الحمى، التعرق الزائد، البقع الحمراء الساخنة بعد الولادة

التعرق الزائد والبقع الحمراء الساخنة

استيقظت من النوم ليلًا غارقة في العرق. فهل هذا أمر طبيعي؟

الأمر فوضوي، ولكنه طبيعي. الأمهات حديثات الولادة يتعرقن بغزارة (وأحيانًا، تظهر لديهن بقع حمراء)، وهذا لسببين وجيهين: السبب الأول، هبوط مستويات هرموناتك – ما يعكس حقيقة أنك لم تعودي حاملًا بعد الآن. والسبب الثاني، أن التعرق (أشبه بالتبول المستمر) يمثل طريقة يتخلص بها جسمك من السوائل المتراكمة في أثناء الحمل (بالإضافة إلى أية محاليل وريدية متراكمة) بعد الولادة – وحتمًا سيسعدك هذا الأمر. ولكن ربما لن يسعدك مدى الانزعاج التي سيجعلك التعرق تشعرين به، والفترة التي قد يستمر بها. تستمر بعض النساء في التعرق كثيرًا لأسابيع عديدة أو أكثر. إن كان أغلب تعرقك في الليل مثل معظم الأمهات حديثات الولادة، فقد تساعدك تغطية وسادتك بمنشفة ماصة على النوم بشكل أفضل (وستحمين أيضًا وسادتك).

لا تقلقي من العرق. فقط احرصي على أنك ستشربين سوائل كافية تعوض السوائل التي فقدتِها، خاصة إن كنتِ تُرضعين وحتى إن لم تكوني كذلك.

البقع الحمراء هي عرض شائع في مرحلة ما بعد الولادة، ويحدث أيضًا بسبب التغيرات الهرمونية. ربما تكون هذه اللحظات التي تشعرين فيها بالاضطراب في درجات الحرارة أكثر وضوحًا إن كنت ترضعين وقد تدوم لأسابيع أو أكثر – لكن في حين أنها قد تكون علامات تمهيدية لانقطاع الطمث، فإنها ليست كذلك.

الحمى بعد الولادة

لقد عدت لتوي من المستشفى وأنا مصابة بالحمى ودرجة حرارتي 38 درجة مئوية تقريبًا. هل يجب أن أتصل بالطبيب؟

كما كانت الحال خلال فترة التسعة أشهر من الحمل، فمن الجيد دائمًا أن تتصرفي بحرص تام خلال الأسبوع الأول أو نحو ذلك بعد الولادة – وهذا يعني إبقاء طبيبك الممارس على اطلاع حين لا تشعرين بالتحسن. ورغم أنه من الممكن دائمًا ألا تكون الحمى التي تشعرين بها مرتبطة بفترة ما بعد الولادة، فإن طبيبك الممارس سيريد استبعاد إصابتك بعدوى ما بعد الولادة وسيعالج أية عدوى أخرى تضعف صحتك، وفي حين أن الحمى قد تحدث أيضًا بسبب الحماسة والإرهاق؛ وهو أمر شائع في بداية فترة ما بعد الولادة، ففي العادة لن تصل درجة حرارتك فيها إلى 38 درجة مئوية.

أحيانًا ما يصاحب الحمى قصيرة المدى والمتدنية (التي تقل عن 37 درجة مئوية) احتقان حين يتدفق حليبك لأول مرة، ولا داعي للقلق من هذا الأمر.

لذا استمري في التصرف بحرص تام في فترة ما بعد الولادة، وأبلغي طبيبك الممارس بأية حمى تتخطى درجة حرارتك فيها 37 درجة مئوية وتدوم أكثر من يوم واحد خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من فترة ما بعد الولادة أو التي تدوم أكثر من بضع ساعات إن كانت أكثر حدة.

مواضيع قد تعجبك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي