طبيب دوت كوم

القائمة

دورات تعليمية للولادة | صفوف تثقيف الحوامل لتسهيل الولادة

لقد بدأ العد العكسي؛ حيث اقترب وقت عناق طفلك لأول مرة الذي تتحرين شوقًا إلى رؤيته والترحيب به، وهناك عقبة واحدة تقف بينك وبين هذه اللحظة، وهي المخاض والولادة بالطبع.

إذن أنت لست متحمسة بشأن وقت المخاض والولادة مثلما أنت متحمسة لقدوم طفلك، أليس كذلك؟ بل ربما تشعرين الآن بالكثير من المخاوف حول الولادة. أتشعرين بأن أعصابك تحترق؟

اهدئي. فمن الطبيعي أن تشعري بالقلق الخاص بالولادة، خصوصًا إن كانت ولادتك الأولى (فكل ولادة تختلف عن سابقتها في نهاية المطاف). ولكن لحسن الحظ، هناك طريقة رائعة للحد من مخاوفك وطمأنة بالك وللشعور بأنك أقل توترًا وأكثر ثقة عندما تفاجئك التقلصات الأولى: وهي تثقيف نفسك. إن قليلًا من التثقيف وكثيرًا من الاستعداد قد يكون لهما عظيم الأثر على مساعدتك وجعلك تشعرين بمزيد من الراحة عندما تدخلين غرفة الولادة للمرة الأولى، كما أن القراءة عن تفاصيل الولادة ستمنحك بكل تأكيد فكرة عما عليك توقعه؛ ولكن الصفوف التثقيفية الخاصة بالولادة ستمنحك المزيد من المعلومات وتخبرك بما تجهلينه؛ لذا فقد حان وقت الدراسة النظامية مجددًا.

فوائد المشاركة في دورات تعليمية حول الولادة

ما فوائد المشاركة في الصفوف التثقيفية الخاصة بالولادة بالنسبة لك وإلى مدربك؟ الأمر يعتمد على المنهج الذي ستدرسينه، والمدرب الذي سيشرحه، وعليك أنت ومدربك (كلما بذلتما جهدًا كانت استفادتكما أكبر من هذه الصفوف). وعلى كل حال فإن حضور هذه الصفوف سيعم بالفائدة بأي شكل كان على مرتاديه ممن سيحظون بمولود قريبًا. تتضمن هذه الفوائد المحتملة ما يلي:

• إنها فرصة لقضاء بعض الوقت مع أزواج آخرين ممن ينتظرون حدثًا سعيدًا مثلكما، لتبادل الخبرات والنصائح، ومقارنة تقدم سير حمل والمقارنة أيضًا بين الأعراض، وتبادل المعلومات حول حاجيات الرضع وأطباء الأطفال ورعاية الطفل. بعبارة أخرى، إنها فرصة للحصول على الصحبة والرفقة والتعاطف. وهي أيضًا فرصة لمصادقة أزواج آخرين ممن سيصبحون آباء مثلكما (وهي ميزة مهمة إن لم يكن لأصدقائكما أطفال بعد). احرصا على التواصل مع رفقائكما في الصف بعد الولادة، وسيصبح لديكم مجموعة خاصة بالآباء ومجموعة أصغر لأطفالكم للمشاركة واللعب.

• إنها فرصة أمام شريكك للتواصل معك. يتمحور الحمل غالبًا حول الأم، ما يجعل الأب يشعر بأنه دخيل على هذا الوضع، وتهدف الصفوف التثقيفية الخاصة بالولادة إلى تثقيف كلا الوالدين وإشعار الزوج بدوره المهم في هذه المرحلة، وهي مهمة خصوصًا إن لم يتح له اصطحابك إلى جميع زياراتك الدورية للطبيب. كما أن هذه الصفوف سوف تمنح زوجك ما يلزم من معلومات حول المخاض والولادة، حتى يكون مؤهلا لمساعدتك مع بدء تقلصات الولادة. والأفضل من كل ذلك هو أنه سيتمكن من التحدث مع رجال في مثل موقفه ممن يشعرون بنفس ما يشعر به تجاه أمور عديدة، كالتقلبات المزاجية التي تعاني منها الزوجات الحوامل، والشكوك التي تعتريه في قدراته كأب. تتضمن بعض المناهج حضور جلسات خاصة بالآباء وحدهم؛ ما يعطيهم فرصة للتحدث بصراحة حول مخاوفهم التي قد لا يشعرون بالراحة في التعبير عنها بخلاف ذلك.

• أنها فرصة لطرح الأسئلة التي تنتابك في الفترات التي تقع بين زيارتك للطبيب، أو تلك التي لا تشعرين بالراحة في طرحها على طبيبك (أو التي لم تجد الوقت الكافي لطرحها خلال الزيارات السريعة التي تجرينها بشكل دوري).

• أنها فرصة للتعلم عن كل ما يمكن معرفته حول المخاض والولادة، فمن خلال الدروس والمناقشات والنماذج ومقاطع الفيديو ستتمكنين من إلقاء نظرة على ما يحدث في المخاض والولادة، بدءًا بمرحلة ما قبل المخاض إلى مرحلة التتويج وانتهاء بقطع الحبل السري. كلما كنت أكثر إلمامًا بالأمر، شعرت بمزيد من الراحة حول فكرة حملك وولادتك.

• أنها فرصة لتعلم الطرق ومعرفة الخيارات التي يمكنك من خلالها تخفيف آلامك بدءا بالتخدير فوق الجافية وحتى التنويم المغناطيسي.

• أنها فرصة للتدريب المباشر على كيفية التنفس والاسترخاء وباقي المناهج البديلة لتخفيف الألم والحصول على تغذية راجعة من خبير بينما تتعلمين كل ذلك. إن إتقان إستراتيجيات التعامل مع الألم – وتقنيات التدريب كذلك – قد يساعدك كي تصبحي أقل قلقًا خلال المخاض والولادة، مع تعديل مفهومك عن الألم كذلك، كما أنها ستفيدك في ما إذا كنت ستخططين للحصول على تخدير فوق الجافية أم لا.

• أنها فرصة لتصبحي أكثر ألفة مع التدخلات التي أحيانًا ما تستخدم في المخاض والولادة، بما في ذلك مراقبة الجنين أو العلاج بالقسطرة الوريدية أو الولادة بالشفط أو بالملقط الجنيني أو العمليات القيصرية. قد لا ينتهي بك الأمر إلى الحاجة إلى مثل هذه التدخلات السابقة، ولكن العلم بها مسبقًا سيزيد من ثقتك حيال هذا الأمر.

• أنها فرصة تمكنك من جعل عملية المخاض مريحة قليلًا، وأقل إجهادًا نسبيًّا، بفضل كل ما سبق. إن الزوجين اللذين يستعدان للحظة الولادة يعتبران تجربتهما حول الولادة أكثر إرضاء من الزوجين اللذين لم يعدا نفسيهما لمثل هذه اللحظة.

اختيار صف خاص بتثقيف الحوامل

إذن قررتما الالتحاق بصف تثقيفي خاص بالولادة. ولكن من أين تبدآن البحث يا ترى؟ وكيف تختاران الصف المناسب؟

في بعض المجتمعات؛ حيث مثل هذه الصفوف محدودة، لن يصعب عليكما اختيار الصف المناسب حيث إن الخيارات محدودة. أما إن كنتما تعيشان في منطقة تكون مثل هذه الصفوف متوافرة فيها بكثرة، فقد يصعب عليكما ذلك؛ حيث ستبذلان جهدًا أكبر وتشعران بحيرة. تدار مثل هذه الصفوف من قبل المستشفيات، أو المدربين الخصوصيين، أو أطباء أمراض النساء تحديدًا في عياداتهم. هناك صفوف “مبكرة” تلتحقن بها من هن في الثلثين الأول أو الثاني من الحمل، وتغطي كل ما له علاقة بالحمل: التغذية والتمارين ونمو الجنين. وهناك صفوف اللحظة الأخيرة مدتها تتراوح بين 6 و 10 أسابيع خاصة بالاستعداد للولادة، تبدأ في الشهر السابع أو الثامن، ويكون تركيزها منصبًّا على المخاض والولادة ورعاية الأم والطفل بعد الولادة. أليس لديك وقت لحضور أحد هذه الصفوف بنفسك؟ اعلمي المزيد عن العروض الخاصة بأقراص الفيديو الرقمية أو مقاطع الفيديو على الإنترنت لتشاهديها أينما كنت.

إذا كانت خياراتك محدودة، فسيكون حضور أي صف تثقيفي خاص بالولادة أفضل من لا شيء. وإذا كانت هناك وفرة في هذه الصفوف، فقد يتعين عليك وضع ما يلي في اعتبارك قبل اتخاذ قرارك:

من المسئول عن الصف؟

إن الصف الذي يدار بواسطة طبيبك أو الذي يوصي به هو أفضل خيار بالنسبة لك، ومن المفيد أن يكون هذا الصف مُدارًا من قبل المستشفى أو مركز الولادة الذي ستلدين فيه. إن كان المنهج الخاص بالمخاض والولادة الذي ينتهجه مدربك يختلف كثيرًا عن الذي ينتهجه من سيشرف على ولادتك، فمن المحتم أن ينجم عن ذلك تناقضات وصراعات. إن حدث أن وجدت تعارضًا بين المنهجين، فتحدثي مع طبيبك حول نقاط التعارض قبل موعد ولادتك.

ما حجم غرفة الصف؟

كلما كان العدد أصغر كان أفضل، فغرفة الصف المثالية هي التي تحتوي على 5 أو 6 سيدات حوامل، بينما تلك التي تتسع ل 10 أو 12 سيدة تعتبر مزدحمة وأكبر من اللازم. وفائدة المجموعة الصغيرة لا تقتصر على أن المدرب سيجد متسعًا من الوقت للعناية بكل أم على حدة – خاصة فيما يتعلق بتقنيات التنفس والاسترخاء – بل أيضًا تكون الألفة والصحبة بين الحضور في المجموعات الصغيرة أقوى بمراحل.

ما المنهج؟

بغض النظر عن الصف الذي ستحضرينه، توقعي أن تتعلمي عن مراحل المخاض والولادة الطبيعية وكذلك المضاعفات المحتملة وكيفية التعامل معها، كما أن الصف الشامل سيغطي كلًّا من رعاية الأم وطفلها الوليد بعد الولادة وأيضًا الرضاعة الطبيعية. سوف تعلمين عن خطط الولادة، والقابلات، والولادة في المستشفى في مقابل الولادة في مركز الولادة أو المنزل والتدخلات الطبية (كالجراحة القيصرية أو تحفيز المخاض) التي قد تكون (وغالبًا لن تكون) ضرورية. تأكدي من معرفة ما إذا كان الصف يغطي موضوعات لها علاقة بالطرق الطبيعية لتخفيف الألم أو التكيف معه (مثل التدليك أو الوخز بالإبر أو العلاج بالروائح أو استخدام كرة الولادة) أو يوفر في منهجه خيارات متعلقة بتخفيف الألم. كيف يتم شرح الدروس؟ هل يتبع منهج التعليم التفاعلي النشط؟ هل يعرض مقاطع فيديو لولادات حقيقية؟ هل ستتقابلين مع أمهات وآباء وضعوا مولودهما بالفعل؟ هل ستتاح فرص كافية كي يسأل الحضور ما يشغل بالهم من أسئلة؟

صفوف تثقيف الحوامل

إن الصفوف التثقيفية الخاصة بالولادة في المنطقة التي تعيشين فيها قد يدربك فيها معلمون مؤهلون أو مدربون أو ممرضات أو قابلات. قد تختلف المناهج والتقنيات التي يعتمدها كل صف، وحتى بين من تلقوا نفس البرامج التدريبية. تتضمن الصفوف الأكثر شيوعًا المناهج والتقنيات التالية:

تقنية لاماز Lamaze technique

تعتبر تقنية لاماز هي الأكثر استخداما في الصفوف التثقيفية الخاصة بالولادة في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من أن شهرتها تنبع من مناهج التنفس والاسترخاء التي تعلمها للزوجين المنتظرين مولودًا، فإن نظرياتها صارت تتسع لتشمل ما هو أكثر من ذلك؛ فقد صار جوهر تقنية لاماز يعتمد الآن على ست ممارسات صحية في الولادة، وهي: ترك المخاض يبدأ من تلقاء نفسه، والتحرك وتغيير وضعيات جسدك خلال المخاض، وتجنب التدخلات الطبية غير الضرورية، وتجنب الولادة ممددة على ظهرك، واتباع رغبة جسدك في الدفع، وترك الأم ورضيعها معًا. إن معلمي طريقة لاماز يؤيدون الولادة بطريقة طبيعية وصحية وآمنة، وكذلك يوفرون لك خيارات للولادة، وتشمل تخفيف الألم والتدخلات الشائعة. كما أن أي صف يحترم مرتاديه لن ينتقد هذه الخيارات أو التدخلات أو خياراتك أنتِ الشخصية. في صف لاماز التثقيفي ستتعلمين أنت ومدربك الشخصي كيفية استخدام الاسترخاء وإيقاع التنفس والتي ستساعدك (مع دعم مدربك الشخصي المستمر لك) على الوصول إلى حالة من “التركيز اليقظ”. كما أنك ستتمرنين على إعادة توجيه تركيزك نحو نقطة ارتكاز معينة وذلك كي يزداد تركيزك.

يتكون صف لاماز التقليدي من 6 جلسات مدة الواحدة منها تتراوح بين ساعتين إلى ساعتين ونصف الساعة، وقد تشتمل على مجموعة من الحوامل أو قد تدرس لكل حامل على حدة.

تقنية برادلي Bradley method

تعلمك تقنية برادلي إدارة الولادة من خلال التنفس العميق وتقنيات الاسترخاء الأخرى التي تحيل انتباه الأم التي تلد إلى ما بداخل جسدها بدلًا من ” نقطة ارتكاز” تقع خارجه، وهذا المنهج مصمم أيضًا لمساعدة الأم على تقبل الألم باعتباره جزءًا طبيعيًّا من عملية الولادة. ونتيجة لذلك فإن معظم الحوامل اللاتي يحضرن صفوف برادلي لا يستخدمن مسكنات الألم خلال ولاداتهن الطبيعية. في صف برادلي التثقيفي ستتعلمين محاكاة وضعياتك وأنماط تنفسك في أثناء نومك ليلًا (بعمق وببطء) واستخدام تقنيات الاسترخاء لجعل المخاض أكثر راحة. يستمر صف برادلي التقليدي ل 6 أسابيع تبدأ عادة من الشهر الخامس، ويكون معلموها زوجًا وزوجة معًا. وهناك صفوف برادلي التثقيفية “المبكرة” والتي تركز على موضوعات متنوعة خاصة بالحمل.

صفوف الرابطة الدولية للتثقيف حول الولادة International Childbirth Education Association (ICEA)

تميل هذه الصفوف إلى أن تكون أشمل نطاقًا؛ حيث تغطي معظم الخيارات المتوافرة اليوم حول الأمومة ورعاية حديثي الولادة لجميع من ينتظرون حدثًا سعيدًا. كما أنها لا تغفل أهمية حرية الاختيار؛ لذا فإنها تركز على مجموعة متنوعة من الخيارات بدلًا من منهج واحد للولادة. يعتمد المعلمون في هذه الصفوف من قبل الرابطة الدولية للتثقيف حول الولادة.

الولادة بالتنويم المغناطيسي Hypnobirthing

هذه التقنية لا علاقة لها بألعاب السيرك المعروفة؛ حيث إن الولادة بالتنويم المغناطيسي (المعروفة أيضًا بتقنية مونجان Mongan method) توفر طرقًا تساعد الأم في المخاض على الوصول لأعلى حالات الاسترخاء. وهدفها هو الحد من الألم والانزعاج والقلق الذي يعتري الأم لحظة الولادة (وخلال المواقف الموترة الأخرى). وبالنسبة إلى بعض الأمهات، تكون النتائج مذهلة للغاية.

تقنية ألكسندر Alexander Technique

يستخدم الممثلون هذه الطريقة غالبًا لإحداث توافق بين العقل والجسد. ولكن بالنسبة إلى المخاض والولادة فإن تقنية ألكسندر تستخدم للتركيز على مقاومة جسدك الطبيعية للتوتر عندما يعاني الألم. سوف يعلمك المدرب كيف تتعاملين مع الألم من خلال التحكم الواعي في استقامة ظهرك والطريقة التي تتحركين بها. تتعلم المتدربات في هذا الصف كيفية الجلوس وجلوس القرفصاء بكل راحة للإفراج عن العضلات المستهدفة من منطقة قاع الحوض والتعامل مع الجاذبية مع نزول الطفل عبر قناة الولادة.

الولادة من الداخل Birthing from Within

في هذا المنهج الشامل والروحاني الخاص بالتهيئة للولادة، يتعلم الزوجان كيفية التأقلم مع تأثير الولادة القوي مع التركيز على كيفية جعل رحلتهما التي سيخوضانها في الولادة مميزة وفريدة من نوعها. تهتم الجلسات بالمخاض الطبيعي وما يمكن توقعه خلال عملية الولادة الطبيعية. ورغم ذلك يتعلم الزوجان طرقًا للتعامل مع ما هو غير متوقع ويلمان بتقنيات الطب الحديث دون أن يستغرقا فيها. يقضي الزوجان ما يقرب من ساعتين ونصف أسبوعيا في التركيز على مرحلة انتقالهما إلى الأبوة والأمومة عبر منهج متعدد الحواس يشرك كلًّا من العقل والجسد ويهدف إلى اكتشاف الذات.

بيرثوركس birthworks

في هذا المنهج الروحاني تعتبر الولادة عملية فطرية لا تحتاج إلى معلم. وهذه التقنية تساعد الأم على الشعور بأنه يمكنها أن تنمي ثقتها بنفسها وبقدرتها على الولادة.

صفوف تثقيفية أخرى

هناك صفوف أخرى مصممة لإعداد الوالدين للولادة في مستشفى معين، وحضور صفوف برعاية مجموعات طبية معينة، أو منظمة الحفاظ على الصحة، أو أية مجموعة أخرى من مقدمي خدمات الرعاية الصحية.

الدراسة في المنزل

إن لم تكن لديك رغبة أو لم تستطيعي الالتحاق بأحد هذه الصفوف، فيمكنك تصفح برنامج لاماز على الإنترنت. وهناك صفوف تعليمية أخرى وصفوف تثقيفية خاصة بالولادة متاحة على الإنترنت يمكنك البحث عنها وتصفحها.

الصفوف الخاصة

إن لم تكن لديك رغبة في الالتحاق بصف تقليدي أو ظروف عملك غير المتوقعة لا تسمح لك بالانتظام فيها، فإنه يمكنك البحث عن صفوف خاصة للتثقيف حول الولادة مصممة خصيصًا لك وتلائم ما تحتاجين إليه، ويتاح لك فيها طرح جميع ما يخطر ببالك من أسئلة. ولكن اعلمي أن ما تتمتعين به من مرونة واستقلالية له مقابل باهظ الثمن.

صفوف بالمنتجعات في العطلات الأسبوعية

توفر هذه الصفوف نفس المنهج المتوافر بالصفوف التقليدية ولكنها تكون مكثفة وتدرَّس في العطلة فقط. بالإضافة إلى توفيرها للصحبة بين الحاضرين ممن ينتظرون حدثًا سعيدًا، فإنها توفر لكل زوجين عطلة رومانسية أيضًا، وهي ميزة إضافية للأسر ذات الفردين ممن على وشك أن يصبحا ثلاثة. كما أنها تعتبر فرصة عظيمة لنيل بعض التدليل قبل قدوم الطفل إن تم عقدها في فنادق توفر جلسات للاسترخاء في المنتجعات الصحية.