وربما غاضبة، أو أن يفسد الطباخ الأطباق. وفى أى من الحالتين سيكون هناك احتمال لحدوث شجار.

● لا تأتِ فى أى وقت غير مناسب وتتوقع أن يكون غداؤك جاهزًا فى لحظات. فإذا كان الطعام جاهزًا فى الوقت الذى قلت إنك ستأتى فيه، فلن يكون شهيًّا بعد ساعة أو ساعتين من هذا الوقت – إن منزلك ليس ناديًا أو فندقًا.

● لا تستيقظ متأخرًا ومن ثم لا تتناول إفطارًا جيدًا قبل الذهاب إلى عملك. إن الخروج دون تناول الإفطار سيئ بالنسبة لك، كما أنك سوف تقلق زوجتك أيضًا.

● لا تصر على تناول أطعمة عسيرة الهضم لأنك تحبها وبعد ذلك تلقى باللائمة على طهى زوجتك عندما يؤلمك كبدك.

● لا تجعل زوجتك تشعر أن غداءك هو أهم أمر فى حياتك. استمتع بطعامك بكل الطرق، لكن لا تجعله جوهر اهتماماتك.

● لا ترفض تناول حساء العدس فى إحدى المرات على الغداء إذا كانت هى الوجبة المتاحة. فإن لم يكن لديك عدد كبير من الخدم أو لم يعمل خدمك المحدودون وزوجتك فوق طاقتهم و”بعجلة” فلن تتمكن دائمًا من تناول وجبة عامرة بما لذ وطاب فى منتصف النهار وفى المساء.

● لا تصر على وجود الجبنة الإيطالية ذات الرائحة النفاذة القوية على المائدة مرتين فى اليوم عندما تعلم أن الرائحة تصيب زوجتك بالغثيان. وعمومًا فهذا أمر صغير يمكن التخلى عنه من أجل راحة زوجتك.

● لا تبدأ فى التحدث عن أى أمر غير لطيف على المائدة، بل تناول وجبتك أولاً وحاول منع كل الأفكار المقلقة خلال تناول الطعام، وإلا فسوف تصاب بعسر الهضم أنت وزوجتك.

مواضيع قد تهمك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي