طبيب دوت كوم

القائمة

هل هناك مخاض قصير وسريع؟

أسمع طوال الوقت عن نساء مررن بمخاض قصير للغاية. ما مدى شيوع حدوث ذلك؟

بالرغم من ادعاء ذلك في كثير من الأحيان من أجل تحسين قصصهن، ليست جميع قصص المخاض القصيرة قصيرة بالدرجة التي تبدو عليها، فالحامل التي يبدو مخاضها سريعًا، تحدث لديها بالفعل انقباضات غير مؤلمة منذ ساعات أو أيام أو حتى أسابيع – انقباضات تؤدي إلى توسع عنق الرحم بالتدريج. وبحلول وقت شعورها بأحد الانقباضات أخيرًا، تكون قد وصلت بالفعل إلى المرحلة الأخيرة من المخاض.

ومع ذلك، يتوسع عنق الرحم في معظم الأحيان بسرعة كبيرة، وتحقق الأم خلال دقائق ما يستغرقه عنق الرحم في العادة (خاصة عنق رحم الأمهات اللاتي يحملن للمرة الأولى) لفعله. والجيد أنه حتى مع هذا النوع من المخاض المفاجئ أو “المتسرع” (الذي يستغرق 3 ساعات أو أقل ليبدأ وينتهي)، لا توجد أية خطورة في العادة على الطفل.

إذا بدا أن مخاضك يبدأ بعنف – بانقباضات قوية تفصلها فترات قصيرة – فاذهبي إلى المستشفى أو مركز الولادة بسرعة (حتى يمكنك أنت وطفلك الخضوع للمراقبة عن كثب). قد تكون الأدوية مفيدة في إبطاء الانقباضات قليلًا؛ ما يهدئ من الضغط على طفلك وجسمك وحالتك الحسية (أحيانًا تشعر الأمهات المستقبليات اللاتي يمررن بمخاض سريع للغاية بقلق منطقي، لذلك يمكن لإبطاء المخاض أن يساعد على تهدئتها).