طبيب دوت كوم

القائمة

تخلص من الطعام المسبب للأمراض والسمنة في المطبخ

تخلص من الطعام المسبب للأمراض والسمنة في المطبخ

اقضِ فترة بعد ظهر اليوم لممارسة الصيد والجمع في مطبخك. كن بلا رحمة. إذا لم يكن الطعام حقيقيًا، ارمه بعيدًا. سوف تعيد تعبئة خزاناتك وثلاجتك بالطعام الحقيقي.

لقد حددت أدناه قواعدي العشر الأهم لتناول الطعام بأمان مدى الحياة. إذا قرأت هذه القواعد، واعتقدت أنه لن يتبقى أي شيء يمكنك تناوله، إذًا فإنك كنت تتناول الطعام تمامًا بالطريقة التي سوف تجعلك مريضًا، وسوف تبقيك على هذه الحال. الخبر السار هو أنه إذا كان نظامك الغذائي كله من السكر والدقيق، والأطعمة المعالجة، فستحقق أكبر المكاسب.

هذه القواعد في الغالب تدور حول ما لا يجب عليك أكله. يجب عليك اتباعها إلى الأبد.

10 قواعد للأكل بأمان مدى الحياة وما يجب إزالته من مطبخك

1. الأمثل أن تحتفظ فقط بالطعام بلا ملصقات غذائية في مطبخك أو الأطعمة التي لا تأتي معبأة في صندوق، أو عبوة، أو صفيحة. هناك أطعمة عظيمة ذات ملصقات غذائية، كالسردين، أو قلوب الخرشوف، أو الفلفل الأحمر المحمص، لكن عليك أن تكون ذكيًا جدًا في قراءة الملصقات الغذائية. هناك شيئان يتوجب عليك البحث عنهما: قائمة المكونات والحقائق الغذائية.

أين المكون الأساسي في القائمة؟ إذا كان الطعام الحقيقي في نهاية القائمة والسكر أو الملح في البداية، حذارِ. يتم سرد العنصر الأكثر وفرة أولًا، ويتم سرد العناصر الأخرى بترتيب تنازلي من حيث الوزن. كن حذرًا، كذلك، من المكونات التي قد لا تكون على القائمة، بعض المكونات قد تكون محذوفة من الملصق الغذائي. غالبًا ما يكون هذا صحيحًا إذا كان الطعام في عبوة صغيرة جدًا، أو إذا كان قد أعد في المتجر، أو إذا كان قد أعد من قِبل شركة مصنعة صغيرة. حذارِ من هذه الأطعمة.

2. إذا كان الطعام مرفقًا بملصق غذائي، يجب أن يحتوي على أقل من خمسة مكونات. إذا كان لديه أكثر من خمسة مكونات، فارمه خارجًا. حذارِ أيضًا من الأطعمة ذات الادعاءات الصحية على الملصق الغذائي. عادة ما تكون سيئة لصحتك – فكر في “المشروبات الرياضية”. لقد رأيت مؤخرًا حقيبة من رقائق البطاطس المقلية مع ادعاءات صحية بأنها “خالية من الجلوتين، عضوية، بلا مكونات اصطناعية، بلا سكر”، ومع إدراج أقل من خمسة مكونات. تبدو عظيمة، أليس كذلك؟ لكن تذكر، الكوكاكولا خالية من الدهون بنسبة 100٪، وذلك لا يجعلها طعامًا صحيًا.

3. إذا كان السكر (تحت أي مسمى، بما في ذلك عصير قصب عضوي، أو العسل، أو الصبار، أو شراب القيقب، أو شراب القصب، أو دبس السكر) في الملصق الغذائي، فارمه خارجًا.

هناك 39 ملعقة صغيرة من السكر في زجاجة الكاتشب المتوسطة. وينطبق الشيء نفسه على الأرز الأبيض والدقيق الأبيض، واللذين يعملان تمامًا كالسكر في الجسم. إذا كنت تعاني من مرض سكري السمنة، لن يمكنك التعامل بسهولة مع أي نوع من أنواع الدقيق، حتى كامل الحبوب. ارمه خارجًا.

4. تخلص من أي طعام يتضمن شراب الذرة عالي الفركتوز في الملصق الغذائي. إنه سكر سائل مدعم فائق الحلاوة، وفائق الرخص، وموجود تقريبًا في كل الأغذية المعالجة. بعض أنواع شراب الذرة عالي الفركتوز يحتوي أيضًا على الزئبق كمنتج ثانوي لعملية التصنيع.

يحتوي العديد من السعرات الحرارية السائلة، مثل المشروبات الغازية والعصائر والمشروبات الرياضية، على هذا السم الأيضي. إنه دائمًا ما يشير إلى رداءة جودة منخفضة أو معالجة الأغذية.

5. تَخلص من أي طعام يتضمن ملصقه الغذائي كلمة مهدرج. إنها تشير إلى الدهون المتحولة والزيوت النباتية المحولة من خلال عملية كيميائية إلى سمن أو شورتنينج. إنها جيدة لحفظ الكوكيز على الرف لفترات طويلة من الزمن من دون أن تبلى، لكن ثبت أن هذه الدهون تتسبب في أمراض القلب والسكري والسرطان.

6. تخلص من أي زيوت طبخ معالجة لدرجة مرتفعة مثل زيت الذرة وفول الصويا وغيرها. تجنب أيضًا الدهون السامة والأطعمة المقلية.

7. تخلص من أي طعام يحتوي على مكونات لا يمكنك التعرف عليها أو نطق اسمها، أو إن كانت مكتوبة باللغة اللاتينية.

8. تخلص من أي أطعمة تحتوي على المواد الحافظة، أو المواد المضافة، أو مكسبات اللون، أو الأصباغ، أو “المنكهات الطبيعية”، أو محسنات النكهة مثل MSG (الجلوتامات أحادية الصوديوم).

9. تخلص من الطعام ذي المحليات الاصطناعية من أي نوع (الأسبارتام، وسبليندا، والسكرالوز، والسكر الكحولي – أي كلمة تنتهي ب”ول”، مثل الإكسيليتول أو السوربيتول). إنها تجعلك جائعًا، وتبطئ عملية أيضك، وتتسبب في إصابتك بالغازات السيئة، وتجعلك تخزن الدهون.

10. إذا كان الطعام من الأرض أو حقول المزارعين، وليس مختبرًا غذائيًا كيميائيًا، فمن الآمن تناوله. كما يقول مايكل بولان، إذا نما على نبات، ولم يصنع في مصنع، إذًا يمكنك الاحتفاظ به في مطبخك. إذا كان هذا شيئًا لا تعترف به جدة والدتك كطعام (مثل “Lunchable” أو “Go-Gurt”)، فارمه خارجًا. ابقَ بعيدًا عن “المواد المثيلة بالغذاء”.