طبيب دوت كوم

القائمة

طرق تحفيز وتسريع المخاض والولادة

طرق طبيعية لتحفيز المخاض بعد الأسبوع 40

هل ترغبين في تسريع المخاض؟ بالطبع نعم – بل ترغبين في دفع المخاض إلى الاستمرار. ويتطلب التقدم الجيد في المخاض – الأمر الذي يحدث معظم الوقت – ثلاثة مكونات أساسية: انقباضات رحمية قوية تؤدي إلى توسع عنق الرحم بفاعلية، ووجود الطفل في الوضعية الملائمة من أجل الخروج بسهولة، وحوض متسع بما يكفي للسماح بمرور الطفل.

لكن في بعض الحالات لا يسير المخاض كما يفترض بالضبط، حيت يستغرق عنق الرحم بعض الوقت للتوسع، أو يستغرق الطفل وقتا أطول من المتوقع للنزول، أو لا يؤدي الدفع إلى أي تقدم، وقد تتباطأ الانقباضات كذلك بعد بدء التخدير الموضعي فوق الجافية كذلك.

ولكن ضعي في اعتبارك أن توقعات تقدم المخاض والولادة مختلفة بالنسبة للأمهات اللاتي يخضعن للتخدير الموضعي فوق الجافية (حيث يمكن أن تستغرق المرحلتان الأولى والثانية مدة اطول، ولا تحتاجين إلى القلق من اي شيء اخر).

طرق طبية لتسريع المخاض

من أجل دفع المخاض المتعثر إلى التقدم، هناك عدد من الخطوات التي يحتاج طبيبك (وأنت) إلى أخذها:

• إذا كنت قد وصلت إلى مرحلة بداية المخاض، ولم يتوسع أو يترقق عنق الرحم، فقد يقترح طبيبك بعض الأنشطة (مثل المشي) أو العكس تماما (النوم والراحة، مدعومين بتقنيات الاسترخاء). ويساعد هذا أيضا على إقصاء المخاض الكاذب (تتوقف انقباضات المخاض الكاذب عادة مع النشاط أو الراحة).

• إذا لم يتوسع أو يترقق عنق الرحم بالسرعة المتوقعة، فقد يحاول طبيبك تسريع الأمور من خلال حقنك بالبيتوسين (الأوكسيتوسين)، او البروستاجلاندين إي، أو أي محفز مخاض آخر، وقد يقترح تحفيز المخاض باستخدام يديك (تحفيز حلمتي الثدي بالقرص والعصر).

• إذا كنت بالفعل في مرحلة المخاض النشط، وكان عنق الرحم لديك يتوسع ببطء (أقل من 1 إلى 1.2 سم في الساعة الواحدة، إذا كنت ترزقين بمولودك الأول، و 1.5 سم في الساعة إذا ولدت من قبل) أو إذا لم ينزل طفلك بالسرعة الكافية في قناة الولادة بمعدل 1 سم في الساعة الواحدة إذا كانت هذه المرة الأولى بالنسبة لك، أو 2 سم في الساعة الواحدة إذا لم تكن كذلك)، فقد يمزق طبيبك الغشاء (زيارة موضوع: تمزيق الطبيب للكيس الأمينوسي للجنين)  و/أو يبدأ (أو يستمر) في حقنك بالأوكسيتوسين، يشجع بعض الأطباء (وخاصة القابلات) المرأة على قضاء فترة أطول في المخاض قبل اللجوء إلى التدخل الصناعي – طالما أن نبضات قلب الطفل جيدة، ولا تعاني الأم ارتفاع درجة الحرارة.

• إذا كانت هذه ولادتك الأولى، فسوف يدعك الطبيب على الأرجح تحاولين الدفع لمدة 3 ساعات إذا لم تخضعي للتخدير الموضعي فوق الجافية، و 4 ساعات إذا خضعت له.

• إذا كانت هذه المرة الثانية التي تلدين فيها أو أكثر، فقد يسمح لك بالدفع لمدة ساعتين إذا لم تخضعي للتخدير الموضعي تحت الجافية، و3 ساعات إذا لم تخضعي له.

• إذا استمر الدفع لمدة طويلة، فسوف يعيد الطبيب تقييم وضعية طفلك ويتفقد حالتك، وربما يحاول توليد الطفل بالاعتماد على الولادة بالشفط أو (احتمال ضئيل) بالملقط، أو يقرر إجراء
عملية ولادة قيصرية.

ولدفع العملية (والطفل) للاستمرار في التقدم طوال المخاض، تذكري التبول بانتظام؛ لأن المثانة الممتلئة قد تؤثر على نزول الطفل (إذا خضعت للتخدير فوق الجافية، هناك احتمال ترکیب قسطرة لتفريغ المثانة). وكذلك امتلاء الأمعاء قد يسبب حدوث ذلك، لذلك إذا لم تتحرك امعاؤك خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة، فتفقدي المخاض.

كما يمكنك محاولة تسريع المخاض المتباطئ بالاعتماد على الجاذبية (الجلوس منتصبة، أو الجثوم، أو الوقوف، أو المشي). عندما يتعلق الأمر بتسريع الدفع قليلا، قد تساعدك وضعية نصف الجلوس، أو نصف الجثوم او النزول على أطراف الأربعة على تحقيق نتائج طيبة. للتفاصيل، زيارة موضوع: وضعيات المخاض لتسهيل الولادة بالصور.

يلجأ معظم الأطباء إلى إجراء عملية ولادة قيصرية بعد 24 ساعة من المخاض النشط (وأحيانا قبل ذلك) إذا لم يحدث التقدم اللازم قبل هذا الوقت، بينما قد ينتظر البعض الآخر طالما الأم والجنين بحالة جيدة. زيارة موضوع: أسباب اللجوء إلى عمليات الولادة القيصرية.

طرق طبيعية لتحفيز المخاض بعد الأسبوع 40

ماذا سيحدث إذا تخطيت موعد ولادتك، ولا يزال حملك مستمرا كما هو (ما يجعل هذا الحمل أطول من أي عمل آخر)، ولا توجد أي إشارات على تزحزح طفلك؟ هل عليك ترك الطبيعة تسلك مسارها الطبيعي، بغض النظر عن المدة التي يستغرقها هذا المسار؟ أم أن عليك الاعتماد على نفسك واستخدام بعض تقنيات تحفيز المخاض بنفسك؟ وإذا اعتمدت على نفسك في تحفيز الأمور، فهل ستنجحين؟

هناك طرق طبيعية أخرى قد يكون لها تأثير سيئ (رغم انتقالها من العجائز إلى القابلات إلى الأمهات المستقبليات عن طريق الرسائل)، لذلك قبل تجربتها في المنزل أخبري طبيبك اولاً.

رغم وجود العديد من الطرق الطبيعية التي يمكنك استخدامها لتحفيز المخاض (ويمكنك البحث عن العديد منها على الإنترنت)، يصعب إثبات فاعلية اي منها. ويرجع سبب هذا جزئيا إلى حقيقة أنها عندما تبدو فعالة، يصعب معرفة إذا كانت السبب في بدء المخاض – أم انه تصادف حدوث المخاض وحده في الوقت نفسه، ومع ذلك إذا اكتفيت من الحمل (ومن لا يراودها هذا الشعور بعد الأسبوع 40؟) ولم ينتهي حملك بعد، قد ترغبين في تجربة الطرق التالية – لن تضر حتى إذا لم تتسبب في بدء المخاض:

المشي

من المعروف أن المشي قد يساعد على نزول الطفل إلى الحوض، وقد يرجع السبب في ذلك إلى قوة الجاذبية أو تارجح ردفيك، وبمجرد ضغط الطفل على عنق الرحم – حرفيا – قد يسبب بدء المخاض. إذا تبين أن تهاديك لم يؤد إلى بدء المخاض، فلن تخسري شيئا. في الواقع، قد تصبحين في حالة أفضل من أجل المخاض، عندما يحدث بالفعل.

المشروبات العشبية

شاي ورق التوت، ومسحوق الكوهوش الأسود Black Cohosh، وزهرة الربيع المسائي Evening primrose قد يكون مما وصفه اسلافك (وأصدقاء مجموعات التواصل الاجتماعي) من أجل الحمل الذي يتخطى موعد الولادة، وأظهرت بعض الدراسات أن هذه الأعشاب الطبية قد تساعد في الحقيقة على تحفيز او تسريع الانقباضات. اسألي طبيبك إذا كنت تستطيعين تناولها وعن كمية العلاجات التي يفترض عليك أخذها وطريقة تناولها، وجربيها فقط بعد إتمام الحمل.

زيت الخروع

هل تأملین بدء المخاض دون اللجوء إلى زيت الخروع؟ تناقلت النساء هذا المشروب التقليدي سيئ المذاق عبر الأجيال معتقدات أن هذا الملين القوي سيحفز أحشاءك، ما يحفز رحمك على الانقباض، عليك الانتباه إلى أن زيت الخروع (حتى إذا خلط مع أجمل المشروبات الفاتحة للشهية) قد يصيبك بإسهال وتشنجات حادة وقيء، قبل تناوله على جرعة واحدة، استعدي للدخول في المخاض بهذه الطريقة.

قرص حلمة الثدي

إن قرص حلمتي الثديين وعصرهما قليلا لبضع ساعات في اليوم قد تؤدي إلى إطلاق الأوكسيتوسين الطبيعي Oxytocin، الأمر الذي يسبب حدوث انقباضات، ولكن عليك الانتباه إلى أن فعل ذلك قد يصيبك بآلام لفترة طويلة وانقباضات رحمية قوية، بالإضافة إلى التهاب الحلمتين الشديد، لذلك إذا لم ينصحك طبيبك بفعل ذلك، واجريت هذه العملية تحت إشرافه، فقد ترغبين في إعادة التفكير 4 مرات قبل ان تحاولي او يحاول زوجك فعل ذلك.