علاج التعب بعد الولادة

علاج التعب بعد الولادة

تشتكي واحدة من كل ثلاث نساء من اكتئاب ما بعد الوضع، وهو ما يسمى اكتئاب بعد الولادة. وكثيرًا ما يرتبط ذلك الاكتئاب بتعب عميق، وقالت لي العديدات من النساء إنهن لم يستعدن طاقتهن وحيويتهن بعد الإنجاب. وهذا مؤسف؛ لأنه بقليل من المعرفة يمكن أن تستعيد تلك النساء شبابهن من جديد.

إذا كنت مكتئبة، فمن الضروري أن تتناولي، على الأغلب، عقاقير مضادة للاكتئاب؛ لأنها ستساعدك بشكل هائل، وربما تحتاجين إلى تناول هذه العقاقير لمدة اثني عشر شهرًا.

تفقد العديد من النساء المصابات بتعب ما بعد الولادة، كمية كبيرة من الدم في أثناء الولادة، وربما أدت الرضاعة إلى تفاقم استنزاف مخزون الحديد، ولذلك من الضروري تناول حديد عضوي، وسبيرولينا يوميًّا لعلاج هذا النقص.

يجب أيضًا وضع العوامل الهرمونية في الاعتبار، فإذا كنتِ تقومين بإرضاع طفلك طبيعيًّا، فإن مبيضيك لن يضخا الكمية الطبيعية من الهرمونات التناسلية، وهذا مألوف جدًّا وقت الرضاعة على الأقل؛ لذا لا تتوقعي أن تكوني امرأة شديدة الجاذبية، فهذا طبيعي، والأهم أنه قد يكون هناك خمول عام في عدة أجزاء في الجهاز الهرموني (الغدد الصماء) عند النساء اللاتي فقدن كمية هائلة من الدم في أثناء الولادة، خاصة النساء اللاتي يعانين نقص التغذية، وبالتحديد قد لا تفرز كل من الغدة النخامية والغدة الكظرية هرمونات بشكل كافٍ، ما قد يؤدي إلى تعب حاد، وينبغي أن يعزز برنامج المكملات الغذائية هذه الحالة منخفضة الهرمونات.

لتعب ما بعد الولادة أوصي بالتالي:

4000 – 6000 مجم يوميا من زيت زهرة الربيع المسائية – والمزيد في حالة الرضاعة
3000 مجم يوميا من زيت بذور الكتان – مفيد لإدرار اللبن وللمخ
100 مجم يوميا حمض البانتوثينيك (فيتامین ب5) – لإجهاد الغدة الكظرية
قرص واحد يوميا من فيتامين ب المركب – للإجهاد العصبي
1000 وحدة دولية يوميا من فيتامين هـ – لإجهاد الغدة الكظرية والإجهاد العصبي
1000 مجم يوميا من فيتامين ج – لإجهاد الغدة الكظرية والجهاز المناعي
500 مجم يوميا من الكارنتین – على معدة فارغة
1000 مجم يوميا من الماغنسيوم – مهدئ رائع
2000 – 3000 مجم يوميا من السبيرولينا – لنقص الحديد أو مشكلات السكر في الدم
100 میکروجرام يوميا من السيلينيوم – لإجهاد الجهاز المناعي
1000 مج يوميا من الكالسيوم – للرضاعة، والعظام
كذلك تناولي الحديد العضوي إذا كنت مرضعة، أو تعانين فقر الدم، أو تعانين نقص الحديد – من فضلك افحصي ذلك مع طبيبك.

تناول كل هذه المكملات آمن في أثناء الرضاعة، فإذا كنت ترضعين، وأصيب الرضيع بالإسهال في أثناء تناولك هذه المكملات، فقسِّمي الجرعات إلى أنصاف جرعات.

حافظي على مستوى السوائل في جسدك من خلال تناول عصائر الفواكه والخضراوات النيئة، وشرب الماء والمشروبات العشبية، وتمر العديد من النساء المصابات بتعب ما بعد الولادة بحالة جفاف مزمنة، ما يسبب شعورًا بالإنهاك والصداع وقلة لبن الرضاعة.

كذلك تتجاوب بعض النساء المصابات باكتئاب وتعب ما بعد الولادة مع العلاج الغذائي و/أو العقاقير المضادة للاكتئاب ببطء؛ لذا يمكن أن يفكرن في العلاج الهرموني. وقد كشفت بعض الدراسات أن العلاج بالهرمونات التناسلية، مثل: البروجسترون، والإستروجين، و/أو التستوستيرون يمكن أن يعالج متلازمة اكتئاب أو تعب ما بعد الولادة، وفي أثناء الرضاعة من الممكن تناول البروجسترون الطبيعي في شكل أقراص استحلاب أو مراهم، وفي حالة عدم الرضاعة، يجب أن تتناولي الإستروجين و/أو التستوستيرون، غالبًا في شكل أقراص استحلاب، وبعض النساء يشعرن بأن هذا يجدد شعورهن بالطاقة والسعادة، وربما تساعد تحاليل الدم على قياس مستوى الهرمونات في ذلك الشأن.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي