طبيب دوت كوم

القائمة

عسر ولادة الكتف Shoulder dystocia

عسر ولادة الكتف هو من مضاعفات المخاض والولادة التي تُحشر فيها إحدى كتفي الطفل أو كلتاهما خلف عظمة حوض الأم مع نزولها إلى قناة الولادة.

ما مدى شيوعه؟

الحجم هو أهم شيء حين يتعلق الأمر بعسر ولادة الكتف، الذي يحدث بشكل أكثر تكرارًا لدى الأطفال الأكبر حجمًا. في الحقيقة، تبين الدراسات أن أقل من 1٪ من الأطفال الذين يزنون 3 كجم تقريبًا مصابون بعسر ولادة الكتف، بينما يزداد المعدل عند الأطفال الذين يزنون أكثر من 4 كجم؛ ولهذا السبب فإن الأمهات المصابات بالسكري غير المنضبط ( سكري الحمل أو السكري المتطور بعد الحمل) أكثر عرضة لمواجهة هذه المشكلة خلال الولادة. تزداد الاحتمالات أيضًا إذا مضى على حملك 40 أسبوعًا (لأن الأطفال الذين يأتون في وقت متأخر من الحمل يحتمل أن يكونوا أكبر حجمًا) أو إذا ولدتِ في السابق طفلًا مصابًا بعسر ولادة الكتف، ومع ذلك فإن العديد من حالات عسر ولادة الكتف تحدث خلال المخاض دون وجود أي من عوامل الخطورة هذه.

ما العلامات والأعراض؟

تطول عملية الولادة بعد بروز الرأس وقبل خروج الكتفين. وقد يحدث هذا بشكل غير متوقع في مخاض استمر بشكل طبيعي إلى هذه المرحلة.

ما الذي يمكنك فعله أنت وطبيبك الممارس؟

ربما يمكن استخدام مجموعة متنوعة من الطرق لولادة الطفل الذي تنغرس كتفه في الحوض، كتغيير وضعية الأم بالضغط على فخذيها بحدة في اتجاه بطنها أو الضغط على بطنها فوق عظمة العانة مباشرة أو محاولة تحويل اتجاه كتف الطفل بينما لا يزال في الداخل. وإن كانت الأم تتحرك (لم تخضع لتخدير من خلال إبرة الظهر، على سبيل المثال)، فقد يكون الالتفاف في جميع الاتجاهات الأربعة أمرًا مفيدًا.

وفي أغلب الحالات (كالوقت الذي يكون فيه الوزن المقدر للطفل أكبر من 4.5 كجم تقريبًا وكانت الأم مريضة بالسكري أو إذا كان وزن الطفل يقدر ب 5 كجم تقريبًا في أية حالة حمل أو عانت عسر ولادة الكتف في ولادة مسبقة)، قد يوصي الطبيب بجراحة قيصرية من البداية لتجنب احتمالية حدوث مضاعفات للولادة المهبلية، بما فيها عسر ولادة الكتف.

هل يمكن الوقاية منه؟

الحفاظ على اكتسابك للوزن في المعدل الموصى به قد يقلل من احتمالات ولادة طفل ذي حجم كبير للغاية ليخرج بسهولة عبر قناة الولادة، ويمكن للتحكم بدقة في السكري أو سكري الحمل أن يقوم بالدور ذاته.