كدمات ما بعد الولادة

أبدو كما لو أنني كنت في حلبة للملاكمة وليس في غرفة الولادة. كيف هذا؟

تشعرين وتبدين كما لو أنك تعرضت للضرب؟ هذا عرض طبيعي لفترة ما بعد الولادة. فعلى أية حال، ربما جاهدتِ بصعوبة في ولادة طفلك أكثر مما يجاهد الملاكمون في حلبة الملاكمة، رغم أنك كنتِ تواجهين طفلًا رضيعًا يبلغ وزنه 3 أو 3.5 كجم تقريبًا.

يرجع الفضل إلى الانقباضات القوية والدفع العنيف (خاصة إن كنتِ تدفعين بوجهك وجسدك بدلًا من نصفك السفلي)، في مواجهتك لمجموعة متنوعة من الأعراض غير المرغوبة المصاحبة للولادة. قد تتضمن هذه الأعراض العيون السوداء أو المحتقنة (قد تساعد الكمادات الباردة لمدة عشر دقائق ولمرات عديدة في اليوم على تسريع عملية الالتئام)، والكدمات التي تتراوح ما بين تخثرات ضئيلة في الوجنتين إلى علامة سوداء وزرقاء أكبر في الوجه أو المنطقة العلوية للصدر.

قد تصابين أيضًا بآلام في الصدر أو صعوبة في التنفس بعمق أو كليهما، بسبب عضلات صدرك المشدودة (قد تخفف الحمامات الساخنة في أحواض الاستحمام أو الاستحمام بالدش أو الكمادات الدافئة في تسكين هذه الآلام)، أو الألم والغضاضة في العصعص (قد تساعدك الحرارة والتدليك)، أو جميع آلامك بشكل عام أو جميع ما سبق.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي