طبيب دوت كوم

القائمة

الحمل مع الصيام في شهر رمضان المبارك

الحمل مع الصيام في شهر رمضان المبارك

كل عام وبمجرد أن يبدأ رمضان أتلقى الكثير من الاتصالات والرسائل الالكترونية من نساء حوامل يسألن إذا كان بإمكانهم صيام رمضان خلال فترة الحمل.

المشكلة هي أن الإجابة على هذا السؤال ليست بهذه البساطة. ومع هذا سأحاول الإجابة على السؤال من وجهة نظر صحية إضافة إلى تجربتي الشخصية فقد مررت بتجربة الحمل في رمضان ثلاث مرات. ولكن أرجو أن تتذكري أن وجهة نظري هي وجهة نظر صحية بحتة، أما إذا كنت ترغبين بمعرفة رأي الدين في ذلك، فهو ليس ضمن اختصاصي و يمكنك الرجوع في ذلك إلى أحد علماء الدين المتخصصين. وإن كنت أعرف أن الدين يسمح للمرأة الحامل بالإفطار في رمضان في حالات معينة ما دامت ستقوم بقضاء الأيام التي أفطرتها في وقت آخر من العام. ومع هذا، لا يزال عليك أن تقومي بدورك في التأكد من حكم الشرع فيما يخص حالتك بناءا على معتقداتك الدينية.

هل عليك الصيام خلال فترة الحمل؟ في مرتين من مرات حملي خلال شهر رمضان كنت ما بين الأسبوع الثاني والعشرون إلى الخامس والعشرون من الحمل. وفي المرة الثالثة من حملي خلال شهر رمضان كنت قد تجاوزت الأسبوع الثلاثون من الحمل. لذا فإن هذه اليوميات التي أكتبها ستعطيك الكثير من المعلومات المفيدة، فقد سجلتها خلال فترات حملي الثلاث.

” أشعر بالإبتهاج، فقد أعلن رسميا أن يوم غد هو أول أيام رمضان، وإن كنت أتساءل هل سأكون قادرة على الصيام! فالنهار سيكون طويلا نوعا ما، ومع هذا أرغب بشدة في الصيام، وآمل أن أتمكن من ذلك. سنرى”

” حاولت اليوم أن أصوم فشعرت بإجهاد وضعف شديد، أتساءل إن كان ذلك قد أثر على الجنين فقد كان هادئا طوال اليوم، ثم بدأت أشعر به يتحرك بشدة وبما يشبة القفز بمجرد أن تناولت طعام الإفطار”

” لقد كنت صائمة خلال الأيام الأربع الماضية، وأصبح الأمر أسهل مع مرور الوقت لأني أقضي رمضان هذا العام في لندن خلال فصل الشتاء حيث النهار قصير جدا والطقس بارد. ”

” يصعب علي قليلا صيام شهر رمضان خلال هذا العام. صمت ثلاثة أيام ثم بدأت أشعر بحرقة شديدة في المعدة بعد تناول طعام الإفطار. في اليوم التالي ظللت أعاني من نفس الحرقة طوال النهار! ثم تحسن الوضع بعد أن توقفت عن الصيام لبضعة أيام.”

لقد كان سبب اختياري لهذه الفقرات من يومياتي هو كونها متضاربة جدا. وذلك بالتحديد ما أردت أن أنقله لك. لأنه في حقيقته انعكاس للآراء والمشاعر المختلفة التي قد تحصلين عليها بشأن صيام رمضان خلال فترة الحمل. وأعرف أن الكثير من النساء يفضلن صيام شهر رمضان خلال فترة الحمل بسبب توقف الحيض وبالتالي تكون هناك فرصة لصيام رمضان كاملا دون الحاجة لقضاء أيام الإفطار لاحقا. وإن كنت أعرف أيضا أن هناك الكثير من النساء لا يستطعن الصيام بتاتا خلال فترة الحمل.

في نهاية المطاف، أيا كان قرارك بشأن صيام شهر رمضان، إليك بعض الأمور التي لو وضعتيها في اعتبارك، قد تساعدك على اتخاذ القرار:

● مستوى الطاقة – الصيام هو فرصة لإزالة السموم وإراحة الجسد. فإذا كانت حياتك اليومية خلال فترة الحمل حافلة بالكثير من الواجبات، فإن الصيام قد يزيدك إجهادا. يضاف إلى ذلك، أن الكثير من النساء تشعر بتعب زائد خلال فترة الحمل. وذلك يعني أن الصيام سيضع حملا إضافيا على جسدك. لذا عليك أن تقومي بتقييم أسلوب حياتك خلال تلك الفترة، فإذا كنت تعتقدين أن بإمكانك التمتع بفترات راحة خلال نهار الصيام وأن بإمكانك الحفاظ على مستوى جيد من الطاقة في جسدك فلا يصيبك التعب والإجهاد فيمكنك عندها محاولة الصيام.

● صحة الجنين – من الناحية النظرية، يجب ألا يتأثر الجنين بسبب صيامك، إنما سيؤثر الصيام عليك أنت. ومع ذلك لا بد أن تكوني يقظة لحركات الجنين، وكما ذكرت لك من قبل أني كنت أشعر بالقلق من سكون الجنين خلال ساعات الصيام، ثم وبعد تناولي لطعام الإفطار بدأ تأثير الأكل الذي تناولته يظهر على جسمي في شكل زيادة في حركات الجنين. لذا قررت أن تكون صحة الطفل أولوية بالنسبة لي خلال تلك الفترة فتوقفت عن الصيام. وقد يكون الأمر مختلفا بالنسبة لك. أعرف إحدى السيدات التي كانت ترضع طفلها خلال شهر رمضان ومع ذلك قررت أن تصوم، ونتيجة لذلك، نضب الحليب في صدرها ولم تعد قادرة على إرضاع طفلها رضاعة طبيعية.

● مرحلة الحمل – بطبيعة الحال تختلف مرحلة الحمل التي تقضي فيها الحامل شهر رمضان من سيدة إلى أخرى. فأنا مثلا، كانت كل فترات رمضان التي قضيتها وأنا حامل إما في الثلث الثاني من الحمل أو الثلث الأخير من الحمل. وقد تكون مختلفة بالنسبة لك فربما تكونين في بداية الشهور الأولى أو نهاية الشهور الأخيرة. وعادة ما يكون الصيام صعبا في الشهور المبكرة من الحمل بسبب الغثيان والتعب الشديد. وبالمثل قد يكون مجهدا جدا خلال الشهور الأخيرة من الحمل بسبب ثقل الوزن وحاجة الحامل للأكثار من تناول الأغذية الصحية التي ستساعدها على القيام بالرضاعة الطبيعية. ويجب ألا يغيب عنك أبدا أن الإجهاد الشديد قد يسبب الولادة، فحاولي أن يكون أساس قرارك هو التفكير الجيد والحس السليم.

● نوع الطقس وطول النهار– وهذا مهم جدا لأن له تأثير مباشر على درجة صعوبة الصيام. فعندما كنت أعيش في لندن وجاء رمضان خلال فصل الشتاء، كان الصيام أسهل بكثير من الفترة التي كنت أعيش فيها في البحرين وجاء رمضان خلال فصل الصيف. فالطقس وطول النهار كان له تأثير مباشر على قدرتي على الصيام وأيضا على قراري ما إذا كنت سأصوم. ولا تنسي أنك عندما تكونين في فترة الحمل فأنت تحتاجين إلى الكثير من السوائل والكثير من الطعام الصحي حتى تتمكني من المحافظة على صحتك وصحة جنينك الذي ينمو، لذا حاولي أن تزني قرارتك بعناية.

● كوني متيقظة لأي أعراض – إذا قررت الصيام فعليك أن تكوني متيقظة لأي عارض قد يطرأ عليك. بالنسبة لي، كانت الوسيلة الأفضل لأقرر ما إذا كنت سأصوم أو لا هي التجربة، فكنت أقوم بالصيام لبضعة أيام (فقط كي أرى إن كان ذلك باستطاعتي) ثم أقرر ما إذا كنت أود الاستمرار بالصيام أو التوقف عن الصيام. لذا في حال شعرت بأي أعراض مزعجة (مثل حرقة المعدة، الغثيان، الصداع، الإرهاق). فاجعلي هذه العناصر أساسا لاتخاذ قرارك وارجعي في النهاية لأحاسيسك الداخلية والإشارات التي يعطيها جسدك.

● العادات الغذائية في رمضان – إذا كنت من أولئك الذين ينتهي بهم الأمر إلى عادات غذائية سيئة خلال شهر رمضان (مثل أكثر الناس) فعليك عندها التفكير مليا. ذلك أن الأطعمة المقلية، والمشروبات المحلاة، والحلويات المتنوعة – وكلها أطعمة معتادة في رمضان – سيكون لها بدون شك تأثير سلبي على صحتك وصحة جنينك. فإذا ما قررت الصيام، فعليك عند الإفطارالتأكد من شرب الكثير من الماء، وتناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، إضافة إلى البروتينات النباتية واللحوم خالية الدهون. وعليك أيضا أن تتناولي العديد من الوجبات الخفيفة خلال الليل قبل بدء يوم جديد من الصيام.

● جدول حافل في رمضان – على الرغم من أن الصيام ينبغي أن تصحبه فترات من الراحة والاسترخاء حتى يستعيد الجسد حيويته، يبقى لدى الكثير من الناس جدول حافل خلال شهر رمضان. فأنت لن تكوني صائمة فقط طوال النهار، بل ربما تضطرين للقيام بالكثير من الزيارات الاجتماعية، وقد تظلين مستيقظة لوقت متأخر من الليل وربما تتجاهلين التمارين الرياضية التي اعتدت على ممارستها. كما قد تكونين عرضة للكثير من آثار التدخين السلبي في الاجتماعات العائلية أوالزيارات الخارجية. فإذا كان الوضع كذلك، فإن شهر رمضان عندها سيضعف صحتك ويؤثر على سلامة جنينك.

في نهاية الأمر، يعود القرار بشأن الصيام إليك وحدك، خذي في اعتبارك كل الحقائق التي ذكرناها في الأعلى وقارني بين ما تعتقدين أنه أمر إيجابي وبين ما ترينه غير ذلك، ثم قرري.