طبيب دوت كوم

القائمة

علامات الولادة المبكرة

علامات الولادة المبكرة

يستحسن أن تعرف كل أم حامل المزيد عن علامات الولادة المبكرة، نظراً لأن الكشف عنها في وقت مبكر قد يكون له تأثير هائل على النتيجة.

اعتبری ما یلی معلومات لن تحتاجي إلى استخدامها، ولكن عليك معرفتها، حتى تصبحي في أمان. اقرئي هذه القائمة مرارا وتكرارا، وإذا كنت تعانين أیا من هذه الأعراض قبل الأسبوع 37 (أو تعتقدين بأنك تعانين منها ولكنك لست متأكدة)، فاتصلي بطبيبك على الفور:

• تشنجات مستمرة تشبه الطمث، مصحوبة أو غير مصحوبة بإسهال، أو غثيان أو عسر هضم.

• انقباضات مؤلمة منتظمة تحدث كل 10 دقائق (أو أقل) لا تتوقف حتى بعد تغيير موضعك أو شرب المياه. لا تخلطي بينها وبين تقلصات براکستون – هیكس التي تشعرين بها بالفعل، ولا تشير إلى الولادة المبكرة.

• آلام مستمرة أسفل الظهر أو ضغط أو تغيير في طبيعة آلام أسفل الظهر.

• تغير في الإفرازات المهبلية، خاصة إذا كانت وردية رطبة أو مخضبة أو مخططة أو بنية مختلطة بدم.

• ألم أو شعور بضغط أسفل الحوض أو الأفخاذ أو الأربية.

• تسرب إفرازات من المهبل (قطرات أو تدفقات).

ضعي نصب عينيك أنك قد تعانين بعض أو كل هذه الأعراض ولا تعانين الولادة المبكرة (يعاني معظم الحوامل شعورا بالضغط في الحوض أو أسفل الظهر في مرحلة من المراحل). في الواقع، معظم النساء اللاتي يعانين أعراض الولادة المبكرة لا يلدن مبکرا ووحده الطبيب هو القادر على التأكد، لذلك ارفعي سماعة الهاتف، واتصلي به، ففي النهاية، من الأفضل أن تبقي في الأمان. للمزيد من المعلومات عن عوامل خطورة الولادة المبكرة والوقاية منها انظري موضوع: الولادة المبكرة، المخاض السابق لأوانه.