طبيب دوت كوم

القائمة

المواد البلاستيكية الطرية والساخنة قد تؤثر على الخصوبة

المواد البلاستيكية الطرية والساخنة قد تؤثر على الخصوبة

كثيرات منا يقضين أيامهن أمام شاشة الحاسوب، ولحسن الحظ، لا تؤثر شاشات الحاسوب على خصوبتك. لكني أريدك أن تلقي نظرة على خزانة مطبخك؛ فالأدوات البلاستيكية قد تتفاعل مع الطعام وتمدك بجرعة غير مرغوب فيها من المواد الكيميائية، التي قد تؤثر على خصوبتك. وجهي كثيرا من الاهتمام إلى البيسفينول أ – Bisphenol A (BPA)؛ وهي مادة كيميائية موجودة في بعض المواد البلاستيكية الطرية وتشبه هرمون الإستروجين. وقد وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي ترتفع لديهن نسبة BPA ينتجن عددا أكبر من البويضات غير الصالحة للحمل خلال التخصيب خارج الرحم ( IVF ) ولم تجر أبحاث عن مادة BPA في الحمل الطبيعي، ولكن هذا أمر مخيف بما يكفي لتنظري بعين الاعتبار للبلاستيك في منزلك وكيفية استخدامه. النصيحة المعتادة هي التأكد من خلو المنتجات البلاستيكية من البيسفينول أ، وإذا كان قابلا للتدوير، أن يحتوي على الرقم 2، أو 4، أو 5 داخل رمز إعادة التدوير (أما 1 و 3 و 6 و 7 – فمن المرجح أنها تحتوي على البيسفينول أ أو غيرها من المواد الضارة). لحسن الحظ، معظم حاويات الميكروويف من أكثر المواد البلاستيكية أمنا.

تزداد احتمالية تسرب المواد الكيميائية من خلال البلاستيك المسخن، وبالتالي، إذا كنت تطهين الأرز والحساء، أو بقايا الطعام في الميكروويف، فاستخدمي كوبا أو وعاء من السيراميك. اشتري زجاجة مياه من الإستنالس ستيل واشربي معظم المشروبات في أكواب من الزجاج (وبهذا تضمن الحصول على مذاق أفضل، على أي حال).

لا تستخدمي الأغطية البلاستيكية في الميكروويف. أنا أفعل أغلب هذه الأمور الآن، على الرغم من أنني لم أكن قادرة على العثور على مصفى خضراوات ليست بلاستيكية.

المشكلة الأكبر تكمن في منتجات الأطفال، فكل أشيائهم مصنوعة من البلاستيك تقريبا، وهذا لسبب وجيه في الحقيقة. فإعطاء طفل صغير حاويات زجاجية قد ينتج عنه زيارة الطفل لقسم الطوارئ خلال 13 ثانية في المتوسط.

إذا كنت تستخدمين مواد كيميائية في المختبر، أو عيادة طبيب، أو طبيب أسنان، فيجب إجراء فحص شامل عن أية مخاطر محتملة؛ فعلى سبيل المثال، يتعرض مساعدو أطباء الأسنان للأشعة السينية والزئبق الموجود في الحشو؛ لذلك قد يكون عليك تعديل العمل الخاص بك عند محاولة الحمل.