طبيب دوت كوم

القائمة

الحمل مع وجود أطفال آخرين

الحمل مع وجود أطفال آخرين

” كلما قرأت كتابا أو مجلة متخصصة في الحمل أجد أن الكاتب يفترض أن المرأة الحامل لديها كل الوقت الذي يجب أن تخصصه لنفسها وللمولود الجديد. قد يكون ذلك صحيحا في الحمل الأول. ولكنه يصعب عندما تكونين في الشهور الأخيرة من الحمل وفي نفس الوقت لديك طفل متعلق بك طوال الوقت ”

إذا كنت حاملا ولديك أطفال، فإن شهور الحمل ستمر عليك سريعة لأن أطفالك الآخرين يحتاجون الكثير من وقتك حتى تقومين برعايتهم، وإن كان ذلك سيترك لك القليل جدا من الوقت الذي تتفرغين فيه لرعاية نفسك.

إذا كانت هذه حالك فإليك بعض النصائح المفيدة:

● تناولي طعامك في الوقت الذي يتناول فيه أطفالك طعامهم. لا تجهدي نفسك بإعداد وقت ” لوجبات الصغار” ووقت آخر ” لوجبات الكبار ” لأن ذلك سيضيف إليك أعباءا زائدة. أعدي الوجبات التي يستطيع أفراد العائلة جميعا تناولها، حتى لو كان ذلك يعني أن يتناول الجميع وجبة العشاء مثلا في وقت مبكر جدا.

● خذي قسطا من الراحة في الوقت الذي ينام فيه أطفالك أو الوقت الذي يلعبون فيه. ويمكنك أيضا أن تستغلي الوقت الذي يأخذون فيها قيلولة كي تأخذي أنت أيضا قيلولتك والوقت الذي يلعبون فيه كي تقومي ببعض التمارين الخفيفة مثل رفع قدميك للأعلى.

● علميهم الإعتماد على أنفسهم كلما أمكن ذلك. وقد لاحظت أن الأطفال الذين لديهم أشقاء أصغر منهم يتعلمون الإعتماد على أنفسهم في وقت أسرع، والسبب هو انشغال الوالدين وعدم قدرتهم على تلبية كل متطلباتهم. لذا حاولي أن تعودي أطفالك تدريجيا على التقليل من الإعتماد عليك حتى يكون الأمر أكثر سهولة عليك وعليهم عندما يأتي المولود الجديد.

● تأكدي أن أطفالك يتناولون طعامهم بشكل صحي وأنهم يتناولون الفيتامينات بشكل منتظم. فإن ذلك يبقيهم بصحة جيدة و” بدون جراثيم” عندما يأتي المولود الجديد للمنزل. ويمكنك تشجيعهم على ذلك بأن تقومي بتناول الفيتامينات الخاصة بفترة الحمل أمامهم حيث أنهم سيتبعونك كقدوة لهم.