طبيب دوت كوم

القائمة

المراحل الأساسية والهامة في نمو الطفل

المراحل الأساسية والهامة في نمو الطفل

إليكم بعضا من مراحل النمو الأساسية والهامة التي يمكن للأهل أن يتوقعوا من أولادهم الذين تتراوح أعمارهم بين العام والخمسة أعوام أن يبلغوها خلال سنواتهم ما قبل الدراسية. وتجدر الإشارة هنا إلى أن مراحل النمو الهامة والأساسية تلك مذكورة وفقا للسن التي يبلغها فيها الولد. ولكن وبما أن لكل ولد نمطه الخاص والمميز في النمو، فقد نعثر على بعض الحالات الإستثنائية التي قد يكون فيها الولد إما متقدما على المعدل العام والطبيعي وإما متأخرا عنه وإما على مستواه.

أما في حال لاحظ الأهل أن ولدهم في تأخر دائم من حيث بلوغه مراحل النمو الأساسية تلك أو في حال كانوا قلقين بشأن نواح أخرى من نواحي نمو ولدهم فيفترض بهم عندئذ أن يستشيروا طبيبهم أو مستشارهم الصحي بهذا الشأن.

بين العامين الأول والثاني

– يكتشف البيئة المحيطة به؛ يدخل في الأشياء
– يأخذ سنة (غفوة) طويلة من النوم يوميا
– يلعب بمفرده لفترة قصيرة
– يكتشف جسده

بين العامين الثاني والثالث

– يركض ويتسلق ويشد ويدفع؛ إنه في غاية الحركة والنشاط
– إلتواء الرجلين نحو الباطن بحيث تقترب الركبتان
– يأكل بمفرده إما بأصابعه وإما بواسطة الملعقة والفنجان
– يمكنه أن يخلع بعض ملابسه
– يكتشف أعضاءه التناسلية
– يقل نومه ويصبح خفيفا بحيث يروح يستيقظ بسهولة
– يحب الأمور العادية الروتينية
– يستاء إن أمضت أمه الليلة خارجا
– يريد أن يقوم بالأشياء بنفسه
– يصبح مترددا؛ لا يثبت على رأي واحد
– يصبح مزاجيا
– يقلد الكبار
– يلعب بالقرب من الأولاد الذين من سنه، لا معهم
– ليس قادرا بعد على المشاركة أو الإنتظار أوالمداورة أو الإستسلام
– يحب اللعب بالماء
– يتفوه بكلمات منفردة وجمل قصيرة
– غالبا ما يكون سلبيا؛ يقول “كلا”
– يفهم أكثر مما يستطيع أن يعبر

بين العامين الثالث والرابع

– يركض ويقفز ويتسلق
– يأكل بمفرده؛ ويجيد الشرب في الكوب أو الفنجان
– يحمل الأغراض من دون أن يوقعها
– يمكنه أن يرتدي ثيابه ويخلعها بمفرده
– قد لا يأخذ سنة (غفوة) من النوم خلال النهار، إنما قد يلعب بهدوء
– يتجاوب مع الكبار؛ يسعى إلى إرضائهم
– يكون ذو حساسية مرهفة إزاء عبارات عدم الإستحسان
– يتعاون مع الآخرين؛ يحب القيام برحلات قصيرة للقيام بالمهمات البسيطة والسهلة
– هو في مرحلة الـ “أنا أيضا”؛
– يشعر بالفضولية حيال الأشياء والناس
– يطلق العنان لمخيلته؛ قد يخاف من الظلمة والحيوانات
– قد يكون لديه رفيق خيالي
– قد يترجل من سريره ليلا
– إنه كثير الكلام؛ يستخدم جملا قصيرة
– بإمكانه أن ينتظر دوره؛ إنه قليل الصبر
– بإمكانه تحمل بعض المسؤوليات كمسؤولية توضيب ألعابه
– يجيد اللعب بمفرده، إنما يمكن للعب الجماعي أن يكون مشحونا
– يظهر تعلقا بأهله الذين من غير جنسه
– يشعر بالغيرة، خصوصا من مولود جديد
– يشعر بالذنب
– يعبر عن عدم شعوره بالأمان العاطفي من خلال الأنين والبكاء والمطالبة بتأكيد الحب
– يعبر عن توتره من خلال مص إصبعه أو قضم أظافره

بين العامين الرابع والخامس

– يستمر في النمو والإزدياد وزنا وطولا
– يستمر في اكتسابه التناسق
– يتمتع بعادات جيدة سواء في الأكل أو النوم أو التبرز
– إنه في غاية النشاط والحيوية
– يبدأ بالأمور من دون أن يتمكن بالضرورة من إنجازها
– نزاع إلى السيطرة والتبجح
– يلعب مع الآخرين ولكنه يصر على آرائه ورغباته
– شجاراته قصيرة الأمد
– يتكلم بوضوح؛ إنه متكلم ماهر
– يروي القصص؛ يبالغ
– يستخدم الكلمات الخاصة بالحمام بطريقة سخيفة
– يركب كلمات من اختراعه لا معنى لها
– يضحك ويقهقه
– يتوانى ويضيع وقته سدى
– يغتسل بناء على طلب أهله
– هو في مرحلة الـ “كيف؟” والـ “لماذا؟”
– يعتمد على أنداده

تأليف: جيري وايكوف و باربرا أونيل